EmiratesAdidas
Real Sociedad - Real Madrid

1-2: ريال مدريد يفوز ويتصدر الليغا

معرض الصورفيديو

وقائع المباراة | 21/06/2020

سجل راموس هدفاً، من ركلة جزاء، وسجل بنزيمة هدفاً آخر لمنح الفوز للفريق ضد ريال سوسيداد.
  • الليجا
  • 30 الجولة
  • ح, 21 يون
أنويتا
1
2
فاز ريال مدريد في سان سيباستيان بهدفي سيرخيو راموس وبنزيمة محققاً انتصاره الثالث على التوالي منذ استئناف الليغا. ما يزال هناك ثماني مباريات، ويعتمد فريق زيدان على نفسه للفوز بالمسابقة.

حصل ريال مدريد على الفرصة الخطرة الأولى في الدقيقة الثانية من عمر المباراة. أرسل فالفيردي الكرة إلى فينيسيوس جونيور عند نقطة الجزاء لكن تسديدته جاءت عالية. واعتباراً من تلك اللحظة ولغاية الدقيقة 30، شهدت المباراة ضغطاً شديداً ونزاعاً على الكرة وفرصاً قليلة، إلى ان وصل أخطر تهديد لريال مدريد. استحوذ فالفيردي على الكرة وبدأ هجمة مرتدة اختتمها بنزيمة بتسديدة تألق ريميرو في التصدي لها. وفي الفرصة الأخيرة قبل الاستراحة، توغل فينيسيوس جونيور بين دفاعات المنافس مراوغاً بنجاح اثنين منهما قبل تسديد الكرة ويبعدها حارس المرمى بنجاح لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

راموس هو المدافع الأكثر تهديفاً في تاريخ الليغا.

بدأ الشوط الثاني بسيناريو مختلف. وفي الدقيقة 48، تبادل مارسيلو الكرة مع فينيسيوس جونيور الذي توغل في المنطقة مراوغاً يورنتي ثم جوروسابل، لكنه تعرض لتدخل عنيف في المنطقة واحتسب الحكم ركلة جزاء ترجمها سيرخيو راموس إلى هدف ليصبح المدافع الأكثر تهديفاً في تاريخ الليغا. النبأ السيء هو ان الكابتن اضطر لمغادرة الملعب في الدقيقة 59 بعد تعرضه لضربة في ركبته اليسرى ودفع زيدان بميليتاو بدلاً منه.

بنزيمة، حاسم مرة أخرى
رد ريال سوسيداد بهدفٍ سجله يانوزاي في الدقيقة 69 من تسديدة صاروخية على يسار الحار كورتوا لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل بعد الرجوع إلى تقنية الفيديو المساعد للحكم (فار). بعد دقيقة واحدة، وصلت الضربة القاضية بعدما تلقى كريم بنزيمة عرضية من فالفيردي فتقدم بها مراوغاً ثلاثة لاعبين في الفريق المنافس قبل تسديدها في شباك ريميرو معلناً الهدف الثاني للفريق. وبذلك يكون الفرنسي قد سجل ثلاثة أهداف في المباراتين الأخيرتين.

ومع تبقي 20 دقيقة على انتهاء اللقاء، أضفى ريال سوسيداد المزيد من الحماس بتقليص الفارق في الدقيقة 83 بهدفٍ من ميرنيو. وبعد ذلك، نجح ريال مدريد في فرض هيمنته وإدارة غلته دون منح منافسه أي فرصة. يعود الفريق من سان سيباستيان في صدارة الليغا مع تبقي ثماني مباريات على انتهائها.

البحث