LazoGanadores de Champions LeagueOtro

ريال مدريد يواصل خطاه الواثقة في نوفمبر المثالي

ملخص المباراة. 21/11/2021

حقق متصدر الليغا، في أفضل مباراة دفاعية له في الموسم، فوزه السابع في شهر نوفمبر ضد كوسور بيتيس. عاد ويليامز-جوس.

يواصل ريال مدريد خطاه الواثقة في شهر نوفمبر مع انتصارات كاملة حتى الآن (سيخوض المباراة الأخير في الشهر ضد باسكونيا في اليوروليغ). حقق فريقنا الفوز سبعاً في سبع مباريات بعدما انتصر اليوم على كوسور بيتيس في ويزينك سنتر، في ختام أسبوع صعب فاز فيه أيضاً على أسفيل والنجم الأحمر. شهد اللقاء عودة ويليامز-جوس، وأداءً دفاعياً قوياً لفريقنا الذي ترك منافسه عند 48 نقطة (رقم قياسي في الموسم). عادل تافاريس (18 نقطة تقييم) رصيد هيرفيل بصفته خامس لاعب أجنبي بأكبر عدد من المباريات مع ريال مدريد. حافظ رجال لاسو على صدارة الليغا مع 10 انتصارات في 11 مباراة.

 احتفى الجماهير بعودة ويليامز-جوس، الذي عاد بعد شهر كامل من إصابته بإصبع يده ضد فنربخشه، محدثاً فارقاً منذ البداية. أظهر فريقنا صلابة كبيرة في الدفاع وعجز بيتيس عن اقتحام الجدار الذي يمثله تافاريس. اكتسب ريال مدريد إيقاعاً أكبر في الهجوم وتقدم 10-0 في الدقيقة الخامسة من اللقاء. نما ذلك الفارق إلى 12 نقطة في الربع الأول الدفاعي بامتياز (18-6). كان أبالدي وتافاريس، مع ست نقاط لكلٍ منهما، أبرز اللاعبين البلانكوس في الربع الأول من اللقاء، الذي استخدم فيه لاسو تسعة لاعبين، بينما لاعب الهجوم الخلفي الأمريكي.

تألق دفاعي
 فرض ريال مدريد هيمنته على مجريات المباراة مع أداء متميز في الدفاع. هيمن الفريق بشكل كلي على الريباوند، الآن مع بوارير، كما واصل لاسو تدوير اللاعبين في الحفاظ على كثافة الفريق (ومع دخول نونيز، يوي وفوكشيفيتش كان الجميع قد لعبوا) وحرمان المنافس من التسجيل. سجل الكابتن خمس نقاط ليحقق ريال مدريد أكبر فارق حتى الآن مع 32-14 في الدقيقة 18، وكاد يعززه لو أظهر لاعبونا نجاحاً أكبر في الثلاثيات. على الجانب الثاني ظهر لاعب الهجوم الخلفي إيفانز، الذي قاد 7-0 لكوسور بيتيس وتستقر النتيجة عند 32-31.

فيديو.71-48: ريال مدريد يواصل خطاه الواثقة في نوفمبر المثالي

 عقد الزوار العزم على الحفاظ على خياراتهم في المباراة، ومرة أخرى قاد إيفانز الفريق لتقليص الفارق إلى ما دون حاجز 10 نقاط (37-29، الدقيقة 24). افتقر ريال مدريد إلى شيء من النضارة في الهجوم ودخلت المباراة لحظاتها الحاسمة. أخذ الفريق خطوة إلى الأمام بحيوية وقوية ووجه ضربة قاضية في المباراة. تألق تافاريس في المنطقة مع بلوكات ونقاط؛ تولى هورتيل قيادة الفريق وبدأ يسجل دون توقف؛ فعل أبالدي المثل؛ فيما جرى يابوسيلي مكتسحاً كل ما وجده في طريقه. مع 20-4 قضى المدريديستا على آمال كوسور بيتيس ثم وسّعوا الفارق إلى 24 نقطة في الربع الثالث (57-33، الدقيقة 29).

رقم قياسي في الموسم
على الرغم من تقدمه في لوحة النتائج واصل ريال مدريد كثافته الدفاعية مقدماً أفضل مباراة له في هذا الجانب في الموسم الجاري، متوفقاً على أدائه في المباراة ضد مورابانك أندورا، لترك منافسه عند 48 نقطة. لم يتمكن بيتيس من الوصول إلى عتبة الـ50 نقطة. إلى جانب ذلك، واصل تافاريس وبوارير إظهار جودتهما (17)، وكذلك هانجا (14)، يابوسيلي (13) وهورتيل (11) في الفوز العاشر في الليغا (71-48، الدقيقة 40). يلعب فريقنا في فيتوريا، يوم الخميس المقبل، مباراة الأخيرة في الشهر (الساعة 8:30 مساءً).
 
 

البحث