EmiratesAdidas
Asamblea General Extraordinaria 2018

فلورنتينو بيريز: "سيواصل سانتياغو برنابيو في القرن الـ21 كونه مسرحاً للمشاعر التي ستحدد مستقبل ريال مدريد"

مشاهدة معرض الصور

خبر | 23/09/2018

 
"لتجديد الملعب غايتان: تعزيز راحة وإمكانية وصول الأعضاء والمشجعين والحصول على مصادر دخل جديدة للنادي"، أضاف الرئيس في خطاب ألقاه في الجمعية الاستثنائية 2018.
 
افتتح رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز الجمعية العامة الاستثنائية بكلمة أكد فيها: "نريد أن نجعل سانتياغو برنابيو أفضل ملعبٍ في العالم. نريده أن يكون ملعباً ريادياً ورمزاً لمدينة مدريد يلبي المتطلبات العصرية للأعضاء ويسمح لنا بزيادة دخل نادينا لنواصل بذلك دور الريادة عالمياً".
 
وأضاف "سانتياغو برنابيو هو قلعة لأحاسيسنا وعواطفنا، إنه جزء من ذاكرتنا ومن حياتنا.  نريد ملعباً ينتمي للقرن الـ21 مع أفضل وسائل الراحة، وواحةً يعيش فيها الأعضاء والمشجعون مشاعراً وتجارباً لا تُنسى، مع تضمين أحدث التقنيات. سيكون أحد أكثر المواقع جذباً لكل شخص يزو مدينة مدريد من أي مكان حول العالم. سيكون ملعباً فريداً في موقع هائل: في قلب الشريان الرئيسي في المدينة".
 
الصورة
"سيحظى الملعب المتجدد بصورة جديدة، فريدة وتقدمية وسيتمتع بسقفٍ دائم وسقف قابل للطي، بما يوفر مزيداً من الحماية لجميع المقاعد، الجديدة وغير الجديدة. سيكون معلمًا أيقونيًا، أكثر حداثة، أكثر راحة، أكثر أمنًا، ومع مفهوم تكنولوجي جديد ومناطق ترفيهية جديدة، من مطاعم وأماكن ترفيهية لجميع أفراد العائلة".
 

وأضاف "في قلب مدينة مدريد، ومحاطاً بجميع أنواع الخدمات ووسائل النقل، وسيكون له مدخل كبير سيزّين الوسط المحيط به: ساحة كبيرة في شارع (Castellana) على مساحة 20 ألف متر مربع، وأخرى بمساحة تفوق 5,5 ألف متر مربع في الزاوية مع شارع (Padre Damián) ليصبح شارع (Rafael Salgado) للمشاة فقط. لذلك التجديد غايتان: الأولى، تحسين راحة وإمكانية وصول أعضائنا والمشجعين؛ والثانية، توفير مصادر دخل جديدة للنادي".
 
 
الملاءة الاقتصادية
"في هذا الملعب تمت صياغة أسطورة ريال مدريد، إنه منزل كل المدريديستا حول العالم. في ديسمبر المقبل نحتفل بالذكرى السنوية الـ71 لافتتاحه، ولم يكن تشييده أمراً سهلاً في واحدة من أصعب الأوقات في تاريخنا. إن واقعنا الحالي، الذي نتمتع فيه بملاءة اقتصادية كبيرة، يجعل النادي مستعداً لمواجهة أحد أكبر التحديات: تحويل ملعب سانتياغو برنابيو إلى أفضل ملعب في العالم. لقد حدد لنا سانتياغو برنابيو الطريق. سيحظى ريال مدريد بأفضل المنشآت وأحدثها ليلعب فيها أفضل اللاعبين في العالم ونواصل بالتالي دور الريادة على صعيدي الألقاب والإيرادات المالية".
 
"سيكون ملعب سانتياغو برنابيو الجديد في القرن الـ21 مسرحاً للمشاعر التي ستحدد مستقبل ريال مدريد، سيكون أفضل ملعبٍ في العالم ونريد ان يُكرّم، من جديد في نهاية القرن، كأفضل ملعب في القرن الـ21. نريده ملعباً جديدا، إرثاً وفخراً لأعضائنا ومشجعينا. ضمن ذلك الإطار، نعتبر أن أفضل طريقة لمواجهة التجديد الشامل لملعب سانتياغو برنابيو هي اللجوء إلى التمويل طويل الأجل، ولدينا ملاءة اقتصادية وقوة مالية تتيح لنا ذلك".
 
فرصة لا تضاهى في التمويل الذاتي
"نحظى بالظروف المثالية للتمويل طويل الأجل بأسعار فائدة منخفضة وثابتة. نحن أمام فرصة فريدة، قد تكون مؤقتة ويجب أن نستغلها. بالإضافة إلى ذلك، ارتفعت عائداتنا بنسبة 30 بالمئة في الفترة نفسها ويواصل صافي الدين مستوياته السلبية عند -107 مليون يورو".

نحن أمام فرصة فريدة، قد تكون مؤقتة ويجب استغلالها.

 
"إن تكلفة هذا التمويل على أساس فائدة ثابتة وطويلة الأجل ستحمل رسوم سنوية تقريبية تبلغ حوالي 25 مليون يورو، أي أقل من 4% من عائداتنا في الموسم الماضي ولن يكون لها أي تأثير على نشاطنا الرياضي أو على نموذجنا الرياضي".
 
 
الإيرادات
"نموذج التشغيل الجديد للملعب سيدر علينا أرباحاً إضافية بأكثر من 150 مليون يورو في الموسم الواحد، وبالتالي سيكون لدينا دخل جديد ومستمر سيساعدنا على الحفاظ على ريادتنا الرياضية والاقتصادية. نريد أن نكون أول نادٍ في العالم يتجاوز دخله عتبة المليار يورو".
 
ملعب رقمي
"نريد تحويل الاستاد إلى منصة تكنولوجية نتواصل من خلالها مع الأعضاء والمشجعين المدريديستا حول العالم. ستكون التكنولوجيا واحدة من الركائز الأساسية للمشروع. على سبيل المثال، مساحة داخلية للرياضات الإلكترونية، وتركيب لوحة فيديو مذهلة بزاوية 360 درجة داخل الهيكل المعماري للملعب مع تضمين أحدث التقنيات الرقمية. باختصار، سيكون ملعب سانتياغو برنابيو ملعباً رقمياً من الدرجة الأولى".
 
 
"سيكون التقدم التكنولوجي وتطبيقات الوسائط المتعددة حاضرين في العديد من أرجاء الملعب، بحيث يتمكن الأعضاء والمشجعون من الاستمتاع بمحتويات النادي على هواتفهم وأجهزتهم اللوحية بما يثري تجربة المتابعة الحية للمباريات، أي ما يعرف باسم "الشاشة الثانية".
 
 
توسيع المتحف
"سيتم توسيع المساحة المخصصة للمتحف بشكل كبير وسيتم إنشاء متحف جديد تفاعلي بأحدث تقنيات الواقع الافتراضي في منطقة Padre Damián. في الوقت نفسه، سيتم أيضا تعزيز تجربة جولة البرنابيو مع إنشاء جولة بانورامية حول محيط سقف الملعب مع عروض ترفيهية ومطاعم جديدة".
 

العرض التجاري
"سنعزز العرض التجاري: سيكون لدينا متجران رسميان لريال مدريد، أحدهما في Castellana والآخر في Padre Damián، لتقديم جميع منتجات علامتنا التجارية. كما سنطور مفهومًا تجاريًا جديدًا مع نقاط البيع الرقمية لأرقى العلامات التجارية للإلكترونيات لتحويل المناطق المشتركة إلى واجهة عرض أساسية للمستجدات العالمية".
 
 
تحسين الوصول والأمان
"ستتحسن الظروف الأمنية وإمكانية الوصول وإخلاء الاستاد بشكل كبير لجميع المشجعين. إن هدم المركز التجاري وتشييد البرجين الجديدين وتزويدهما بالسلالم الكهربائية المتحركة والمصاعد سيحسن إمكانية الوصول والاخلاء بشكل أكثر توازناً وتجانساً. سيكون هناك نقاط دخول أكثر وأفضل، مع أبواب جديدة للدخول بما يجعل حركة المشجعين أكثر سهولة، عبر تركيب سلالم متحركة جديدة تصل إلى أعلى نقطة في الملعب".
 
 
التكاليف
"إن تعديل المشروع للتكيف مع متطلبات محكمة العدل العليا في مدريد تسبب في زيادة التكاليف. نقدر أن ميزانية الاستثمار في ملعبنا ستصل إلى حوالي 525 مليون يورو، منها نحو 300 ميون يورو لعمليات البناء، و100 مليون يورو تكلفة المعدات التكنولوجية والابتكار".
 
 
المواعيد
"نأمل أن يتم إطلاق المشروع في مطلع العام القادم حتى تبدأ الأعمال على الفور. ستشارك أهم شركات البناء الإسبانية في المناقصة، وأريد أن أوضح أنه لا يمكن لأي شركة تابعة لمجموعة ACS المشاركة فيها، وفقًا للقانون الأخلاقي لمجلس إدارة ريال مدريد، وقد التزمتُ بذلك دائماً خلال فترة رئاستي. من جانب آخر، من المتوقع ان يستغرق المشروع نحو ثلاث سنوات، دون أن يؤثر ذلك على الجدول الرياضي".

البحث