EmiratesAdidas
Alfredo Di Stéfano

دي ستيفانو، شعار لنادي ريال مدريد

مشاهدة معرض الصور

خبر | 06/07/2014

شغل ألفريدو دي ستيفانو منذ عام 200 منصب الرئيس الفخري لنادي ريال مدريد.
 وبعد أن أتم ريال مدريد مراحله كلاعب وكمدرب، حافظ دي ستيفانو على صلاته الوثيقة بنادي ريال مدريد على المستوى المؤسسي. وبعد تولي فلورينتينو بيريز منصب رئاسة النادي في عام 2000، فإن تعيين دي ستيفانو رئيسا فخريا للنادي تقديرا لأهميته ومكانته في تاريخ النادي الأبيض.
 
  وعُيّن دي ستيفانو أيضا رئيسا لرابطة اللاعبين القدامى في ريال مدريد. وعلى مدار تلك الفترة فإن "السهم الذهبي"، كما كان يُلقّب، حصد أيضا على عدد كبير من الجوائز، من أهمها وسام الاستحقاق الذي منحه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في عام 1994، وكذلك الوشاح الأكبر الملكي في المجال الرياضي.
 
  ريال مدريد يكرّم الأسطورة
   وحصل دي ستيفانو على أهم وسام اعتراف من قبل النادي المدريدي في 5 نوفمبر عام 2000، وذلك بتقلده الرئاسة الفخرية للنادي، باقتراح من المجلس الإداري برئاسة فلورينتينو بيريز، وقد صادق جمعية العضوية على تعيينه رئيسا فخرا لنادي ريال مدريد، تعبيرا عن الشكر والتقدير لتفانيهم والتزامه الدائم بالنادي.

تلقى دي ستيفانو، كرئيس فخري لنادي ريال مدريد، جائزة أفضل نادي في القرن العشرين، الذي منحه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا). 

  وقد أضحى أسطورة ريال مدريد أهم سفير للأحاسيس المدردية في كل أنخاء العالم. وقد نقل دي ستيفانو عبر حضوره في تقديم جميع النجوم الذين وصلوا الى ريال مدريد، من أمثال: زين الدين زيدان، رونالدو، بيكهام، فيغو أو كريستيانو رونالدو، قيم ريال مدريد وقيمته الكبيرة.
 
حاضر دائما في مدينة ريال مدريد
 أطلق النادي اسم ألفريد دي ستيفانو على ملعب الفريق الرديف، كاستيا. وقد تم نحت تمثال ضخم له في واجهة الملعب يجسّد احتفاله الأسطوري بهدف سجّله ضد فريق فاساس في كأس أوروبا.
 
تكريم في جولة البرنابي
  وإن واحدة من آخر آيات تكريم ريال مدريد لرئيسه الفخري ألفريدو دي ستيفانو جاءت في عام 2012 عندما تم افتتاح قسم مخصص له في متحف النادي. وفيه يستطيع الزوار إحياء أبرز لحظات "السفعة الذهبي" وكذلك الاستمتاع بصور وممتلكات الأسطورة المدريدية.
 

البحث