EmiratesAdidas
Real Madrid - Juventus 1998

ردود فعل المدريديسمو بعد وفاة لورنزو سانز

خبر | 22/03/2020

 
"نحن المدريديستا لن ننساه، وسيكون دائماً معنا"، قال راؤول.
يعيش ريال مدريد الحداد على لورنزو سانز. أعرب اللاعبون والمدربون وأساطير النادي عن حزنهم لفقدان الرئيس السابق لريال مدريد بين عامي 1995 و2000. أعرب راؤول عن تعازيه لقناة Realmadrid TV قائلاً: "أريد أن أقدم التعازي الصادقة لعائلته ولجميع المدريديستا. كان لورنزو شغفين: عائلته وريال مدريد. لن ينساه المدريديسمو أبداً، وسيبقى معنا دائماً. كان شخصاً ودوداً ومحباً ونجح، في أوقات صعبة، في تحقيق كأسي أبطال أوروبا السابعة والثامنة. أحضر لاعبين رائعين وبدأ في إنشاء فريق منح المشجعين أفراحاً كبيرة. نتذكره جميعاً بمودة كبيرة".

وأضاف "بالنسبة للعديد من اللاعبين، كان لورنزو بمثابة أب. لقد حظيت بفرصة التعرف إلى عائلته الرائعة، ولذلك فإن هذا الوضع أكثر قسوة بالنسبة لي. كما قال الرئيس فلورنتينو بيريز، سيتم تكريمه بشكل لائق وسيكون معناً دائماً في كل مباراة يلعبها ريال مدريد".

 روبرتو كارلوس: "يعود الفضل إليه في كل ما ققته في رال مدريد"
"غمرني النبأ بالحزن، لكني أتحدث عن لورنزو سانز بفرحٍ كبير. غادرنا شخص رائع قدم الكثير لريال مدريد، ليس فقط في دوري أبطال أوروبا. لطالما منح اللاعبين الثقة بأنفسهم ولهذا أتحدث عنه بمودة وفرح كبيرين. إنها لحظة حزينة ولكن أعتقد أن أفضل شيء هو الحديث عن كل ما فعله من أجلنا، من أجل اللاعبين، من أجل النادي والمشجعين. يحزننا رحيله، لكن شخصه الرائع سيبقى معنا وسيبقى كذلك شغفه بريال مدريد. أنا مدين له بكل ما قدمته، كنت أحد أسرع الصفقات في التاريخ. تعاقد معي في غضون 10 دقائق ويعود الفضل إليه في كل ما حققته في ريال مدريد".

كارانكا: "عناق كبير لجميع أفراد الأسرة"
"أرسل عناقاً كبيراً لجميع أفراد أسرته التي رحبت بنا عندما وصلنا قبل سنوات كثيرة، وأنا حزين لفقدان أبٍ في هذه الظروف، التي تزيد من قسوة اللحظة. ما وجدته أنا عندما انضممت إلى الفريق هي الأسماء الرائعة فيه. عندما تدخل إلى غرفة الملابس تلك تدرك أنك تدخل في أسرة. بعد خمس سنوات في الفريق تدرك ان شخص لورنزو هو الذي أحدث ذلك التغيير. لقد ضم لاعبين مذهلين في مرحلة كان يجب فيها البيع للاستمرار في التنافس. عندما غادرت أسماء لامعة هذا الفريق، انضمت إليه أسماء رائعة جديدة وهكذا فزنا، على سبيل المثال، بكأس أبطال أوروبا في باريس. لقد كان شخصاً ودوداً وقريباً إلى القلب، هو وكل أفراد عائلته".

سانشيز: "لقد كان ذكيًا جدًا وبنى فريقًا ناجحًا"
"كنا نحاول الفوز بدوري أبطال أوروبا لفترة طويلة. وفي موسم كأس الأبطال السابعة لم نكن نتوقع انهائ الموسم مع ابتسامة لكننا اختتمناه بالفوز بكأس الأبطال. كان لورنزو ذكياً جداً لأنه اتخذ قراراً ببناء فريق يحصد النجاحات، وقد كان اختياره للاعبين موفقاً".

هييرو: لورينزو كان ثورياً
"كان بمثابة والدنا. جمع جيلاً من اللاعبين نجحوا في الفوز بدوري أبطال أوروبا. بعد 32 عاماً نجحنا في الفوز بكأس الأبطال مرتين في وقت لم يكن يتوقع أحد فيه أن يتربع ريال مدريد على العرش الأوروبي، وكان ذلك بفضل لورنزو. كان ثورياً مع اللاعبين الذين أحضرهم. كان يدرك ان ريال مدريد بحاجة إلى استعادة مكانته المرموقة في أوروبا. حصدنا لقب دوري الأبطال مرتين وعاد ريال مدريد إلى الساحة العالمية، وندين له بذلك".

مورينتس: "كل اللاعبين يقولون انه كان بمثابة أبٍ لهم"
"هو الشخص الذي جلبني إلى ريال مدريد وجمعتني به علاقة متميزة بفضل صداقتي مع ابنه فيرناندو. لطالما قال جميع لاعبي كرة القدم الذين لعبوا في النادي خلال رئاسته انه كان بمثابة أبٍ لهم وبأنه كان قريباً جداً منهم. أكن له مودة كبيرة. في عهد لورنزو تُوج الفريق بلقب كأس أبطال أوروبا مرتين وعلينا أن نتذكره بمودة كبيرة".
 
إيفان كامبو: "قدم لورنزو الكثير لريال مدريد"
"ما عشته مع لورنزو سانز كان مميزاً للغاية. لقد رحب بي في منزله. الانطباع عن لورنزو في عائلته هو لنجم يضيء دروب الآخرين. لقد قدم الكثير لريال مدريد وحصد ألقاباً كثيرة في فترة وجيزة. يعرف الجميع مدى حبه لهذا النادي. إن علاقته الطيبة مع اللاعبين جعلتنا نفوز بكأس أبطال أوروبا".
 
ألبرتو هيريروس: "كان إنساناً رائعاً"
"يحزنني ما حدث. أتذكره كرجل رائع وودود. كان رجلاً شغوفاً جداً ودائم القلق بشأن اللاعبين وحسن سير حياتهم. كان شخصاً رائعاً وقريباً من القلب. عدد كبير من اللاعبين كنا نذهب إلى منزله بفضل علاقتنا مع نجله لورنزو. كنا نتحدث كثيراً وكان يهتم بنا وبعائلاتنا كثيراً، لقد كان شخصاً رائعاً".
البحث