LazoGanadores de Champions LeagueOtro
Real Madrid - Anadolu Efes

83-108: ريال مدريد يؤجل حسم العبور إلى البلاي أوف إلى الجولتين الأخيرتين

معرض الصور

وقائع المباراة | 30/03/2021 | Edu Bueno | مصور: Pedro Castillo

فاز أنادولو إيفيس في مباراة متكافئة جداً على مدار 29 دقيقة. سيواجه البلانكوس الآن فريقي أولمبياكوس وفنربخشه. 
  • الدوري الأوروبي لكرة السلة
  • 32 الجولة
  • ث, 30 مار
WiZink ستنر
83
108
 
 
 
خسر ريال مدريد أمام أنادولو إيفيس في مباراة متكافئة جداً على مدار 29 دقيقة، مع مبادرات لكلا الفريقين، لكن المنافس كان أفضل في اللحظات الأخيرة. كان غاروبا وتومبكينز، مع 20 نقطة تقييم لكلٍ منهما، الأبرز في فريق لاسو، الذي أدار مباراته رقم 300 في اليوروليغ. عاد رودي بعد تعافيه من إصابته. ما يزال أمام ريال مدريد مباراتين أخريين في هذه المرحلة لمحاولة العبور إلى البلاي أوف؛ الأولى ضد أولمبياكوس يوم الجمعة المقبل.
 

 كما كان متوقعاً، جاءت المباراة متكافئة جداً منذ البداية. بدأ أنادولو إيفيس بشكل أفضل بقيادة سيمون (13 نقطة)، وأدى نجاحه في الرميات الثلاثية (3) إلى تقدم الأتراك 11-18 في الدقيقة السادسة. ومع دخول تايلور نما ريال مدريد دفاعياً وتصدى لهجمات المدافع مسدد الهدف. في الهجوم، اكتسب البلانكوس المزيد من الإيقاع تدريجياً بقيادة ألوسين (7 نقاط)، غاروبا (5-4 ريباوند) وتافاريس (6) نحو معادلة النتيجة بعد 7-0 في ختام الربع الأول الذي ظهر فيه رودي بعد غياب لمدة شهر ونصف الشهر (20-20).
 
 
ريال مدريد يبسط إيقاعه
بعد تعافيه من الزخم الهجومي لمنافسه، واصل ريال مدريد نموه في المباراة ولاسيما بفضل الرميات الثلاثية، حيث سجل خمس ثلاثيات في الربع الثاني. سجل تومبكينز 8 نقاط متتالية دون أي تعثر ليتقدم فريقنا بواقع أربع نقاط، مع 35-31 في الدقيقة 16. هيمن رجال لاسو على الريباوند (11 أكثر من منافسهم في الشوط الأول) وحاصروا لاركن وحرموه من تسجيل أي نقطة حتى الاستراحة. لكن أنادولو إيفيس لم يقف مكتوف الأيدي ونجح ميكيتش وسانلي في اقتناص نقاط لكنها لم تكن كافية للتغلّب على ريال مدريد مع نهاية الشوط الأول (42-41).

عاد رودي، بعد تعافيه من الإصابة، للعب مع ريال مدريد بعد شهر ونصف الشهر.

 
خرج أنادولو إيفيس بنضارة وبقوة أكبر بعد الاستراحة وتتابعت ثلاثياته مع اثقال ريال مدريد بالأخطاء. كذلك طلب تافاريس مغادرة أرضية اللعب بعد تعرضه لضربة قوية في الورك (ولم يعد للعب). ومن جديد، تولى ميكيتش وسانلي زمام قيادة فريقهما للتقدم +14 في الدقيقة 27 (50-64). اضطر ريال مدريد للرد وعهِد بالمهمة إلى غاروبا. لم يخيّب الشاب التوقعات واستعرض مهاراته الفنية والتقنية (7 نقاط في هذا الربع) ليعيد الفريق إلى الأجواء مع 64-70 في الدقيقة 29.
 
 
دقيقة واحدة تغيّر مجرى المباراة
كانت دقيقة واحدة فقط لكنها حددت مستقبل المباراة. مع بقاء 60 ثانية على نهاية الربع الثالث، أدت عدة قرارات تحكيمية ضد ريال مدريد إلى سلسلة من الأخطاء الفنية في الفريق الأبيض، واحدة لرودي واثنتين للاسو، الذي طُرد من المباراة. تسبب ذلك في كسر إيقاع اللعب كلياً والسماح لأنادولو إيفيس بالتسديد من خط الرميات الحرة ست مرات للتقدم بواقع +12 نقطة مع دخول الربع الرابع (64-76). اعتباراً من تلك اللحظة، حاول ريال مدريد جهده، لكن منافسه واصل التحليق في النتيجة للفوز في اللقاء. يخوض ريال مدريد مباراة جديدة في المسابقة القارية في غضون 72 ساعة، حيث يواجه أولمبياكوس في ويزينك سنتر (الجمعة، الساعة 21:00).
 

البحث