1. Close
    Classic MatchCorazón Classic Match 2019
    عش المباراة من الداخل ملعب سانتياغو برنابيو
    أساطير ريال مدريدأساطير ريال مدريد
    vs
    أساطير تشيلسي فيأساطير تشيلسي في
    بيانات المباراة
    Classic Match, Corazón Classic Match 2019
      ملعب سانتياغو برنابيو
     06/23/2019

    شارك facebooktwittergoogle +

EmiratesAdidas

اختر المنصة المفضلة لشراء التذاكر

    Real Madrid - Valladolid

    2-0: فوز صعب في البرنابيو

    مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

    وقائع المباراة | 03/11/2018 | Javier García

    مهّد فينيسيوس جونيور الطريق للفوز بتصويبة ارتطمت بكيكو أوليفاس وغيّرت اتجاهها لتسكن الشباك فيما أحزر راموس الهدف الثاني للفوز بالنقاط الثلاث. 
    • الليجا
    • 11 الجولة
    • 03/11/2018
    ملعب سانتياغو برنابيو
    2
    0
    حقق ريال مدريد فوزاً صعباً ضد بلد الوليد في سانتياغو برنابيو. أدرك الفريق، الذي بحث عن الهدف بلا كلل طوال المباراة، غايته المنشودة في الدقائق العشر الأخيرة. أظهر فينيسيوس جونيور جرأة وسرعة للتمهيد لطريق الفوز بتسديدة قوية ارتطمت بالمدافع كيكو أوليفاس فغيّرت اتجاهها وسكنت شباك جوردي ماسيب في الدقيقة 83 ثم ضاعف سيرخيو راموس النتيجة 2-0 بهدفٍ من ضربة جزاء في الدقيقة 88.


    خرج ريال مدريد عازماً على الفور وسرعان ما بدأ يهدد مرمى ضيفه. بعد انقضاء ثلاث دقائق من عمر المباراة سدد كريم بنزيمة كرة قوية، بعد تمريرة سحرية من أسينسيو، لكنها مرت بجانب مرمى بلد الوليد. كان ريغيليون أكثر اللاعبين المدريديستا حماسةً وأرسل عدة عرضيات لبيل وبنزيمة اللذين لم تكلل محاولاتهما بالنجاح. كذلك بحث كاسيميرو عن الهدف. من جانبه، بدأ بلد الوليد، المنظّم جداً، بتهديد مرمى البلانكوس في مرحلة متقدمة من عمر الشوط الأول. سدد أنطونيو كرة ساقطة وسدد انينس أونال كرة رأسية. على الرغم من ذلك انتهى النصف الأول من اللقاء عند 0-0، مع ان بيل كاد يكسر التعادل من تسديدة رأسية بعد عرضية أسينسيو.

    حقق سيرخيو راموس أربعة أهداف هذا الموسم.

     
    جاءت بداية الشوط الثاني أكثر انفتاحاً. واصل ريال مدريد هجماته من جهة ريغيليون لكنه عانى في كسر البنية الدفاعية الصلبة لبلد الوليد. في الدقيقة 55، تألق الحارس ماسيب في التصدي لتسديدة قوية من البرازيلي كاسيميرو من منطقة الجزاء وجاء الرد عبر ألكاراز بتسديدة ارتطمت بالعارضة. قرر سانتياغو سولاري الدفع بأول أوراقه بإشراك إيسكو بدلا من كاسيميرو. خاطر ريال مدريد في بحثه عن الهدف ومنح ذلك أكثر من فرصة للضيوف. كاد توني بيّا يمنح فريقه هدف التقدم، لكن بدايةً أنقذ كورتوا ثم حرمته العارضة.
     
     
    مع تبقي أقل من 20 دقيقة ودفع سولاري بلوكاس فاسكيز بدلاً من الويلزي بيل وأخيراً بفينيسيوس جونيور بدلا من ماركو أسينسيو. واصل البلانكوس محاولاتهم الهجومية لكن الهدف عاندهم. في تلك الأثناء، تألق كورتوا مجدداً في التصدي لتسديدة فيردي. وفي الدقيقة 83 افتتح ريال مدريد التسجيل بالهدف الأول. جابه فينيسيوس جونيور دفاع الضيوف واخترق المنطقة من جهة اليسار مسدداً كرة قوية ارتطمت بالمدافع كيكو أوليفاس وغيّرت اتجاهها لتسكن شباك الحارس ماسيب. وفي الدقيقة 88، حسم راموس الفوز محولاً ركلة جزاء حصل عليها بنزيمة إلى 2-0. انتهى اللقاء بفوز المدريديستا الذين باتوا يفكرون الآن في دوري أبطال أوروبا.
     

    Buscar