EmiratesAdidas
Valencia - Real Madrid

1-1: ريال مدريد يتعادل في اللحظة الأخيرة في ميستايا

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 15/12/2019

سجل بنزيمة الهدف ضد فالنسيا في الدقيقة 95 وسيبحث البلانكوس عن الصدارة في الكلاسيكو يوم الأربعاء المقبل.
  • الليجا
  • 17 الجولة
  • ح, 15 ديس
ميستايا
1
1
حصد ريال مدريد نقطة التعادل في ميستايا في الهجوم الأخير بالمباراة. بعدما بدا وكأن فالنسيا كان سيحصد الفوز، سجل بنزيمة 1-1 في الدقيقة 95 95 مستغلاً كرة من ركنية نفذها كورتوا بالرأس. يصل رجال زيدان إلى الكلاسيكو متعادلين مع برشلونة بالنقاط وبعد حفاظهم على سجلهم خالياً من الهزائم في 11 مباراة.
  
بدأ ريال مدريد المباراة بضغط مُبكر وتحرك مع الكرة بصبر واسترجعها بسرعة في كل مرة بفضل ضغطه الهجومي. جاءت أولى الفرص من خارج المنطقة مع تسديدتين من فالفيردي وكروس تصدى لهما حارس المرمى خاومي. كذلك سدد بنزيمة كرة رأسية قوية مرت بجوار القائم في الدقيقة 14. من جانبه تراجع فالنسيا إلى الخلف مترقباً الهجمات المرتدة واستغل فيران توريس أحدها لكن كورتوا تصدى له ببراعة في الدقيقة 17.
 
استحواذ وفرص
 مرت الدقائق دون تغيير في سيناريو المباراة، حيث فرض ريال مدريد هيمنته بشكل واضح لكن دون أن يترجم ذلك إلى أهداف. واصل الضيوف بحثهم عن الهدف وحصل مودريتش ورودريغو على فرصتين خطيرتين جديدتين. ومع اقتراب انتهاء الشوط الأول بدأ فالنسيا يتقدم نحو منطقة البلانكوس، وفي الدقيقة 37، أرسل جايا عرضية إلى فيران توريس الذي سددها بالرأس أعلى مرمى البلجيكي وينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

سجل بنزيمة 12 هدفاً في الليغا.

وفي الدقيقة الأولى الشوط الثاني استغل فالنسيا خطأ قاتلاً من دفاع ريال مدريد، ووصلت الكرة لفيران توريس الذي انفرد بالحارس كورتوا وسدد كرة أرضية، لكن البلجيكي تصدى لها ببراعة وأنقذ مرماه. على خلاف النصف الأول من اللقاء، اتسم هذا الشوط بالتكافؤ بين الفريقين اللذين افتقرا، على الرغم من ذلك، للفرص الواضحة. في تلك اللحظات قرر زيدان الدفع بغاريث بيل وفينيسيوس جونيور بدلا من إيسكو ورودريجو، لتنشيط الخط الهجومي في ظل التكتل الدفاعي لفالنسيا. أرسل بنزيمة تمريرة إلى البرازيلي الذي لم يتردد في تسديدها لكن غاراي ابعدها إلى ركنية في الدقيقة 73. وعندما نجح ريال مدريد في الاقتراب أكثر من مرمى منافسه وصل هدف فالنسيا، حيث كلّل كارلوس سولير هجوماً سريعاً قاده واس بهدفٍ في الدقيقة 78.
 
 اعتباراً من تلك اللحظة، اندفع البلانكوس بقوة بحثاً عن هدف التعادل، مع أن ذلك حمل ذلك في طياته خطراً في الخلف. ودفع زيدان بآخر تغييراته بإشراك الشاب لوكا يوفيتش الذي سجل هدفاً لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل. بدا وكأن فالنسيا كان سيفوز بالنقاط الثلاث، لكن ريال مدريد لا يعرف معنى الاستسلام. وفي الهجوم الأخير تقدم كورتوا وسدد كرة بالرأس تصدى لها الحارس خاومي، وبعد محاولة الدفاع الفالنسي إبعادها استغل بنزيمة الكرة وأسكنها الشباك. تعادل في فالنسيا قبل ثلاثة أيام من الكلاسيكو.

البحث