EmiratesAdidas
Athletic Club - Real Madrid

راموس: "نعتمد على أنفسنا ونريد الفوز بالليغا"

خبر | 05/07/2020

"علينا مواجهة نهاية المسابقة بالقوة، الفرح والتحفيز"، قال فالفيردي.
 عزز ريال مدريد تصدره الليغا بعد الفوز ضد أتلتيك في سان ميس (0-1). قال سيرخيو راموس، الذي سجل هدف الفوز: "كانت ثلاث نقاط ثمينة. كنا نعلم انها واحدة من أهم المباريات المتبقية في الدوري. في بلباو نواجه دائماً منافساً قوياً جداً. كان أمامنا 11 مباراة نهائية بعد انتهاء الجحر الصحي وكان علينا التقدم خطوة تلوَ الخطوة لمحاولة الفوز بالنقاط الثلاث في كل لقاء".

 وأضاف "أظهرنا مرة أخرى مستوى جسدياً كبيراً أمام منافسٍ من هذا الطراز وكان الفريق مستعداً. لحسن الحظ نعتمد على أنفسنا ونريد الفوز بالليغا. منذ اللحظة الأولى شاهدنا تلك الرغبة القوية في الفوز، على الرغم من أنه لا يمكننا الفوز 3-0 دائماً. لقد كانت مباراة نهائية".

الذهنية
"تحدثنا بعد انتهاء فترة الحجر وقلنا ان الفريق الذي سيرتكب العدد الأقل من الأخطاء ويحافظ على نظافة شباكه لمدة أطول، هو الفريق الذي سيحدث الفارق في الليغا ويفوز باللقب. نستطيع القول اننا بحالةٍ جيدة دفاعياً وباننا نمنح التوازن للفريق، هذا يحفز المهاجمين كثيراً. عندما نفوز، لا يجب ان ننظر إلى المهاجمين فقط، بل إلى المدافعين أيضاً".

حكام المباراة
"لن نفوز بالليغا بفضل حكام المباريات ولن نخسرها بسببهم. من ارتكب الأخطاء ولم يحقق النتائج أعتقد انه يجب ان يقوم بالنقد الذاتي وإلقاء اللوم على اللاعبين. فوز ريال مدريد ليس مرهونا بالقرارات التحكيمية".
 
ذهنية تسديد ركلات الجزائية
"الشيء الوحيد الذي أفكر فيه عندما أسدد ركلات الجزاء هو النقاط الثلاث. أشعر بالراحة في لحظات التوتر وعدم اليقين. أعتقد أنني الشخص المثالي لتولي هذه المسؤولية والنتائج تثبت ذلك. سأقوم بذلك مرات كثيرة بكل سرور وأنا سعيد جداً بمساعدة الفريق".

راموس " أشعر بالراحة في لحظات عدم القيني والتوتر ".

 وأضاف "في النهاية فإن الإحصاءات الفردية أمر ثانوي، لكنها مهمة جداً. لا يهم من يسجل الهدف، الشيء الرئيس هو مواصلة النضال من أجل لقب الليغا. كذلك نسعى للفوز بالنقاط الثلاث في كل مباراة ومواصلة تصدر ترتيب المسابقة. الجوائز الفردية جميلة، ولكني كنت سأتخصص في التنس لو كنت أطمح إلى الألقاب الفردية فقط".

حركة مثيرة للجدل
"صحيح انني دست على حذاء راؤول، لكنه كان ورائي لم أره. لم تكن حركة حاسمة، لم تكن الكرة في طور التسديد على المرمى ولا أعتقد أنها كانت في تلك الأهمية.

فالفيردي: "أقوياء، مع فرح وتحفيز"
"كنا نعلم أنها ستكون مباراة صعبة للغاية. إنه منافس يحارب من أجل كل كرة كما لو كانت الأخيرة، والفوز ضده له نكهة متميزة. لم نتمكن من التصدي لما كان يريدون فعله في الشوط الأول، لكننا صححنا ذلك في الشوط الثاني. طلب منا المدرب تصحيحه وتحريك الخطوط إلى الأمام، وهذا ما فعلناه".

وأوضح "علينا مواجهة هذا النوع من المباريات في الليغا، مع القوة والفرح والتحفيز. مع دعم المشجعين، الذين لا يمكنهم رؤيتنا، لكن رسائلهم تمدنا بالحوافز ونشكر دعمهم بشدة. هذا اللقب، إذا نجحنا في الفوز به، سيكون من أجلهم".

عمل لاعبي الوسط
"يحاول لاعبو الوسط مساعدة المدافعين ونحن نساهم بما يمكننا. أعود إلى مدريد وأنا في غاية السعادة، ليس بالكرة على وجه التحديد، ولك بالعمل الذي أنجزته".

البحث