EmiratesAdidas

Real Madrid - Valencia

3-2: ريال مدريد يفوز ويبقي التنافس على اللقب مشتعلا لغاية الجولة الأخيرة

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 08/05/2016 | ألبرتو نافارو

 منحت ثنائية كريستيانو رونالدو وهدف بنزيمة الفوز للفريق على فالنسيا ليحقق ريال مدريد بذلك فوزه الـ11 على التوالي في البطولة.
  • الدوري
  • 37 الجولة
  • 08/05/2016
ملعب سانتياغو برنابيو
3
2
 
سيناضل ريال مدريد حتى اللحظة الأخيرة للفوز بلقب الدوري الإسباني هذا الموسم، لاسيما أنه ارتقى لوصافة الترتيب بعد سقوط أتلتيكو مدريد في ملعب ليفانتي. وهذا ما أظهره الفريق المدريديستا، من جديد، أمام فالنسيا بفوزه بالنقاط الثلاث وتحقيقه انتصاره الـ11 على التوالي في الليجا.
 
بدأت المباراة بسيطرة ريال مدريد على منطقة وسط الملعب وتحركاته النشيطة فأدرك هدف التقدم قبل مرور أول نصف ساعة من زمن اللقاء رغم انه كاد، بفضل ضغطه على دفاعات الضيف، من احراز باكورة أهدافه قبل دقيقة من ذلك بعدما أرسل كروس كرة جميلة إلى كريستيانو رونالدو المنفرد بمرمى فالنسيا في الدقيقة 25 غير ان الحارس دييغو ألفيش تصدى ببراعة لتسديدة البرتغالي. وما كان ذلك سوى إنذار بما هو قادم، إذ تمكن رونالدو من احراز 1-0 في الهجمة اللاحقة بعدما تسلم الكرة على حدود منطقة الجزاء واخترق دفاع فالنسيا ووجه تسديدة رائعة سكنت الشباك ومنحت ريال مدريد هدف التقدم.
 
 
فرصة لوكاس
كان ريال مدريد قد نجح للتو في انجاز أصعب مهام اللقاء غير انه لم يكتف بذلك وواصل هجماته بحثا عن تعزيز غلته وتسجيل هدف الاطمئنان، وهو ما كاد يحققه في الدقيقة 34 عندما أرسل مارسيلو عرضية متقنة إلى لوكاس فازكيز الذي سددها رأسية جميلة فتألق الحارس ألفيش بالتصدي لها. وجاء رد فعل الضيوف سريعا، وحصلوا على فرصة خطيرة لمعادلة النتيجة بعد ثلاث دقائق فقط، غير ان تسديدة كانثيلو جاءت فوق العارضة ومرمى الريال خالٍ من حارسه كاسيا. 

حقق كريستيانو رونالدو أكثر من 200 هدفاً مع ريال مدريد في البرنابيو.

هدف بنزيمة
وبدا وكأن الشوط الأول كاد ينتهي عند تلك النتيجة، لكن الفريق واصل هجماته وأدرك بنزيمة الهدف الثاني. أرسل كريستيانو رونالدو عرضية إلى الفرنسي غير ان حارس فالنسيا تألق من جديد في التصدي لها، واستكمل الفريق اللعب وتلقى بنزيمة الكرة من كانثيلو ليتمكن هذه المرة من إيداع الكرة مرمى فالنسيا معلنا الهدف الثاني للفريق.
 
وخرج المدريديستا إلى الشوط الثاني أكثر اندفاعا وحماسة، وكاد بنزيمة يحرز هدفه الثاني والثالث للفريق في الدقيقة 49 من عمر المباراة، بعدما أرسل لوكاس فازكيز عرضية إلى الفرنسي الذي سددها رأسية فأنقذها الحارس دييغو ألفيش ببراعة وحولها إلى ركنية. ورد الضيوف سريعا، وأضاع باريخو فرصة خطيرة بعدما ارتطمت تسديدته من ركلة حرة بالعارضة في الدقيقة 53، غير ان فالنسيا تمكن من تقليص الفارق بعد دقيقتين فقط، عندما استغل رودريغيز عرضية أبعدها فاران ليسددها صاروخية من على نقطة الجزاء سكنت شباك كاسيا.
 
الهدف المدريديستا الثالث
ورد الريال سريعا بهدفٍ ثالثٍ جاء بعد ست دقائق فقط عن طريق الهداف كريستيانو رونالدو الذي انطلق مستغلاً تمريرة بينية من جانب جيمس رودريجيز ليودع الكرة شباك دييغو الفيش بتسديدة متقنة بقدمه اليسرى. وكان الشوط الثاني حماسيا وأظهر ريال مدريد تألقه من جديد في الدقيقة 61، عندما أنقذ كاسيا المرمى ببراعة من هدف محقق من باريخو الذي سدد الكرة قوية بقدمه اليسرى فأبعد الحارس المدريديستا الكرة بما فيه الكفاية لترتطم بالقائم. وأظهر الحارس المدريديستا جودته من جديد مرسلا، بعد عشر دقائق فقط، تسديدة الكاسير إلى ركنية.
 

التصفيق لأربيلوا
دخل ألفارو أربيلوا المباراة في الدقيقة 78 بدلا من كريستيانو رونالدو وسط تصفيق حار من جماهير البرنابيو، وهو الذي أنهى اللقاء حاملا شارة الكابتن، في المباراة الأخيرة له بقميص ريال مدريد. من جانبه واصل كاسيا تألقه وأنفذ المرمى من هدف محقق من رودريغو في الدقيقة 80. غير انه لم يتمكن من التصدي لتسديدة أندريه غوميز في الدقيقة 81 معلنا 3-2 مع تبقي نحو عشر دقائق فقط على انتهاء المباراة، رغم ان فالنسيا واصل اللقاء بعشرة لاعبين فقط إثر نيل اللاعب رودريغيو على البطاقة الحمراء وطرده من الميدان. وقد تمكن الفريق الأبيض من الحفاظ على تلك النتيجة والحفاظ على الصراع على اللقب مشتعلا لغاية الجولة الأخيرة بالليجا. 

Buscar