LazoGanadores de Champions LeagueOtro

ريمونتادا مذهلة لتحقيق الفوز الـ10 على التوالي

ملخص المباراة. 02/12/2021. Edu Bueno. مصور: Víctor Carretero

قلب ريال مدريد الطاولة على مكابي في مباراة صعبة، حسمتها سلة في يابوسيلي قبل ثلاث ثوانٍ من انتهاء وقت المباراة. 

حقق ريال مدريد انتصاره العاشر على التوالي في المباراة ضد مكابي. بدأت السلسلة في 31 أكتوبر الماضي في بيتوريا، ليحافظ فريقنا بذلك على سجله خالياً من الهزائم لمدة شهر كامل. اليوم، فاز البلانكوس على الفريق الإسرائيلي في مواجهة جديدة، هي ال 63 بين الفريقين، وأكثر المواجهات تكراراً في تاريخ اليوروليغ، التي سجل فيها ستة انتصارات متتالية هذا الموسم. تعيّن على فريقنا التجديف عكس التيار لتحقيق الريمونتادا في مباراة صعبة جداً، حيث كان متأخراً بواقع تسع نقاط مع تبقي ست دقائق على صافرة النهاية. حسم يابوسيلي، بسلة بارعة قبل ثلاث ثوانٍ على انتهاء اللقاء، فوز فريقنا بعد 16-7 في المرحلة الحاسمة، بقيادة هورتيل مع سبع نقاط مهمة. يواصل لاسو حصد النجاحات في مباراته رقم 800 بصفته مدريديستا في اليوم نفسه الذي لعب فيه أبالدي مباراته رقم 100 بالقميص الأبيض.
 
 
قبل المباراة، استلم تافاريس جائزة أفضل لاعب في شهر نوفمبر في ويزينك سنتر من يدي أسطورة مدريديستا رائع هو كليفورد لويك. بدأ فريقنا اللقاء بشكل جيد مع صلابة دفاعية وعمل متميز لتايلور وتافاريس، ومع نقاط سهلة (7 نقاط من يابوسيلي و5 من هانجا)، للتقدم بواقع 10 نقاط في الدقيقة السادسة (18-8). وجد مكابي ضالته في مقاعد البدلاء، حيث منح ي بارتولوميو ورينولدز النضارة لفريقهما بينما تراجعت وتيرة لعب المدريديستا ، لينتهي الربع الأول مع 20-18.
 
 
مباراة دون مهيمن
واصل الزوار نموهم بعد ثلاثية من ويلبيكين لقلب الطاولة على ريال مدريد مع 24-25 في مستهل الربع الثاني. اقترح مكابي مباراة بدنية للغاية مع ويليامز في المركز الثالث مع لاعبَي ارتكاز. دفع لاسو بتافاريس من جديد، مع رودي، تافاريس وبوارير للتصدي للمنافس ودخلت المباراة في مرحلة صعبة جداً للتنازع على زمام اللقاء. وفي ضوء عجزه عن تسجيل الثلاثيات ومنافس قوي دفاعياً، عهد ريال مدريد بهجومه إلى أفضل لاعب في شهر نوفمبر. سجل المدريديستا رميتهم الثلاثية الثانية (ثلاثية في كل ربع)، بتوقيع رودي، لاختتام الشوط الأول عند 37-38.

فيديو.72-70: ريمونتادا مذهلة لتحقيق الفوز الـ10 على التوالي

 
 بدأ الشوط الثاني بسرعة أكبر في اللعب ولكن دون هيمنة واضحة. وجد مكابي المزيد من الحلول في الهجوم، ولاسيما في الدقائق الأخيرة من الربع الثالث، عندما نجح في تسجيل 10-1 بقيادة إيفانز وبلايزر. عانى فريقنا في التسجيل في الوقت الذي حقق فيه الضيوف أعلى فارق حتى اللحظة في المباراة +9 نقاط في نهاية الربع الثالث (50-59). تحسّن ريال مدريد، بقيادة بوارير، الذي تألق في المنقطة المطلية للفريق المنافس، لكن الرد جاء سريعاً عبر ويلبيكين وإيفانز ليحافظ على تقدمه بواقع تسع نقاط مع تبقي ست دقائق على انتهاء اللقاء (56-63).

 
ريال مدريد، ملك الأمسيات الأوروبية الرائعة
كان التحدي هائلاً، ودفع مكابي فريقنا إلى أقصى حدوده. لكن المدريديستا يعشق التحديات. حافظ اللاعبون على تركيزهم واندفعوا بقوة عازمين على تغيير الديناميكية وبذلوا كافة جهودهم في الدفاع بقيادة الرائع كوسور، في الوقت الذي اكتسى فيه هورتيل أيضاً بزي النجوم. سجل الأخير رميتين ثلاثيتين، دفاع قوي للاعب الهجوم صغير الحجم، الذي استحوذ على الكرة للمدريديستا، ثم سلة رائعة للاعب الهجوم الخلفي، الذي سجل سبع نقاط مذهلة ليرتعد المنافس بعدما تسجيل 12-4 للتقدم في لوحة النتائج مع تبقي أكثر بقليل من دقيقة واحدة على النهاية.
 
 
سجل ويليامز رمية ثلاثية لتعديل النتيجة عند 70 نقطة، مع تبقي 13 ثانية واحدة على النهاية. كانت الحيازة لريال مدريد ولم يكن فريقنا مستعداً لإهدار الفرصة. تقدم يابوسيلي بقوة وسجل سلة الفوز لتكليل الريمونتادا المذهلة التي نهض لها جمهور ويزينك سنتر، في ختام أمسية سحرية جديدة في البطولة الأوروبية (72-70، الدقيقة 40). فوز رائع في افتتاح شهر ديسمبر. يعود المتصدر إلى الليغا يوم السبت المقبل بعد فترة التوقف الدولي مع زيارة إلى سرقسطة (الساعة 20:45).
 
 

البحث