EmiratesAdidas

Real Madrid - Sevilla

2-0: كاسيميرو ومودريتش يمنحان الفوز لريال مدريد

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 19/01/2019 | Alberto Navarro

منح هدفا البرازيلي والكرواتي النقاط الثلاث للفريق ضد إشبيلية في البرنابيو في مباراة حماسية.
  • الليجا
  • 20 الجولة
  • 19/01/2019
ملعب سانتياغو برنابيو
2
0
استهل ريال مدريد الدور الثاني من الليغا بالفوز على إشبيلية، أحد أفضل الفرق في المنافسة، في مباراة حماسية هيمن على مجرياتها منذ اللحظة الأولى. استحق ريال مدريد المزيد في اللقاء الذي أجري على عشب سانتياغو برنابيو. سجل كاسيميرو باكورة أهداف المباراة 1-0 من تسديدة قوية مذهلة استمتع بها جمهور البرنابيو.
 
 
فرض ريال مدريد هيمنته منذ اللحظة الأولى وضغط بشراسة على منطقة ضيفه، وحصل على الفرصة الأولى في الدقيقة السادسة من عمر اللقاء. اختطف مودريتش الكرة في وسط الملعب فأرسلها إلى بنزيمة الذي مررها إلى فينيسيوس جونيور المنفرد بالحارس فاسليتش، فتصدى لها الأخير وحرمه من التسجيل.
 
 
المزيد من الفرص
مضت الدقائق واستمرت هيمنة أصحاب الأرض الذين أغلقوا جميع المنافذ أمام لاعبي إشبيلية للوصول إلى المرمى كورتوا. لكن، وقبل مرور نصف ساعة، كاد الضيف يسجل هدف التقدم من هجمة مرتدة خاطفة، حيث وصل الظهير اسكوديرو منطقة جزاء ريال مدريد منفردا بالكوستاريكي، لكن تسديدته لم تجد الطريق إلى الشباك. انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف، على الرغم من حصول البلانكوس على فرصتين جديدتين من بنزيمة، في الدقيقة 36، وفينيسيوس جونيور، في الدقيقة 45، لكن حارس المرمى فاسليتش أحبط المحاولتين.

افتتح كاسيميرو سجله في الليغا بهدفٍ جميل.

في الشوط الثاني نجح الفريق الملكي في ترجمة سيطرته إلى أهداف أمام إشبيلية الذي خلق صعوبات كبيرة أمام أصحاب الأرض. ومن جديد، سدد كاسيميرو، في الدقيقة 54، وسدد مودريتش، بعد ثلاث دقائق، الكرة من خارج المنطقة دون نجاح. وفي الدقيقة 58، سدد الكرواتي الكرة من على نقطة الجزاء لكنها ارتطمت بمدافع إشبيلية قبل ان ترتطم بالشباك الخارجية.
 
 
 أفضل لحظات البلانكوس
كان تلك أفضل لحظات ريال مدريد الذي حصل على فرصة جديدة؛ سدد فينيسيوس جونيور كرة قوية بعد جهد فردي، لكن الكرة مرت بجوار القائم بسلام. كثف البلانكوس ضغطهم الهجومي وكادوا يحققون هدف التقدم في الدقيقة 67، بعد تسديدة قوية من ثيبايوس ارتطمت بالعارضة. واصل أصحاب الأرض حصارهم الهجومي، وحصلوا من جديد، على فرصة خطيرة كادت تثمر عن هدفٍ في الدقيقة 74، بعد ركلة ركنية صلت إلى ريغيلون على حافة منطقة الجزاء فمررها إلى كاسيميرو الذي سددها رأسية مرت بمحاذاة القائم.
 
 
استمر عناء إشبيلية. وفي الدقيقة 78، ومن تسديدة على بعد نحو 30 مترًا، نجح كاسيميرو في افتتاح نتيجة اللقاء على الرغم من ان الحارس فاسليتش تمكن من لمس الكرة ولكنه عجز عن منعها من دخول مرماه، وانتهى بذلك صمود إشبيلية. وفي الوقت بدل الضائع، استخلص مودريتش الكرة من المدافع كاريكو وسددها بإتقان في مرمى فاسليتش معلنًا الهدف الثاني لفريقه. قدّم ريال مدريد مباراة جميلة أُعجب بها جماهير البرنابيو.

Buscar