EmiratesAdidas
Juventus - Real Madrid

كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب في النهائي

خبر | 03/06/2017

"استحققنا هذا الرقم القياسي، وكان موسماً مذهلاً"، قال البرتغالي.
كان أفضل لاعب في العالم حاسماً، كعادته، في قيادة فريقه للفوز باللقب. اختير كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في نهائي دوري أبطال أوروبا بعد تسجيله هدفين في الفوز (1-4) على يوفنتوس الإيطالي. افتتح البرتغالي التسجيل بتسديدة قوية في الدقيقة 20 بعد تمريرة من كارفاخال. وفي الدقيقة 64، بعد ثلاث دقائق فقط من هدف كاسيميرو، أحرز كريستيانو الهدف الثالث بعد عرضية من مودريتش.
 
أعرب البرتغالي عن سعادته عقب اللقاء قائلاً: "إنه رقم قياسي مستحق، نحن في غاية السعادة. زيدان يثق بنا كثيراً ويعرف أننا فريق جيد جداً، وهو ما أثبتناه في الشوط الثاني. كان موسماً رائعاً واختتامه بالتتويج بدوري الأبطال وتحقيق رقمٍ قياسي جديد أمرٌ يغمرني بالسعادة. على الصعيد الفردي، قدّمت نهاية موسم جيدة جداً، وكنت مستعداً لهذا. فزنا ونحن الأفضل".
 
استلم الجائزة من يدي أليكس فيرغسون
استلم كريستيانو جائزة أفضل لاعب في النهائي من يديّ المدرب السابق لفريق مانشستر يونايتد في صالة المؤتمرات الصحافية. وفي هذا الصدد قال المدريديستا: "كان موسماً فريداً. فزنا بالليغا وبدوري الأبطال ولدينا فريق رائع. لعب الفريق بشكل مذهل وكذلك كنتُ على المستوى الفردي أيضاً. حرصت على الاستعداد جيدا لأكون بأفضل حال في المرحلة الأخيرة من الموسم وأحرزت أهدافاً ثمينة. أنا في غاية السعادة والفرح". 

"جاءت المباراة متكافئة. دخل يوفنتوس بشكل قوي في الشوط الأول وابتكر الفرص، لكن ريال مدريد كان مذهلاً حقاً في الشوط الثاني. كان لاعبو خط الوسط جيدين جدا والدفاع صلباً وجاءت الأهداف بشكل طبيعي ثمرةً لهيمنتنا وسيطرتنا على مجريات اللعب. كان ذلك أحد أفضل الأشواط الثانية التي لعبها ريال مدريد في الموسم.
 
استحقاق كبير
"دوري أبطال أوروبا بطولة معقدة دائماً، لكن الفوز بها ضد فريق اهتز شباكه بثلاثة أهداف فقط على مدار الموسم كان بلا شك أكثر صعوبة وتقعيداً. مع ذلك، نجحنا في تسجيل أربعة أهداف مستحقة وهذا أمر رائع. كان موسماً مذهلاً. حققنا ثنائية ألقاب والأرقام تتحدث عن نفسها. أعتقد أنني في واحدة من أفضل لحظات مسيرتي".
 
دعم المشجعين
"أشكر دعم المشجعين وتشجعيهم المتواصل منذ اللحظة الأولى سواء في الليغا أو في دوري الأبطال، هذا الكأس هو ملكهم".
 
اختتم البرتغالي استعراضه المدهش في النهائي بإنجاز فردي مدهش على الصعيد الفردي، حيث أحرز 12 هدفاً في البطولة القارية ليحصد جائزة البيتشيتشي لأفضل هدافيها للموسم الخامس على التوالي. يواصل أفضل هدّاف تاريخي في دوري الأبطال هوايته في تحطيم الأرقام القياسية، حيث أصبح اليوم أول لاعب يسجل في ثلاث نهائيات مختلفة بدوري الأبطال، كما أن التاج الـ12 لريال مدريد هو الرابع له في مسيرته. 
 

البحث