EmiratesAdidas
Real Madrid-Barça

75-89: ريال مدريد يتطلع للفوز في برشلونة

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 13/06/2021

خسر المباراة الأولى من النهائي ضد برشلونة في ويزينك سنتر ويجب عليه الفوز في المباراتين التاليتين للفوز بالبطولة. 
  • بلاي أوف الدوري إنديسا
  • فاينال(1 الجولة)
  • ح, 13 يون
WiZink ستنر
75
89
تحدٍ صعب وجديد يواجه ريال مدريد هذا الموسم. بعد الخسارة في المباراة الأولى من النهائي ضد برشلونة في ويزينك سنتر، سيسافر فريقنا إلى الملعب البلوغرانا مُلزماً على تحقيق الفوز لقيادة النهائي إلى مباراة ثالثة وأخيرة على أرضه. بدأ رجال لاسو اللقاء بشكل جيد لكن افتقارهم إلى الدقة في الربع الثالث أثقل كاهلهم ومنح منافسهم التقدم في لوحة النتائج على الرغم من محاولة الفريق الانتفاض حتى اللحظة الأخيرة. كان تافاريس أفضل لاعبي الفريق مع 16 نقطة، 11 ريباوند و26 تقييم، في حين لعب يوي مباراته رقم 500 في الليغا مع القميص المدريديستا.

 دخل ريال مدريد بقوة إلى الملعب. لعب البلانكوس بثقة كبيرة وبفضل هيمنتهم على الريباوند الهجومي وصلابتهم في الدفاع تقدموا 9-0 في الدقائق الأربع الأولى. كان تارفاريس أبرز لاعبي الفريق مع 4 نقاط و6 ريباوند، في حين عاد أبالدي للعب بعد تعافيه من إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). لجأ جاسيكفسيوس إلى مقاعد البدلاء، وساعد كوريتش وجاسول الفريق البلوغرانا على النمو لكن ريال مدريد أظهر صلابة كبيرة مع ابن الرأس الأخضر الذي فرض هيمنته في المنطقة، ومع يوي الذي سجل خمس نقاط متتالية في مباراته رقم 500 في الدوري ACB بالقميص المدريديستا، ليتيح لفريقه الحفاظ على التقدم بواقع خمس نقاط في الربع الأول (20-15).

مبادرة مدريديستا
حافظ الفريق على صلابته الدفاعية وفرض هيمنته على برشلونة الذي كان يعاني من أجل التسجيل. وبفضل التفوّق في الريباوند الهجومي، مع المتألقين بوارير وكوسور (5 نقاط) تقدم الفريق بواقع ثماني نقاط معظم الربع الثاني (32-24، الدقيقة 17). لكن الضغط البرشلوني في كافة أنحاء الملعب جاء بثماره أيضاً. في الدقائق التالية، نجح الضيف في إدراك التعادل عند 32 نقطة بقيادة هيغينز. وعلى الرغم من ذلك، نجح ريال مدريد في التقدم مجدداً مع انتهاء الشوط الأول 36-33.

ستقام المباراة الثانية يوم الثلاثاء المقبل، الساعة 22:00، في البالاو بلوغرانا.

 استهل الفريق المدريديستا الربع الثالث بحيوية كبيرة (44-37، الدقيقة 24). على الرغم من ذلك، فإن رد برشلونة، الذي جاء متزامناً مع الخطأ الرابع لألوسين، كان حاسماً. قاد هيغينز فريقه إلى التقدم في لوحة النتائج ثم مضى يعززه تدريجياً وصولاً إلى 10 نقاط مع 44-45 في الدقيقة 28. لم ينجح ريال مدريد في التسجيل، وخرج كارول ورودي وتحسن الفريق شيئاً ما في الهجوم، لكن برشلونة رد بقوة مع نقاط ميروتك للحفاظ على الغلة (52-62، الدقيقة 30).

 تجهّم وجه المباراة وشعر برشلونة بالسيطرة على مجرياتها. سعى ريال مدريد إلى العودة بقوة وحاول بجهد لكن منافسه كان قد سجل فارقاً كبيراً (56-73، الدقيقة 24). منحت عودة ألوسين دفعاً جديداً للفريق الذي نجح في تقليص الفارق إلى 13 نقطة. لكن تلك الجهود لم تكن كافية كما لم يقف 20 ريباوند هجومي في وجه برشلونة للفوز بالمباراة الأولى بالنهائي. بعد 48 ساعة، يلتقي الفريقان مجدداً في البلوغرانا.

البحث