1. Close
    Classic MatchCorazón Classic Match 2019
    عش المباراة من الداخل ملعب سانتياغو برنابيو
    أساطير ريال مدريدأساطير ريال مدريد
    vs
    أساطير تشيلسي فيأساطير تشيلسي في
    بيانات المباراة
    Classic Match, Corazón Classic Match 2019
      ملعب سانتياغو برنابيو
     06/23/2019

    شارك facebooktwittergoogle +

EmiratesAdidas

اختر المنصة المفضلة لشراء التذاكر

    Valencia - Real Madrid

    2-1:ريال مدريد استحق المزيد في ميستايا

    مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

    وقائع المباراة | 04/01/2015 | ألبرتو نافارو (فالنسيا) | مصور: فيكتور كاريتيرو

    أحرز كريستيانو رونالدو هدف ريال مدريد، الذي حظي بعدة فرص لتحقيق التعادل والفوز في إحدى أكثر الملاعب تعقيدا  في الدوري.
    • الدوري
    • الجولة 17
    • 04/01/2015
    ميستايا
    2
    1
    تعثّر ريال مدريد في فالنسيا رغم أنه حظي بفرص ليس لتحقيق التعادل فقط بل وللفوز على مضيفه في مباراة حماسية قدّمت بدائل للطرفين. وكان ريال مدريد صاحب المبادرة في التسجيل والتقدم. ولإنجاز ذلك فقد كان مصنع أنشيلوتي حيويا مرة أخرى. نفّذ كروس كرة حرة في الدقيقة 13 فتلقاها بيل وسددها غير ان نيجيردو لمسها بيده داخل المنطقة فحصل ريال مدريد على ضربة جزاء سددها كريستيانو رونالدو بقوة في شباك ألفيس مغيّرا بذلك مجريات اللقاء.
     
    ويواصل البرتغالي تعزيز أرقامه وهو اليوم أفضل هدافي الفريق الأبيض خارج قواعد سانتياغو برنابيو في تاريخ الدوري الإسباني. وكاد رونالدو يحقق ثنائية قبل انقضاء نصف ساعة على انطلاق المباراة؛ تمريرة بارعة من كروس، تلقاها بيل في الدقيقة 25 فأرسلها إلى البرتغالي الذي سددها بدروه عازما على التغلب على الحارس ألفيس، غير ان الكرة ارتطمت بالقائم.

     أحرز كريستيانو رونالدو، للموسم الرابع على التوالي، هدفا في أولى منافسات الدوري في العام.

     
    وجاءت الدقيقة الأخيرة من النصف الأول من المباراة حماسية جدا؛ كاد ريال مدريد يحرز هدفه الثاني فيما كاد أصحاب الأرض يدركون التعادل. وحاول بنزيمة بداية، لكن تسديدته، التي جاءت بعد انزلاق أوتامندي على حافة منطقة الجزاء وتركه المسار مفتوحا، حطت بسهولة في أحضان ألفيس. وفي الهجوم اللاحق، حالف الحظ الفريق الأبيض. سدد أندريس غوميز الكرة، فارتطمت الكرة بصدر كارباخال وارتطمت بالقائم. وعند تلك النقطة انتهى الشوط الأول.
     
    ومع العودة إلى النصف الثاني من اللقاء، حالف الحظ أصحاب الأرض هذه المرة؛ سدد باراغون الكرة من أمام منطقة الجزاء في الدقيقة 52 فارتطمت الكرة باللاعب بيبي وفاجأت كاسياس بمعانقة شباكه. وتوازنت الأمور من جديد؛ رغم أن بيل كاد يعيد كفة الميزان لصالح ريال مدريد عقب ست دقائق فقط، لو أنه أصاب التسديد في شباك ألفيس.
     
    وإن كان التعادل عقد الأمور بالنسبة لريال مدريد، فإن الأمور زادت تعقيدا في الدقيقة 65. أخرج باريخو ركنية فسددها أوتامندي رأسية في شباك كاسياس. وكانت لا تزال هناك 25 دقيقة على انتهاء المباراة، لكن ريال مدريد لا يستسلم أبدا وما كان ليفعل ذلك حتى انطلاق صافرة الحكم معلنا انتهاء المباراة. وهذا ما حصل، إذ سدد راموس كرة رأسية قوي مرت بجوار قائم مرمى أصحاب الأرض في الدقيقة 79، فيما أدلى إيسكو بدلوه أيضا بعد ست دقائق فقط مسددا كرة قوية ألزمت الحارس الفيس على بذل أفضل ما لديه للتصدي لها في محاولة لمنح الريال نقطة التعادل. بدأ الفريق الأبيض الآن بالتفكير في المباراة المقبلة أمام أتلتيكو مدريد في فيسنتي كالديرون ضمن إطار بطولة كأس الملك.
     
     

    Buscar