EmiratesAdidas
Real Madrid - Granada

9-1: ريال مدريد يتألق ورونالدو يصنع التاريخ

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 05/04/2015 | ألبرتو نافارو

أحرز، للمرة الأولى في مسيرته الكروية، خمسة أهداف، عززها بنزيمة بهدفين وبيل بهدف آخر لحسم الفوز على غرناطة.
  • الدوري
  • الجولة 29
  • ح, 05 أبر
برنابيو ملعب سانتياغو
9
1
 لم يتزحزح ريال مدريد عن هدفه في مواصلة النضال لتحقيق لقب الدوري، وقد فاز اليوم بفوزه الباهر على غرناطة أول ثلاث نقاط من أصل 30 نقطة يعتزم حصادها لغاية انتهاء البطولة. حسم ريال مدريد، الذي أحرز تسعة أهداف وقدّم عروضا جميلة، المباراة في شوطها الأول بأربعة أهداف نظيفة، مثبتا بذلك ما قاله المدرب أنشيلوتي في المؤتمر الصحافي قبيل المباراة عندما أكد: "أرى الفريق منتعشا وجاهزا لمحاولة الفوز بجميع المباريات المتبقية".
 
ونشأ أول هدفي اللقاء بقدمي خاميس رودريغيز، الذي عاد إلى اللعب بعد غياب دام 60 يوما بسبب الإصابة. إذ استغل بيل تمريرة حاسمة من الكولومبي في الدقيقة 25 لافتتاح سجل الأهداف؛ تجاوز الويلزي المدافع ماينز وتغلّب على الحارس أوير واضعا الكرة بمرماه من على خط المرمى. وأحرز كريستيانو رونالدو الهدف الثاني بعد خمس دقائق فقط بتسديدة قوية عجز حارس مرمى الضيوف عن التصدي لها. 

 أحرز كريستيانو رونالدو ثلاثية في ثمانية دقائق فقط.

وكان ذلك الهدف بادئة سمفونية أهداف البرتغالي، الذي أحرز في أقل من ثمانية دقائق الثلاثية "الهاتريك" الرابعة والعشرين له في الدوري، سدد مارسيلو الكرة في الدقيقة 36 فتصدى لها حارس غرناطة ليستغل البرتغالي الكرة المرتدة بحذاقة بالغة ويعيدها إلى المرمى ببراعة محرزا بذلك الهدف الثالث للفريق. وبعد مرور دقيقتين فقط، سدد البرتغالي كرة قوة من مشارف منطقة الجزاء، محققا بذلك الهدف الرابع والهدف الشخصي رقم 34 للبرتغالي في البطولة.
 
مباراة خالدة بالنسبة للبرتغالي
 
كان ريال مدريد يستمتع باللقاء ويمتّع جمهوره أمام غرناطة الذي حظي بفرصة خطيرة واحدة من تسديدة بعيدة المدى من المهاجم المغربي يوسف العربي ارتطمت بالعارضة في الدقيقة 44. وواصل ريال مدريد تألقه وهجومه بلا رحمة في دك شباك الضيوف فعزز غلته، في11 دقيقة فقط، بثلاثة أهداف أخرى أضافها إلى الرباعية التي كانت أحرزها في الشوط الأول. وجاء الأول بتوقيع بنزيمة؛ أرسل خاميس ركنية في الدقيقة 52 فسيطر عليها الفرنسي وروضها بالصدر قبل ان يرسلها صاروخية لتسكن شباك أوير.
 
وكان كريستيانو رونالدو قد أحرز للتو "هاتريك" غير ان طموح اللاعب قاده إلى تجاوز نفسه من جديد وإظهار جودته وبراعته بإحراز الهدف السادس للفريق والهدف الشخصي الرابع له. جاءت التمريرة الطويلة من مارسيلو في الدقيقة 54، سيطر عليها بيل ببراعة وأرسلها للبرتغالي الذي سددها رأسية سكنت شباك أوير. ووصل الهدف السابع لريال مدريد، والهدف الشخصي الثاني لبنزيمة، بعد دقيقتين فقط، بتسديدة جميلة من الفرنسي في شباك أوير
 
 تسعة أهداف تاريخية
 من جانبه أحرز غرناطة هدفا شرفيا عبر لاعبه روبيرت ايبانيث في الدقيقة 74. ولم يكن ذلك الهدف الأخير، فقد تلاه هدفاه آخران. سدد مودريتش الكرة في الدقيقة 83، فحاول المدافع الغرناطي ماينز التصدي لها غير انه أودعه بنفسه في مرماه بالخطأ مانحا ريال مدريد هدفه الثامن. وجاء الهدف التاسع بتوقيع كريستيانو رونالدو، الذي اختتم مباراة تاريخية بالنسبة له. أرسل مودريتش كرة حرة في الدقيقة 89 فأرسل البرتغالي الكرة بالرأس إلى مرمى أوير. فاز ريال مدريد بالمباراة بتسعة أهداف وبلعب بارع. وتعد تلك المرة الأولى التي يحرز فيها ريال مدريد تسعة أهداف في مباراة بالدوري منذ 47 عاما. 

البحث