LazoGanadores de Champions LeagueOtro

ريال مدريد يهزم باسكونيا في مباراته الـ 500 في اليوروليغ

ملخص المباراة. 14/01/2022

عاد رجال لاسو، بعد تعافي تومبكينز، إلى المسابقة بعد 22 يوماً وحققوا انتصاراً كبيراً في ويزينك سنتر. لعب يابوسيلي وراندولف على مستوى رائع.

احتفل ريال مدريد بمباراته رقم 500 في اليوروليغ بالفوز على باسكونيا مع عودته إلى المسابقة الأوروبية الأغلى بعد استراحة استمرت ثلاثة أسابيع بسبب جائحة فيروس (كوفيد-19). وبسبب الفيروس خسر الفريق رودي أمس وتافاريس بعد ظهر اليوم. على الرغم من ذلك، حقق رجال لاسو انتصارهم العاشر على التوالي في ويزينك سنتر، حيث يواصلون الحفاظ على سجلهم خالياً من الهزائم معادلين ثاني أفضل انطلاقة لهم في التاريخ. كان يابوسيلي (27 تقييم)، راندولف (20)، بوارير (19) وأبالدي (18) أبرز لاعبي الفريق. كذلك تألق تومبكينز الذي عاد بعد سبعة أشهر من إصابته (10 نقاط).

في غضون 24 ساعة، عانى ريال مدريد من انتكاسة جديدة قبل مواجهة هذه المباراة مع خسارة رودي وتافاريس بسبب إصابتهما بفيروس (كوفيد-19). لكن، وبالمقابل، تمكن لاسو من الاستعانة بخدمات تومبكينز وألوسين. خرج الفريق بتركيز كبير مع إيقاع سريع في الهجوم مسجلاً 25 نقطة في الربع الأول، مع أول خمس تسديدات ناجحة ومع المتألق يابوسيلي. سجل الفنرسي 13 نقطة و19 تقييم في الدقائق الـ10 الأولى. من جانبه سجل باسكونيا 18 نقطة في محاولته اللحاق بالفريق المدريديستا.

هيمنة كاملة
حافظ الفريق على مستواه المتميز بفضل تدوير اللاعبين، ولاسيما في الجانب الهجومي، لتسجيل 25 نقطة أخرى في الربع الثاني. همين فريقنا في الريباوند وحالفه الحظ في التسديدات مع حرمان باسكونيا من التسجيل. دخل تومبكينز أرضية الملعب، وهو الذي لم يلعب منذ 9 مايو من عام 2021. ومن أول كرة لمسها نفذ تسديدة بارعةً أذهلت زملاءه وجماهير ويزينك سنتر الذين صفقوا بحرارة. بعد ذلك سجل رمية ثلاثية مؤكداً بذلك على ان الجودة أمر لا يُفقد أبداً. إلى جانبه، تولى أبالدي وراندولف أيضاً مسؤولية تعزيز فارق النقاط وصولاً إلى 17 نقطة مع تبقي دقيقة واحدة على انتهاء الشوط الأول (50-33).

فيديو.89-74: ريال مدريد يهزم باسكونيا في مباراته الـ 500 في اليوروليغ

بفضل تفوق ريال مدريد وصلابته، سارت المباراة بسلاسة، على الرغم من صعوب الأمر في مواجهة منافس قوي من طراز باسكونيا. واصل البلانكوس اللعب بصلابة دون تنازلات، كما أنهم حسنوا أداءهم الدفاعي بقيادة بوارير. وبفضل كوسور، الذي تولى دوراً هجومياً مع سبع نقاط في الربع الثالث، وتألق راندولف، اختتم ريال مدريد الربع الثالث متقدماً بواقع +19 نقطة (69-50).

ثاني أفضل انطلاقة في الديار
جاء الفوز 330 في اليوروليغ في مباراة متألقة استمتع فيها الجماهير باللعب الجميل. إلى جانب ذلك، كان هناك مهمة أخرى: الدفاع عن سجل الفريق الخالي من الهزائم في إل بالاسيو، وتحقق ذلك بقيادة أربعة لاعبين قدموا مباراة رائعة: يابوسيلي (17 نقطة و 8 ريباوند)، راندولف (13 و 12)، بوارير (11 و 8) وأبالدي (15 و 4). بالإضافة إلى ذلك، سجل تومبكينز 10 نقاط في عودته المظفرة. بفضل ذلك كله، عادل ريال مدريد ثاني أفضل انطلاقة له في المنافسة على أرضه (10 انتصارات في 2019-20). حتى الآن، هو الفريق صاحب أقل عدد من الهزائم في البطولة (3). في أقل من 48 ساعة، التزام جديد في الدوري للمتصدر الذي يستضيف كاساديمونت سرقسطة يوم الأحد (5:00 مساءً).

البحث