LazoGanadores de Champions LeagueOtro

ريال مدريد وأبوت يتعاونان لدعم صحة الأطفال وتغذيتهم

خبر. 18/10/2021

وقّع فلورنتينو بيريز ودانييل سالفادوري اتفاقية تصبح بموجبها الشركة الأمريكية راعياً للتغذية الصحية للنادي وشريكاً عالمياً لمؤسسة ريال مدريد.

 
وقّع فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، ودانييل سالفادوري، نائب الرئيس التنفيذي لقسم التغذية في شركة أبوت، اتفاقية تصبح بموجبها شركة الأدوية الأمريكية الراعي الرسمي للتغذية الصحية لنادينا والشريك العالمي لمؤسسة ريال مدريد للسنوات الثلاث المقبلة.
 
 
يشمل التعاون أنشطة التعليم والرياضة والرعاية الاجتماعية لمساعدة الأطفال المعرضين لخطر الاستبعاد الاجتماعي في 80 دولة، إلى جانب دعم تغذية الفرق الأولى للرجال والنساء في ريال مدريد وفي أكاديمية الشباب وابتكار وتطوير منتجات جديدة.
 
 
قال دانييل سالفادوري، نائب الرئيس التنفيذي لقسم التغذية في أبوت: "تتقاسم أبوت ومؤسسة ريال مدريد الهدف نفسه: تحسين تغذية الأطفال في جميع أنحاء العالم حتى يتمتعوا بصحة أفضل ويتمكنوا من إطلاق العنان لإمكاناتهم. بالتعاون معاً سنكون قادرين على الوصول إلى المزيد من الأشخاص ويكون لنا تأثير أكبر وأكثر ديمومة على حياة عشرات الآلاف من الأطفال حول العالم".
 
 
عمل مؤسسة ريال مدريد
تدعم مؤسسة ريال مدريد 65000 شخص في 80 دولة كل عام من خلال التعليم على القيم الرياضية والعمل الجماعي، والاحترام والصحة والتغذية. بالتعاون مع الشركاء المحليين، تقوم المؤسسة برعاية الأطفال في المناطق المهمّشة، ولاسيما في المجتمعات الريفية النائية. توفر المدارس العديد من الأنشطة المختلفة، بدءاً من الوجبات الخفيفة الصحية وصحة الأسنان، إلى برامج ما بعد المدرسة المتعلقة بالتثقيف الصحي والتدريب الرياضي.
 
 
يتضمن كل برنامج نشاطاً اجتماعياً أو بيئياً محلياً، مثل زيارات المراكز الصحية. يتم فحص الأطفال بحثاً عن المؤشرات الصحية الرئيسية في بداية كل برنامج ويتلقون دعماً غذائياً طوال الموسم. تنظم المؤسسة أيضاً مخيمات رياضية لمدة أسبوع واحدة للأطفال الذين يرغبون في المزيد من التدريب وتحسين أسلوب لعبهم باتباع منهجية ريال مدريد.

فيديو.ريال مدريد وأبوت يتعاونان لدعم صحة الأطفال وتغذيتهم

 
قال مدير العلاقات المؤسسية في ريال مدريد إيميليو بوتراغينيو: "من خلال عمل مؤسسة ريال مدريد، لا نتطلع إلى تطوير لاعب كرة القدم القادم، بل نتطلع إلى تنمية المهندس أو العالم أو المحامي القادم. من خلال التعاون مع أبوت، كرائد عالمي وخبير تغذية، يمكننا مساعدة الأطفال في جميع أنحاء العالم على العيش بصحة أفضل".
 
 
التصدي لسوء التغذية
يؤثر سوء التغذية على واحد من كل ثلاثة أشخاص في العالم. أعلنت شركة أبوت مؤخراً عن إنشاء مركز أبوت لحلول سوء التغذية، وهو مركز ابتكار يضم كبار خبراء التغذية ويهدف إلى الحد من سوء التغذية في جميع مناطق العالم خلال السنوات العشر القادمة.
 
 
بعد التعاون مع ريال مدريد الأول من نوعه بالنسبة للمركز، ويستمر حتى نهاية موسم 2023-2024 ويشمل العمل مع المدارس السوسيو-رياضية لمؤسسة ريال مدريد في 12 دولة للكشف عن سوء التغذية وتوفير التعليم والدعم الغذائي، جنباً إلى جنب مع دعم الاحتياجات الغذائية في 42 دولة.
 
 
الابتكار والتطوير
بصفتها الراعي الرسمي للتغذية الصحية لريال مدريد، ستعمل أبوت أيضاً عن كثب مع النادي لدفع الأبحاث في مجال الابتكار وتطوير مكونات ومنتجات جديدة كجزء من الدعم الغذائي لفرق الرجال والنساء والشباب.
 
 
سيساهم هذا المشروع في تحقيق الهدف الأساسي في خطة الاستدامة لعام 2030 لشركة أبوت المتمثل في تغيير الرعاية الصحية في مجال سوء التغذية والأمراض المزمنة والأمراض المعدية، بهدف تحسين حياة أكثر من ثلاث مليارات شخص بحلول نهاية هذا العقد.

البحث