EmiratesAdidas
Estrella Roja - Real Madrid

67-73: فوز مع ريمونتادا في ملعب النجم الأحمر

عرض الفيديو

وقائع المباراة | 13/11/2020

 منح الدفاع الرائع في الدقائق الأخيرة الفوز الثالث على التوالي لريال مدريد في اليوروليغ. تألق بشكل خاص تومبكينز (14 نقطة ورميتين ثلاثيتين حاسمتين) وراندولف (13).
  • الدوري الأوروبي لكرة السلة
  • الجولة 8
  • ج, 13 نوف
ستارك ارينا
67
73
يواصل ريال مدريد النمو يوماً بعد يوم في اليوروليغ بعدما حقق انتصاره الثالث على التوالي في بلغراد، والثاني خارج قواعده، ضد النجم الأحمر. جاءت المباراة صعبة جداً ونجح الفريق في تجاوز 21-8 في مستهل الربع الثالث (11-23) ثم تألق دفاعياً في الدقائق الأربع الأخيرة مع 0-7 لتحقيق الفوز. قاد تومبكينز، مع 14 نقطة وأربع رميات ثلاثية، الفريق الأبيض في الهجوم، بينما كان راندولف الأفضل في التقييم (13 نقطة، 6 ريباوند و16 تقييم). انتهت المباراة بتحقيق ريال مدريد فوزه الثامن على التوالي بين الليغا واليوروليغ.

بعد أكثر من عامين ونصف العام، عاد ريال مدريد إلى ملعب بايونير. جاءت بداية المباراة صعبة، إذ تقدم أصحاب الأرض 21-8 في الدقيقة السابعة بفضل صلابة دفاعية قوية ودقة في التمريرات الثلاثية. زاد الطين بلة عندما ارتكب النجم تافاريس خطأين شخصيين في الدقيقة الثانية من المباراة. على الرغم من ذلك، حسّن ريال مدريد أداءه تدريجياً في الربع الأول وغيّر كارول الصورة البانورامية لرجال لاسو، الذين تحسنوا دفاعياً مع تومبكينز (8 نقاط) والمدافع مسدد الهدف الأمريكي (6) لتعزيز رصيد البلانكوس مع 0-11 (26-21، الدقيقة 10).
 
 السيناريو يتكرر  
دخل لويد الربع الثاني بقوة، مع 13 نقطة، وافقه في ذلك والدن، ليستعيد أصحاب الأرض زمام المباراة ويوسعوا الفارق مع ريال مدريد، المُثقل بالأخطاء الشخصية والخسائر (38-27، دقيقة 16). في تلك الاثناء انطلق غاروبا بقوة وحيوية وقدم جهداً كبيراً في الريباوند (5) لقيادة رد فعل البلانكوس، الذين نجحوا في تقليص الفارق إلى أربع نقاط 38-34 في الدقيقة 19. لكن سلة أخيرة من دافيدوفيتش تركت لوحة النتائج عند 42-36 مع انتهاء الشوط الأول.

حقق ريال مدريد فوزه الثامن على التوالي بين الليغا واليوروليغ.

قلب ريال مدريد الطاولة على مضيفه في مستهل الربع الثالث، حيث دخل رجال لاسو بقوة وشراسة وحيوية ووجدوا التوازن على جانبي الملعب. فرض تافاريس حضوره في الدفاع بينما حاصر أبالدي منافسه لويد. انطلاقاً من تلك اللحظة، نما الفريق هجومياً وجرى سريعاً معاقباً أصحاب الأرض بانتظامه واستمراريته. سجل الفريق خمس رميات ثلاثية، اثنتان منهما بتوقيع راندولف (8 نقاط) فيما قدم يوي دقائق جيدة (7) للتقدم 11-23. نجح البلانكوس في تحقيق فارق +8 مع 46-54 في الدقيقة 27 وينتهي الربع مع 53-59.

دفاع بارع يقود إلى النصر
رد الفريق الصربي بلعب سريع وقاده لويد ووالدن للتقدم من جديد في لوحة النتائج (65-64) في الدقيقة 36. لكن ريال مدريد لم يكن مستعداً لمنح منافسه أي خيار واستعرض أفضل أداء له انطلاقاً من دفاعه الصلب. ألغى فريق لاسو الفاعلية الهجومية للنجم الأحمر وحرمه من التسجيل على مدار الدقائق الـ3:30 التالية. في تلك الأثناء تولى تومبكينز مسؤولية قيادة الهجوم مع رميتين ثلاثيتين لاحراز 0-7 ويتقدم الفريق بشكل حازم مع 65-71 مع تبقي 11 ثانية. حسم كامبازو ويوي اللقاء بأدائهما الرائع في الشوط الثاني وتنتهي المباراة بفوز ريال مدريد (67-73، الدقيقة 40). سيستعد الفريق الآن، بعد تأجيل المباراة ضد أندورا التي كانت مقررة يوم الأحد الماضي، للأسبوع المقبل الصعب مع ثلاث مباريات (مكابي، فنربخشه ومانريسا).

33

لاعب هجوم كبير الجسم

3

لاعب هجوم

البحث