EmiratesAdidas

ريال مدريد يتألق في فيتوريا في ختام شهر نوفمبر المثالي

ملخص المباراة. 25/11/2021. Edu Bueno

قدم فريقنا مباراة رائعة ضد باسكونيا في اليوروليغ واختتم الشهر بالعلامة الكاملة.

 كلّل ريال مدريد شهر نوفمبر المثالي بانتصارٍ جديد. حقق فريق لاسو الفوز في المباريات الثماني التي لعبها في هذا الشهر، بعدما سجل في بويسا أرينا فوزه الخامس على التوالي في اليوروليغ، محققاً أفضل سلسلة انتصارات له في المسابقة القارية هذا الموسم. قدّم الفريق أداءً رائعاً للفوز على باسكونيا الذي عجز عن التصدي للتفوّق المدريديستا.

مهّد فريقنا للفوز بتفوقه بواقع +19 نقطة في الشوط الأول (ثم وصل إلى 28 في نهاية اللقاء) وسبع رميات ثلاثية في الربع الثاني. قاد هورتيل، مع 9 تمريرات حاسمة و18 تقييم في 18 دقيقة، قائمة من سبعة لاعبين سجلوا أكثر من عشر نقاط تقييم. تألق كوسور (13 نقطة) وأبالدي (11 ريباوند)، من بين آخرين.

 بدأت المباراة بإيقاعٍ عالٍ، وبعد الدقائق الأولى التي تقدم فيها باسكونيا في لوحة النتائج بفضل إينوك، الذي سجل سبع نقاط متتالية (9-7، الدقيقة 5)، أخذ ريال مدريد بزمام القيادة ولعب بقوة في الربع الأول. عزز البلانكوس صلابتهم الدفاعية، متسببين في خسارة منافسهم للكرة سبع مرات، كما تصدوا بقوة للاعب الارتكاز، ما سمح لهم بالجري وتقديم أفضل مستوى لهم. واعتماداً على الهجمات المرتدة، بقيادة الرائع كوسور (11 نقطة في 10 دقائق) وفاعلية كبيرة بالقرب من السلة (أبالدي، بوارير، تافاريس...) سجل فريقنا 18-5 للتقدم بواقع +11 نقطة مع 14-25 في الدقيقة 10.

 ريال مدريد الهائل
حافظ ريال مدريد على صلابته الدفاعية ولم يترك أي ثغرات، في الوقت الذي قدم فيه مهرجاناً من الرميات الثلاثية. سجل فريقنا ست ثلاثيات: اثتنان بتوقيع هورتيل، ثلاثة بتوقيع رودي واثنتان من ويليامز-جوس وثلاثية أخيرة بتوقيع يوي. كل ذلك بينما أظهر بوارير، مرة أخرى، براعته في الريباوند الهجومي (4)، وهو الذي حظي بمساعدة أبالدي (8 ريباوند حتى نهاية الشوط الأول). حقق فريقنا فارق 19 نقطة في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول ضد باسكونيا. أداء مثالي في النصف الأول من المباراة الذي تقدم فيه رجال لاسو بواقع 53 نقطة مقابل 34 نقطة لمنافسه.

فيديو.60-88: ريال مدريد يتألق في فيتوريا في ختام شهر نوفمبر المثالي

ومع العودة إلى الملعب بعد انتهاء الاستراحة، بدأ ريال مدريد اللعب بقوة مهيمناً في الريباوند. نجح تافاريس، يابوسيلي وكوسور في توسيع الفارق. حاول باسكونيا الرد مستغلاً تباطؤ المدريديستا في الهجوم والدقائق الجيدة للاعبه بيترز، لكنه لم ينجح في مساعيه حيث رد البلانكوس بقوة هجومية هائلة بقيادة هورتيل وهانجا. اختتم الهنغاري الربع الثالث برمية ثلاثية ناجحة في اللحظة الأخيرة لتوسيع الفارق إلى 47-71.

انتصار مذهل جديد بفضل دفاع رائع
إذا كان هناك شيء يمتلكه ريال مدريد ويعتز به فوق كل شيء فهو قدرته على التركيز. بعد كسره اللقاء، واصل الفريق اللعب على إيقاعٍ عالٍ ارتكازاً إلى الدفاع. ساهم الجميع في الملعب. تألق بوارير، تافاريس، هورتيل، ويليامز-جوس، الذي أظهر مستوى عالٍ بعد تعافيه من الإصابة، ويوي الذي أصبح رابع لاعب يفوز بأكبر عدد من المباريات في اليوروليغ، معادلاً رصيد سبانوليس (223). في الختام، فاز فريقنا +28 (60-88، الدقيقة 40) في مباراته رقم 25 هذا الموسم، مع 22 فوزاً، لقب وصدارة الليغا واليوروليغ. الآن سيحظى الفريق بأسبوع للتحضير لزيارة مكابي إلى ويزينك سنتر (الخميس، 2 ديسمبر، الساعة 20:45).

البحث