EmiratesAdidas
contenido

En la temporada 17/18 ganó la Champions, el Mundial de Clubes y las Supercopas de Europa y España. También fue finalista en el Mundial de Rusia.

شكّل راموس، مارسيلو، فاران ومودريتش جزءاً من التشكيلة المثالية FIFA FIFPro ، فيما فاز كورتوا بجائزة الفيفا لأفضل حارس مرمى في العالم لعام 2018.

 
لن ينسى لوكا مودريتش تاريخ 24 سبتمبر 2018. عقب موسمٍ رائع، تُوّج لاعب الوسط الأبيض بجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم لعام 2018، في حفل أقيم في Royal Festival Hall في العاصمة البريطانية لندن. تفوّق الكرواتي، في النسخة الثالثة من هذه الجائزة المرموقة، على المرشحَين الآخريَن كريستيانو رونالدو ومحمد صلاح، في التصويت الذي شارك فيه قادة المنتخبات الوطنية ومدربوها وصحفيون متخصصون يمثلون كل المنتخبات والمشجعون حول العالم المسجلون في FIFA.com، على وجه التحديد، حاز المدريديستا على 29,05 بالمئة من الأصوات، فيما حاز كريستيانو رونالدو على 19,08 بالمئة وصلاح على 11.23 بالمئة.
 

في لندن، كرّم الاتحاد الدولي (فيفا) الموسم الرائع لمودريتش، الذي أدى دوراً حيوياً في ريال مدريد والمنتخب الكرواتي على السواء خلال الموسم الماضي، حيث فاز بلقب دوري أبطال أوروبا، كأس العالم للأندية، كأس السوبر الأوروبي وكأس السوبر الإسباني مع الفريق الأبيض فيما بلغ مع منتخبه نهائي مونديال روسيا، في بطولةٍ فاز فيها بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب. إلى جانب ذلك، فاز في أغسطس الماضي بجائزة أفضل لاعب في أوروبا للموسم 2017-2018 كما اختير أيضاً أفضل لاعب وسط في دوري الأبطال بالموسم الماضي.

ريال مدريد، الفريق الأكثر تمثيلاً في التشكيلة المثالية FIFA FIFPro

على هامش الجائزة الرئيسية التي توّج بها لوكا مودريتش، استقطب ريال مدريد الأضواء في الحفل حيث شكّل أربعة لاعبين مدريديستا جزءاً من التشكيلة المثالية FIFA FIFPro لعام 2018. دخل راموس، مارسليو، فاران ومودريتش في التشكيلة ليكون ريال مدريد الفريق الأكثر تمثيلاً في التشكيلة المثالية للعام. إلى جانب ذلك، توّج كورتوا بجائزة الفيفا لأفضل حارس مرمى في العالم لعام 2018، متفوقاً في التصويت على لوريس وشمايكل.
 

مودريتش: "أهدي هذه الجائزة لزملائي في ريال مدريد وفي المنتخب".

أظهر ريال مدريد مرة أخرى هيمنته على كرة القدم العالمية في حفلٍ سلّط فيه نجومه الضوء على قيم النادي الأبيض. أعرب مودريتش عن امتنانه في كلمة قال فيها: "أهدي هذه الجائزة لزملائي في ريال مدريد وفي المنتخب الكرواتي، كما أهديه للمدربين. لولاكم لما كان فوزي بها ممكناً". من جانبه حلّل فلورنتينو بيريز تألق النادي قائلاً: "نعيش مرحلة تاريخية، وأشعر بنفس القدر من السعادة التي تغمر جميع المدريديستا. من دواعي سرور جميع من نحب هذا النادي أن يكون لدينا العديد من اللاعبين في التشكيلة المثالية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عاماً تلوَ الآخر".

Buscar