LazoGanadores de Champions LeagueOtro

الفوز الثاني خارج الديار في الأسبوع

ملخص المباراة. 09/10/2022. Edu Bueno

يحافظ ريال مدريد على سجله خالياً من الهزائم في ملعب أونيكاخا في الجولة الثالثة من الليغا. حسم فريقنا الفوز مع 0-17.

 
مباراتان صعبتان خارج الديار وانتصاران. هكذا حسم ريال مدريد أسبوعاً صعباً. بعد الفوز يوم الخميس الماضي في أثينا في المباراة الافتتاحية في اليوروليغ، فاز رجال تشوس ماتيو على أونيكاخا ملقا في مارتين كاربينا في الجولة الثالثة من الليغا. يحافظ ريال مدريد على سجله خالياً من الهزائم منذ بداية الموسم مع ستة انتصارات. في مباراة متطلبة جديدة، حسم فريقنا الفوز بفضل دفاعٍ رائع و0-17 بين الربعين الثاني والثالث. كان يابوسيلي، مع 12 نقطة و 20 تقييم، الأكثر تألقاً جنباً إلى جنب مع بوارير، موسى، تافاريس. كان يويا لنحم في آخر 30 ثانية مع أربع نقاط اختتمت اللقاء.
 
 
أقصى التوقعات في ملعب مارتين كاربينا المكتظ (11 ألف متفرج) لاستقبال ريال مدريد، الذي فرض هيمنته في الربع الأول. أظهر فريقنا صلابة كبيرة في الدفاع وحرم أونيكاخا من التسجيل في أول ثلاث دقائق. سجل البلانكوس 0-8 بقيادة سيرخيو رودريغيز وبوارير (6 نقاط و 4 ريباوند) للتقدم في الشوط الأول على الرغم من تحسن أداء المنافس، الذي نجح في تقليص الفارق (14-18، الدقيقة 10).
 
 
مدريد يتصدى لاندفاع أصحاب الأرض
افتقر رجال تشوس ماتيو للتهديد الخارجي بينما عزز الفريق الملقي أداءه. منح بريزويلا دفعة إضافية لفريقه ونجح في التقدم في لوحة النتائج بتسجيله تسع نقاط في منتصف الربع الثاني. على الرغم من ذلك، وفي أفضل لحظات فريق إيبون نافارو، انتفض فريقنا بقوة واستعاد ألقه بالتصدي الكامل لأونيكاخا. مع 31-29 في الدقيقة 18، نجح في تسجيل 0-8. بدأ تافاريس ويابوسيلي في التألق في المنطقة. بفضل تفوّق لاعب الارتكاز وفاعلية لاعب الهجوم قوي الجسم في التسديدات فاز فريقنا في الشوط الأول بواقع ست نقاط (31-37).

فيديو.71:76: الفوز الثاني خارج الديار في الأسبوع

 
 مع بداية الربع الثالث واصل ريال مدريد تقدمه لغاية 0-17 بعد البداية الجيدة لفريقنا في الربع الثالث عبر الهيمنة في الريباوند (مع هيزونجا، يابوسيلي وبوارير) وهجوم أكثر انسيابية بقيادة كوسور. تقدم رجال تشوس ماتيو بواقع 15 نقطة في الدقيقة 23 (31-46) واعتباراً من تلك اللحظة لعبوا بهدوء أكبر أمام هجمات أونيكاخا بقيادة بريزويلا (47-56، الدقيقة 20).
 
 
مع يوي، دائماً
لعب أصحاب الأرض بقوة وحيوية ونجحوا في تقليص الفارق من جديد إلى خمس نقاط مع بداية الربع الأخير. لكن ريال مدريد كان قدم تعافى من خسائر الكرة واعتمد على موهبة بعض لاعبيه للتصدي لهذه المسألة. بفضل ظهور موسى، تسجيل سيرخيو رودريغيز 2+1 وتألق تارفاريس، قضى ريال مدريد على آمال أونيكاخا التنافسي بتسجيله 0-9 مع تبقي خمس دقائق على انتهاء اللقاء (53-67). لكن الأمور تعقدت في الدقائق اللاحقة مع نجاح الفريق الأندلسي في تقليص الفارق من جديد إلى نقطتين في الدقيقة 39. وفي تلك اللحظة نهض سيرخيو يوي، الذي لطالما يتألق في اللحظات الحاسمة. سجل الكابتن النقاط الأربع التالية للفريق، الذي توّج، مع دفاع رائع وريباوند من هيزونجا، فوزاً رائعاً (71-76، الدقيقة 40).
 
 
 
احصائيات أونيكاخا - ريال مدريد

البحث