LazoGanadores de Champions LeagueOtro
Barça - Real Madrid

85-87: المتصدر يفوز في الكلاسيكو

فيديو

وقائع المباراة | 11/04/2021

فاز متصدر الدوري على برشلونة في بالاو البلاوجرانا ليحافظ على سجله خالياً من الهزائم خارج قواعده ويحقق فوزه الـ14 على التوالي.
  • دوري كرة السلة Endesa
  • 30 الجولة
  • ح, 11 أبر
بالاو بلوغرانا
85
87
 واصل ريال مدريد سلسلة انتصاراته المذهلة في الليغا على الرغم من غياب بعضٍ من نجومه من طراز راندولف وديك وتومبكينز وعلى الرغم من تواجد باو جاسول والمستوى المتميز لبرشلونة بعد 16 انتصاراً متتالياً. عزز رجال لاسو صدارتهم في البالاو وتقدموا بواقع ثلاث انتصارات على البلوغرانا مع تبقي سبع جولات على انتهاء المرحلة العادية من الموسم. إلى جانب ذلك، حقق المدريديستا انتصارهم الـ14 على التوالي معادلين أفضل انطلاقة لهم خارج الديار في الدوري ACB (15) وحافظوا على سجلهم خالياً من الهزائم بعيداً عن قواعدهم. كان العمل الرائع الذي قام به رودي (13 نقطة) والشابان غاروبا وتريستان (11 نقطة لكلٍ منهما)، حاسماً في الفوز ضد البلوغرانا في مباراة كلاسيكو حُسمت في اللحظات الأخيرة بفضل لابروفيتولا (12 نقطة).

خرج ريال مدريد بقوة، مع دفاع صلب وإيقاعٍ هجومي عالٍ. ترك برشلونة دون أي نقطة في الدقائق الثلاث ونصف الدقيقة الأولى من عمر المباراة، ونجح في التقدم 2-11 بقيادة تافاريس وتيوس المهيمنين في المنطقة للتصدي لميروتيك وجاسول. قاد كالاثيس وهيجينز الفريق الكتالوني في مستهل اللقاء لكن رجال لاسو فرضوا هيمنتهم المطلقة على مجريات اللعب بقيادة لابروفيتولا (6 نقاط) في الربع الأول (15-20، الدقيقة 10).

ريال مدريد يتفوّق
حافظ ريال مدريد على صلابته الدفاعية مع أداء هجومي رائع. عانى برشلونة لتسجيل النقاط أمام البلانكوس الذين أظهروا صلابة مذهلة (خسروا الكرة 3 مرات فقط في 20 دقيقة). تولى سميتز وكوريتش مهمة تقليص فارق النقاط إلى 22-25 في منتصف الربع الثاني، وكان ذلك أقل فارق بين الفريقين في الشوط الأول. أجرى لاسو تبديلات للحفاظ على المستوى الهجومي الهائل للفريق للانطلاق 0-11 مجدداً والتحليق في لوحة النتائج. تألق يوي ورودي (8 نقاط) وأدى الشابان غاروبا وتريستان دوراً كبيراً في تعويض خروج تافاريس مع خطأين، وينتهي الشوط الأول بتقدم رجال لاسو بواقع تسع نقاط (33-42).

لعب يوي مباراته رقم 500 في الدوري ACB

وبمجرد بدء الشوط الثاني وجد ريال مدريد نفسه أمام الخطأ الثالث لتافاريس. وجد الفريق حلاً لتلك النكسة بمزيد من التركيز ومع أبالدي الذي تألق في الثلاثيات. سجل الشاب رميتين ثلاثيتين متتاليتين، لاحراز سبع نقاط، وتوسيع الفارق إلى 35-49 في الدقيقة 23. على الرغم من ذلك، بدأ برشلونة ينمو بعدما عزز كثافته الدفاعية وانطلق يضغط ويسجل النقاط عبر ميروتيك وكالاثيس. قاوم ريال مدريد اندفاع البلوغرانا بقيادة رودي الذي أخذ بزمام الفريق هجومياً لمواصلة التقدم في ختام الربع الثالث (57-59).

 العزُّ الأبيض
ما لم يتوقعه برشلونة، الذي بدا أنه أخذ بزمام المبادرة، كان رد ريال مدريد. قلب فريقنا الموازين بقيادة رودي الذي تولى قيادة الدفاع وفاجأ المنافس، وكوسور الذي تولى الهجوم. منح الفرنسي وتريستان ويوي، من على خط 6,75 أمتار، +13 نقطة لريال مدريد للتقدم 61-74 في الدقيقة 34. عانى البلانكوس صعوبات في الحفاظ على ذلك الإيقاع الرهيب بينما انطلق البلوغرانا بكل طاقاتهم نحو تقليص الفارق إلى أربع نقاط مع تبقي دقيقة ونصف الدقيقة على انتهاء المباراة (74-78). سجل تريستان رمية ثلاثية جديدة ليحرز الفريق 0-5 ويتقدم 74-83 مع تبقي 40 ثانية على انتهاء عمر اللقاء. لكن ميروتك ظهر في تلك اللحظات لتسجيل رمية ثلاثية ناجحة توّجت انتفاضة بلوغرانا مفاجئة مع تبقي 10 ثوانٍ فقط.

لابروفيتولا يمنح ريال مدريد فوزاً مستحقاً
لكن رجال لاسو لم يكونوا على استعداد للاستسلام بعد كل الجهود التي بذلوها وأظهروا ان قدرتهم على النمو لا حدود لها، وعلى الرغم من الضربات التي تلقوها نجحوا في الفوز بالمباراة بفضل الهائل لابروفيتولا، الذي سجل 2+1 لحسم اللقاء 85-87. توّج الفريق أسبوعاً رائعاً، مع انتصارين خارج الديار ضد اثنين من أقوى الفرق في أوروبا: ضد فنربخشة للتأهل إلى بلاي أوف اليوروليغ؛ وضد برشلونة اليوم.

البحث