EmiratesAdidas
Real Madrid - Eibar

4-0: ريال مدريد يسحق إيبار برباعية وعينه الآن على فولفسبورغ

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 09/04/2016 | ألبرتو نافارو

حسم ريال مدريد المباراة في شوطها الأول بأربعة أهداف نظيفة سجلها كل من خاميس ولوكاس فازكيز وكريستيانو رونالدو وخيسيه مقلصاً بذلك الفارق خلف المتصدر إلى أربع نقاط.
  • الدوري
  • 32 الجولة
  • س, 09 أبر
ملعب سانتياغو برنابيو
4
0
 حقق ريال مدريد فوزا عريضاً على ايبار في مباراة حسمها عملياً في أقل من 20 دقيقة ليتفرغ الآن للتفكير بالانتفاضة التي يعتزم تحقيقها ضد فولفسبورغ في إياب ربع نهائي دوري الأبطال يوم الثلاثاء المقبل. ونجح الفريق الأبيض، عقب هزيمة برشلونة في أنويتا،  بتقليص فارق النقاط مع المتصدر إلى أربعٍ فقط وجاءت المباراة من جانب واحد في ضوء استحواذ أصحاب الأرض على الكرة، وافتتح خاميس رودريجيز التسجيل للفريق الأبيض من كرة ثابتة سددها بطريقة رائعة في الدقيقة الخامسة من زمن اللقاء. ورفع الكولومبي بذلك رصيده من الأهداف من خارج المنطقة إلى 11 هدفاً في الليجا هذا الموسم.

وما كان ذلك سوى انذار بنوايا ريال مدريد الذي أحرز هدفين آخرين وحسم المباراة لصالحه قبل انقضاء الدقائق العشرين الأولى من زمنها. وجاء الهدف الأول، والثاني للفريق المدريديستا، في الدقيقة 18 من هجمة جميلة؛ إذ استحوذ إيسكو على الكرة في وسط الملعب ومررها بينية إلى كريستيانو رونالدو الذي تكفل بالباقي، متقدما بالكرة ومراوغا دفاعات إيبار قبل إرسال تمريرة حاسمة لزميله لوكاس فازكيز الذي تابعها بقدمه اليسرى داخل المرمى. أما الهدف الثالث للفريق فقد وصل بعد دقيقة واحدة فقط وتكفّل به كريستيانو رونالدو بعد تمريرة حاسمة سحرية من زميله خسيه. 

تألق كريستيانو رونالدو في المباراة بإهداء هدفين وتسجيل آخر في أقل من 45 دقيقة.

وترجم ريال مدريد هيمنته المطلق على المباراة بهدف رابع وأخير قبل الاستراحة، ومن جديد، أهدى كريستيانو رونالدو تمريرة حاسمة جديدة، هذه المرة لخيسيه الذي سددها في المرمى في الدقيقة 39. وفي الشوط الثاني، واصل البرتغالي أداءه المتألق وكاد يهز مرمى الضيوف بهدف خامس من رأسية قوية بعد عرضية من لوكاس فازكيز غير ان الحارس الضيف رييسغو برع في التصدي لها.

فرص جديدة
ومضت الدقائق وانخفضت وتيرة اللقاء، غير ان ريال مدريد واصل صناعة الفرص. وفي الدقيقة 74، أرسل لوكاس فازكيز عرضية جديدة لكريستيانو رونالدو الذي سددها قوية لتمر بسلام بجانب المرمى، وجاء رد ايبار بعد خمس دقائق في محاولة لتقليص فارق الأهداف، عندما سدد بورخا باستون من كرة ثابتة ارتطمت بالقائم وحرمته من التسجيل.

ولم تكن تلك آخر الفرص الخطية في اللقاء، إذ كاد دانيلو يسجل الهدف الخامس للفريق بعد تمريرة متقنة من خاميس، غير ان الحارس رييسغو برع في التصدي للكرة في الدقيقة 89 من زمن المباراة التي انتهت بفوز كبير لريال مدريد قبل يومين فقط من استقباله على أرضه فريق فولفسبورغ الألماني في إياب ربع نهائي دوري الأبطال عندما سيبحث عن تحقيق الانتفاضة وحسم تأهله لنصف نهائي البطولة القارية. 

البحث