LazoGanadores de Champions LeagueOtro

خينتو، اللاعب الوحيد في التاريخ الذي فاز بكأس أوروبا 6 مرات

خبر. 18/01/2022

لعب الرئيس الفخري 18 موسماً في ريال مدريد وأصبح أسطورة كرة قدم عالمية.

 
 
توفي فرانسيسكو خينتو لوبيز عن عمر يناهز 88 عاماً. شخصية جوهرية في أسطورة ريال مدريد، لعب في نادينا من 1953 إلى 1971. تلك هي 18 موسماً حقق فيها سجل ألقاب مذهل، حيث فاز بكأس أوروبا ست مرات، ليكون لاعباً فريداً في تاريخ كرة القدم. أضاف إليها لقب الدوري الإسباني 12 مرة، كأس الانتركونتيننتال (1)، كأس اللاتينية (2)، كأس إسبانيا (2) وكأس العالم المصغرة (1). تكريماً لكل ما قدمه لريال مدريد، اختير في عام 2016 رئيساً فخرياً للنادي.
 
 
بفضل لياقته البدنية الكبيرة وسرعته المذهلة، كان خينتو أفضل جناح أيسر في العالم. ولكن على هامش تألقه كلاعب، كان نقطة الوصل بين جيلين أسطوريين في ريال مدريد: جيل الكؤوس الأوروبية الـ 5 الأولى وجيل فريق "yeyé".
 
 
بداياته مع دي ستيفانو
ولد خينتو في 21 أكتوبر 1933 في جوارنيزو (كانتابريا-إسبانيا) ووصل إلى ريال مدريد في موسم 1953-54 قادماً من راسينج سانتاندير. وفي الموسم نفسه، انضم دي ستيفانو أيضاً إلى فريقنا وعملا معاً على جعل ريال مدريد أفضل نادٍ في العالم.
 
 
في عامهما الأول فازا بالدوري وافتتحا عصراً ذهبياً لريال مدريد. ارتدى أفضل لاعبي كرة القدم في العالم قميصنا وكان خط الهجوم المكوّن من كوبا وريال ودي ستيفانو وبوشكاش وخينتو الأهم في التاريخ.
 

فيديو.Gento, el único jugador de la historia con seis Copas de Europa

منذ ولادة مسابقة كأس أوروبا عام 1955، كان خينتو اللاعب الوحيد الذي فاز باللقب ست مرات. كان بدايةً جزءاً من الفريق التاريخي الذي فاز بخمسة ألقاب متتالية من 1956 إلى 1960، ثم كان قائداً لفريق ريال مدريد "yeyé" الذي تُوّج به في عام 1966.
 
 
 لعب خينتو أساسياً في نهائيات أول ست كؤوس أوروبية تُوّج بها ريال مدريد وسجل في اثنتين منها. في الثانية، سجل الهدف الثاني في الفوز 2-0 على فيورنتينا، وذلك في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب سانتياغو برنابيو. كان الأسطورة أكثر حسماً في الثالثة، عندما منح هدفه في الوقت الإضافي الفوز لفريقنا على ميلان.
 
 
ثماني نهائيات
في مسيرته في كأس أوروبا، لعب نهائيين أخريين، ليصبح المجموع ثمانية، وهو رقم قياسي في المسابقة يتقاسمه مع باولو مالديني. جاء ذلك في عامي 1962 ضد بنفيكا، و 1964 ضد إنتر ميلان. في كأس أوروبا لعب 88 مباراة وسجل 31 هدفا.
 
 
تكريم
خلال مسيرته الطويلة، كان خينتو مثالاً على الالتزام والتفاني، وكان أول لاعب في تاريخ ريال مدريد يصل إلى عتبة 600 مباراة رسمية، سجل فيها 182 هدفاً. وبفضل مكانته الكبيرة في أسطورتنا اختير خلفاً لألفريدو دي ستيفانو كرئيس فخري للنادي. كرّمت كرة القدم العالمية خينتو باختياره لتشكيل جزء من فريق "فيفا" الذي لعب ضد بريطانيا في الذكرى المئوية لتأسيس الاتحاد الإنجليزي في عام 1963. كذلك قادته انتصاراته الرياضية التي لا تعد ولا تحصى للحصول على وسام الصليب الأكبر الملكي للاستحقاق الرياضي، من بين جوائز أخرى.
 
 
 
 المنتخب ومسيرته كمدرب
مع المنتخب الإسباني، لعب خينتو 43 مباراة ولعب في نسختين من نهائيات كأس العالم عامي 1962 و 1966. وبعد اعتزاله، عمل مدرباً في أكاديمية ريال مدريد، كما درب أيضاً فرق لكاستيون، فالنسيا وغرناطة في دوري الدرجة الثانية.
 

البحث