EmiratesAdidas
Real Madrid - Levante

2-0: ريال مدريد يفوز وأضحى يفكّر بالكلاسيكو

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 15/03/2015 | ألبرتو نافارو

حسمت ثنائية بيل في الشوط الأول الفوز على ليفانتي
  • الدوري
  • الجولة 27
  • ح, 15 مار
برنابيو ملعب سانتياغو
2
0
فاز ريال مدريد، حافظ على نظافة شباكه، وقدم أداء مقنعا أمام ليفانتي قبل أسبوع واحد من واقعة الكلاسيكو. قدم الفريق الأبيض شوطا أول مذهلا، حيث سجل هدفين فيما ارتطمت كرة بالقائم وأخرى بالعارضة. وصل الهدف الأول في الدقيقة 18 من عمر المباراة، رغم أنه كاد يصل قبل ذلك بكثير بعد جهد فردي من بيل، الذي روض كرة من مارسيلو فأرسلها في الدقيقة الثانية من عمر المباراة وأرسلها بقوة إلى شباك الضيوف كادت تفاجئ الحارس مارينيو.
 
وجاءت فرصة كبيرة أخرى بعد ثلاث دقائق فقط من ذلك؛ تبادل مودريتش وبيل الكرة قبل أن يرتقي بها الويلزي ويرسلها إلى بنزيمة بقدمه اليمنى، وبدروه أرسل الفرنسي الكرة إلى كريستيانو رونالدو الذي سيطر على الكرة وسددها إلى المرمى غير انها ارتطمت بالقائم الأيمن وحرمته من افتتاح التسجيل.
 
 بيل يفتتح التسجيل
إن كان أول هجومين واضحين على مرمى الضيوف اتسما بالبراعة، فإن الهجوم الذي أفضى إلى تسجيل الهدف الأول لريال مدريد جاء ثمرة تعاون مثير بين اللاعبين. أرسل بنزيمة الكرة إلى مودريتش قبل أن يظهر كريستيانو رونالدو فيسددها إلى المقص الأيسر غير ان المدافع خوان فران تمكن من التصدي لها من على خط المرمى، لكن بيل استغل الكرة المرتدة وتابعها بيمناه في الشباك محرزا الهدف الأول لفريقه. 

قدّم بنزيمة واحدة من أكثر الهجمات روعة بكرة قوية تحطمت بالعارضة.

كان ريال مدريد إعصارا مدويا، وكانت مسألة تسجيل الهدف الثاني مسألة وقت فحسب. وكاد بيل يحرزه من كرة سددها إلى مرمى الضيوف غير انها اصطدمت بالعارضة بعد تدخل من سيماو لاخراجها في الدقيقة 28. ولكن الهدف وصل في الدقيقة 40. فاجأ مودريتش بذكاء شديد دفاعات الفريق الزائر من كرة حرة سريعة استقبلها كارباخال، الذي أرسل الكرة إلى كريستيانو رونالدو. وهنا ظهر بيل، الذي كان يقدم أداء مدهشا خلال الشوط الأول، حاد بالكرة عن مسارها وسددها بنفسه مسجلا ثنائيته السادسة مع ريال مدريد.
 
بنزيمة يقدم أداء جميلا
أدرك ريال مدريد أهمية تقدمه، وخرج إلى الاستراحة عازما على حسم المباراة. وكاد بنزيمة يحسمها بالفعل من هجوم رائع، وقدم أداء مدهشا ينحصر بثلة قليلة من اللاعبين. أرسل كريستيانو رونالدو كرة جميل من الجانب الأيمن في الدقيقة 64 وفاجأ الفرنسي الجميع بكرة ساحرة تحطمت في القائم الأيمن لشباك مارينيو. وسيبقى ذلك الأداء البارع للفرنسي محفرا في ذاكرة المشجعين لوقت طويل، وقد استحق دون شك تهليل جمهور البرنابيو وتصفيقه الحال.
 
واعتبارا من تلك اللحظة، حظي ريال مدريد بمزيد من الفرص للتسجيل، وحافظ، علاوة على ذلك، على صلابته وعلى نظافة شباكه. وحصد بنهاية اللقاء على ثلاث نقاط ثمينة قبل سبعة أيام فقط من مباراة الكلاسيكو. 

البحث