EmiratesAdidas
El Real Madrid ofrece la Copa del Rey

ريال مدريد يقدّم كأس الملك الإسباني وكأس الانتركونتيننتال

مشاهدة معرض الصور

خبر | 22/02/2016 | ايدو بوينو

"سيغدق علينا الفريق مزيدا من البهجة والألقاب لأنه يمتلك، إلى جانب الموهبة الكبيرة، فخرا وعزة هائلتين".
 
قدّم ريال مدريد الكأسين الذين فاز بهما هذا الموسم: كأس الانتركونتيننتال، الذي فاز به في البرازيل على حساب باورو باسكيت بشهر سبتمبر الماضي؛ وكأس الملك الاسباني الذي فاز به على حساب هيربالايف جران كناريا في مدينة لاكورونيا الاسبانية أمس الأحد. وتوجه رئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز وعدد من أعضاء مجلس الإدارة إلى جانب اللاعبين والجهاز الفني للفريق الأول من ملعب سانتياغو برنابيو باتجاه قصر "بالاثيو دي ثيبيليس"، مقر بلدية مدريد، حيث استقبلتهم عمدة المدينة مانويلا كارمينا.
 
وقدّم رئيس النادي الأبيض فلورنتينو بيريز هدية لكارمينا نسختين عن الكأسين قبل ان يتخذ المبادرة بالحديث قائلا: "شكرا جزيلا لاستقبالنا في منزل جميع المدريديين لمشاركة هذه الفرحة الكبيرة التي منحنا إياها الفريق الذي أضحى اليوم أسطورة من الأساطير. ها هو كأس الملك الاسباني الذي فاز به الفريق بفضل روح التفوق التي يتسم بها اللاعبون الذين يشكلون جزءا من تاريخ ريال مدريد".
 
تاريخي
"هذا هو الكأس رقم 26 في تاريخ النادي. لقد فزنا بكأس الملك أربع مرات في المواسم الخمسة الماضية، وهو، إلى جانب ذلك، الكأس الثالث على التوالي وأمر لم يحققه أي فريق آخر في دوري إسبانيا لكرة القدم وفق النظام الراهن. لقد جعلنا لاعبو ريال مدريد لكرة السلة نفخر بالانتماء إلى هذا النادي بفضل التزامهم وعزمهم على صناعة التاريخ، كما فعلوا منذ أشهر قليلة بالفوز بكأس الانتركونتيننتال في البرازيل، وقد أردنا اليوم مشاركته مع جميع المدريديين أيضا. إن هذه النادي نادي عالمي ونقطة انطلاقه هي هذه المدينة الرائعة: مدينة مدريد، التي نمثلها بكل فخر حول العالم".
 
كلمات الكابتن
من جانبه قدّم كابتن الفريق فيليب رييس قميصاً للفريق وقميصاً آخر تذكاريا يحمل تواقيع جميع لاعبي الفريق. وقال رييس: "هذه سنوات حافلة بالنجاحات في كرة السلة المدريدية والمدريديستا. إن التواجد هنا لفخر كبير بالنسبة لنا جميعا، ونفخر كذلك بالفوز بكأس الملك للمرة الثالثة على التوالي ودخول سجلات تاريخ كرة السلة في إسبانيا". 

رييس: "فخورون جدا بالفوز بكأس الملك ثلاث مرات على التوالي وفخورون بدخول سجلات تاريخ كرة السلة الإسبانية". 

أود ان أشكر مشجعي الفريق، لأنهم جعلوا هذه الانتصارات أمراً ممكنا. وأشكر أيضا رئيس النادي الذي يعود الفضل إليه في النهوض بقسم كرة السلة في النادي ورعايته والاهتمام به. وبفضله فإن مدريد تعتلي اليوم، من جديد، عرش كرة السلة في إسبانيا وأوروبا".
 
مانويلا كارمينا: "كم أنتم رائعون"
"مبروك لهذا الفريق العظيم الذي يمنحنا السعادة والبهجة. أتقدم إليكم، باسم مدينة مدريد وباسمي بوصفي عمدة للمدينة، كل الشكر والتقدير وأقول لكم بان مدينة مدريد معجبة بكم وبانجازاتكم. لقد أظهرتم كيف أنه يمكن تحقيق الاحلام والغايات بقاعدة من الذكاء والإرادة والعمل الجماعي. أنتم مثالٌ لنا".
 
وعقب ذلك، انتقل الوفد المدريديستا إلى مقر حكومة مدريد، في "ريال كاسا دي كوريوس (Real Casa de Correos) حيث تبادل الهدايا التذكارية مع رئيس منطقة مدريد كريستينا ثيفوينتيس. وبهذه المناسبة قال فلورنتينو بيريز: "نحن هنا من جديد لمشاركة جميع مواطني منطقة مدريد هذا اللقب الجديد الذي ينضح بالأحاسيس ويعبر عن الجهود الكبيرة. ها هو هنا كأس الملك الاسباني الثالث على التوالي وها هو كأس الانتركونتيننتال الذي فاز به الفريق في البرازيل. ونعدكم بأننا سنواصل تقديم أفضل ما لدينا لمواصلة الفوز بالالقاب والجوائز".
 
رمز مدريد
"إن ريال مدريد يحمل اسم مدريد إلى كافة انحاء العالم وندرك حجم المسؤولية التي تنطوي على ذلك. لا ننسى ذلك أبداً. إن هؤلاء اللاعبين ومدربهم بابلو لاسو يعرفون تمام المعرفة الحمض النووي لهذا النادي، الذي يعيش بفضل مشجعيه ومن أجلهم. وسيغدق علينا الفريق بمزيد من الفرحة والألقاب لأنه يمتلك، إلى جانب الموهبة الكبيرة، فخرا وعزة هائلتين".
 
ثيفوينتيس: "ترفعون اسم مدريد عالياً"
"أود أن أشكركم وأهنئكم نيابة عن جميع المدريديين. أنا فخورة جدا باستقبالكم باعتباري مدريديستا وباعتباري رئيسة لحكومة منطقة مدريد. أنتم الأفضل وأنتم مصدر للسعادة... أنتم مثال على المثابرة والعمل الجاد، وهذا ما يجعل منكم أفضل فريق في القارة العجوز، وفي العالم أجمع بالنسبة لي. إن اللقب الذي احرزتموه أمس يضاف إلى سجل ألقابكم الحافل والناصع. نحن فخورون جداً بكونكم رمزاً لمدريد وبكونكم تنقلون الصورة التي نريد ان نكون عليها داخل إسبانيا وخارجها".
 
 وعقب التقاط الصورة الجماعية، كما جرت العادة، خرج الابطال إلى شرفة مقر الحكومة لتقديم الكأس لجميع المدريديستا المتواجدين في ساحة "باب الشمس" (Puerta del Sol)، في قلب العاصمة. وأنشد هؤلاء وهتفوا بصوت عال "أبطال.. أبطال" (Campeones, Campeones). وقال رييس للجماهير المتواجدة في الساحقة بهذه المناسبة: "شكرا جزيلا لتأييدكم اليومي لنا. إن الفضل في الفوز بالجائزة يعود إليكم. مختتما بالقول "Hala Madrid".

البحث