EmiratesAdidas
Getafe - Real Madrid

0-3: ريال مدريد يهزم خيتافي بثلاثية ويواصل تقاسمه صدارة الدوري

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 16/02/2014 | ألبرتو نافارو

 الهدف المبكر لخيسيه والهدف الثاني لبنزيمة الذي قاد هجوما مرتدا رائعا، حسما في أقل من نصف ساعة الفوز الذي توّجه مودريتش في الشوط الثاني.

  • الدوري الاسباني لكرة القدم
  • الجولة 24
  • 16/02/2014
Coliseum Alfonso Pérez
0
3

أحرز ريال مدريد ثلاثية في شباك خيتافي على أرض "كوليسيوم ألفونسو بيريز" وواصل سجل انتصاراته المذهل منذ بداية العام الجاري. وكان ريال مدريد حسم المباراة عمليا في أقل من نصف ساعة بالهدف المبكر لخيسيه، الذي واصل تسجيل الأهداف للمباراة الثالثة على التوالي في الدوري الاسباني، وكذلك بهدف ثان أحرزه بنزيمة في هجوم مرتد مذهل. أما مودريتش، المخلص لأسلوب في كل هدف، فقد اختتم النصر الأبيض في النصف الثاني من المباراة بهدف من حافة منطقة الجزاء. وحافظ ريال مدريد على شباكه نظيفا وهو الذي لم يعرف طعم الهزيمة في آخر تسع مباريات خاضها منذ بداية العام الجاري. ويواصل تقاسمه صدارة ترتيب الدوري.

لم يتأخر ريال مدريد طويلا في اثبات عزمه في ملعب "كوليسيوم ألفونسو بيريز" على مواصلة مطاردة فريقي برشلونة وأتليتكو مدريد، وهو الذي بدأ جولة اليوم متكافئا معهما بعدد النقاط. واستغرق الامر خمس دقائق فقط، وهو المدة التي احتاجها خيسيه لافتتاح التسجيل بهدف جميل معلنا تقدم فريقه ومظهرا جودته الكبيرة؛ استعاد أنخل دي ماري الكرة وأرسلها رأسية الى غاريث بيل الذي مررها بدوره لخيسيه المتواجد في المنطقة والذي جابه الحارس وجها لوجه وأرسل كرة دقيقة عبر ثغرة عجز الحارس مويا عن التصدي لها.

ورغم أن ريال مدريد كان حقق التقدم، فإن اللاعبين البيض لم يفقدوا شهيتهم للمزيد فواصلوا سيطرتهم على وتيرة اللعب. وجاول بيل تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 21 لكن تسديدته البعيدة حطت بين يدي الحارس مويا الذي تصدى للكرة مرتين. ووصل الهدف الثاني بعد ست دقائق؛ وكان الهجوم المرتد ساحقا، تصدى بيبي لكرة ركنية نفذها خيتافي لتستقر الكرة على حافة منطقة الجزاء حيث التقطها خيسيه وأرسلها رأسية الى دي ماريا فسيطر عليها بنزيمة بالصدر وسددها قوية الى شباك مويا من نقطة الجزاء معلنا ثاني اهداف الفريق. 

 في أقل من نصف ساعة لقّن ريال مدريد دروسا في التسديد وكان قد حسم المباراة عمليا لصالحه

وكاد الفريق الملكي يحرز هدفه الثالث، لكن بيل لم يجد التسديد فتسلّم مويا الكرة بسهولة. أما الشوط الثاني، فقد كان شديدا. بدأ بشكل جنوني وفي أقل من ثلاث دقائق كان كلا الفريقان قد حاز على فرصة للتسجيل (غولونجا ودي ماريا). وكان الكرة تتطاير من منطقة الى أخرى دون أن تمر بالكاد بمنطقة الوسط، واستطاع خيسيه استغلال ذلك لكن تسديدته لم تجد طريقها الى مرمى مويا.

وحاول خيتافي بالاعتماد بشكل أساسي على الكرات الثابتة، تسجيل هدفه الأول، لكن ريال مدريد لم يترك له مجالا. وبعد دقيقة واحدة من مفاجأة دفاع أصحاب الأرض بتمريرة مذهلة الى دي ماريا الذي لم يستطع استغلالها. قام مودريتش بالسيطرة عليها وتغلّب على مويا في الدقيقة 66 بتسديدة قوية. واختتم الكرواتي سجل الأهداف. ريال مدريد يواصل تقاسمه الصدارة وهو الذي لم يعرف طعم الهزيمة في 2014.

Buscar