LazoGanadores de Champions LeagueOtro

انتصار كبير لريال مدريد في إسطنبول

ملخص المباراة. 02/12/2022. Edu Bueno

أنهى رجال تشوس ماتيو سلسلة انتصارات فنربخشه على أرضه وحققوا انتصارهم السادس توالياً في اليوروليغ

 سجل ريال مدريد انتصاراً كبيراً في اليوروليغ في عقر دار المتصدر، محققاً ما لم يحققه أي فريق آخر حتى الآن. قدّم فريقنا مباراة رائعة ضد فنربخشه، ونجح في التقدم عليه بواقع 23 نقطة أثناء المباراة، بفضل الأداء الجماعي المتميز. الانتصار السادس توالياً في هذه المسابقة بقيادة تافاريس (17 نقطة، 3 بلوك و 26 تقييم) جنباً إلى جنب مع موسى (18 و 22)، ديك (12، 8 ريباوند و 17) وهيزونجا، الذي قدّم أداءً مذهلاً في الدقائق الأخيرة (9، 7 و 12).
 
 
انطلاقة مدريديستا مذهلة في صالة أولكر للرياضة والمناسبات مع ربع أول شبه مثالي، لم يعكّر سوى الأخطاء. دافع فريقنا بشراسة معرقلاً كالاثيس، مع تافاريس بالقرب من السلة و3 بلوك؛ جنباً إلى جنب مع هجوم انسيابي وتسديدات جيدة لتسجيل نقاط ساهم فيها الجميع بقيادة ديك، الذي قاد الفريق في الربع الأول مع 10 نقاط و 3 ريباوند. انتهى هذا الربع مع 25 إلى 16 لفريقنا بعدما نجح في التقدم بواقع 14 نقطة في الدقيقة التاسعة.
 
 
ريال مدريد صلب ومتضامن
في الربع الثاني، عزز أصحاب الأرض، الذي قاوموا في الشوط الأول بفضل بوكير وموتلي، مستوى اندفاعهم وصلابتهم في محاولةٍ لإيقاف الانطلاقة المدريديستا. نجح فنربخشه في إبطاء الإيقاع واستغل الريباوند الهجومي والفرص الثانية لتسجيل النقاط بانتظام (30-36، الدقيقة 17). رد ريال مدريد بحزم على اندفاع فنربخشه بفضل عملٍ جماعي رائع. حظي كوسور، يوي، تافاريس وهيزونجا بلحظات متميزة في الربع الثاني وسجل فريقنا 4-10 في الدقائق الثلاث الأخيرة لاستعادة تقدمه بأكثر من 10 نقاط قبل الاستراحة واختتام الشوط الأول مع 46 نقطة (34-46).

فيديو.71-85: انتصار كبير لريال مدريد في إسطنبول

من جديد، قدّم رجال تشوس ماتيو انطلاقة قوية في الربع الثالث. خمس دقائق عاصفة للمدريديستا مع هجوم ماسح. تافاريس في الداخل ومهرجان ثلاثيات، مع أربع ثلاثيات متتالية (ثلاثة منها بتوقيع موسى) لتوسيع الفارق إلى +23 نقطة. حاول الفريق التركي العودة إلى أجواء المباراة مندفعاً بقوة بقيادة كالاثيس (54-48، الدقيقة 30).
 
 
 
هدوء أعصاب واتحاد من أجل الفوز
أعاد الخطأ الشخصي الرابع لتافاريس وكيفية انهاء فنربخشه للربع الثالث الأمل إلى أصحاب الأرض؛ وقد منحهم دخول إدواردز أرضية الملعب فرصة تقليص الفارق إلى ما دون 19 نقاط (62-73، الدقيقة 34). كانت الدقائق التالية بمثابة اختبار لمقاومة مدريد، الذي صمد أمام نمو منافسه وضغط مشجعيه. لعب فريقنا بهدوء أعصاب مع التركيز على الدفاع. أغلق البلانكوس الريباوند بفضل جهود ديك وهيزونجا، وقد كان للاعب الكرواتي أيضاً دوراً كبيراً في الهجوم. بفضل ثلاثيتيه، مع أصحاب الأرض عند 11 نقطة، حسم فريقنا المباراة. حقق ريال مدريد انتصاراً مهماً جداً في إسطنبول تاركاً أحاسيساً رائعاً و 108 إلى 66 في التقييم.
 
احصائيات فنربخشه - ريال مدريد

البحث