EmiratesAdidas
Real Madrid - Real Sociedad

3-0: ريال مدريد يهزم سوسيداد ويبتعد بقمة الليجا

مشاهدة معرض الصور

وقائع المباراة | 29/01/2017 | ألبرتو نافارو

منحت أهداف كوفاسيتش وكريستيانو رونالدو وموراتا الفوز لريال مدريد، الذي وسّع فارق الصدارة إلى أربع نقاط أمام أقرب مطارديه. 
  • الليجا
  • 20 الجولة
  • ح, 29 ينا
سانتياغو برنابيو
3
0
استهل ريال مدريد بأفضلِ شكلٍ ممكن النصف الثاني من الدوري الإسباني. فاز الفريق الأبيض على ريال سوسيداد في البرنابيو في جولة مثالية، تمكّن فيها من الابتعاد بصدارة الليجا وتوسيع الفارق أمام أقرب ملاحقيه. على الرغم من ان الفريق ما زال لديه مباراة مؤجلة ضد فالنسيا، فقد تقدم بواقع أربع نقاط أمام برشلونة وإشبيلية وبفارق 10 نقاط أمام أتلتيكو مدريد.
 
جاء الشوط الأول شديد التنافسية وشهد عددا قليلاً من الهجمات الخطيرة. في الدقيقة 12، تخلص لوكاس فازكيز من رقابة رودريغيز على الجبهة اليمنى وأرسل عرضية أبعدها راؤول نافاس من على نقطة الجزاء. وجاء رد الضيوف بعد أربع دقائق عبر ركلة حرة سددها ويليان خوسيه فتألق كيلور نافاس في التصدي لها.
 
كوفاسيتش يسجل هدف التقدم
مضت الدقائق دون مسيطر واضح على مجريات اللعب، ولكن، وعندما ان الشوط الأول آخذ بالانتهاء دون أهداف، سطع نجم كريستيانو رونالدو في الدقيقة 38 بإرسال تمريرة حاسمة إلى كوفاسيتش الذي انفرد بالمرمى وسدد على يمين الحارس خيرونيمو رويي معلناً هدف التقدم لأصحاب الأرض. 

ريال مدريد هو الفريق الذي يحظى بأكبر عدد من الهدافين في الليجا، حيث أحرز 17 لاعباً مدريديستا الأهداف. 

 
بدأ ريال مدريد الشوط الأول بشكلِ مثالي، وسرعان ما أثمرت جهوده عن هدف ثانٍ، بعد خمس دقائق فقط من بدء الشوط. رد كوفاسيتش الجميل لكريستيانو رونالدو بتمريرة سريعة فاستغلها البرتغالي خير استغلال ووضعها بهدوء فوق الحارس رويي. بذلك رفع كريستيانو إلى 12 رصيده من الأهداف في المباريات الست التي خاضها ضد ريال سوسيداد في البرنابيو.
 
فرص أصحاب الأرض
واصل ريال مدريد جهوده الهجومية وتمكّن، في الدقيقة 72، من تعزيز غلته بهدف ثالث بعد ركلة حرة من كريستيانو رونالدو دفعها ألفارو موراتا بالرأس في مرمى الضيوف. لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل. وبعد دقيقة واحدة، حصل موراتا على فرصة للتسجيل إثر خطأ من الحارس رويي الذي عاد فتألق في التصدي لتسديدة الدولي الإسباني.
 
وبعد دقيقة واحدة، فقد ريال سوسيداد الأمل بعدما بقي بعشرة لاعبين إثر طرد انييغو مارتينيز لتلقيه البطاقة الصفراء الثانية. أحسن اللاعبون البيض إدارة المباراة وترك موراتا بصمته في اللقاء بتسجيله الهدف الثالث، بعدما قابل برأسه عرضية فازكيز فدكها برأسه في الشباك في الدقيقة 82. فاز ريال مدريد في المباراة وعزز تصدره الدوري الإسباني. 
 

البحث