EmiratesAdidas
Celebración en cibeles

ليلة تاريخية في ساحة "ثيبيليس"

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

خبر | 24/05/2014

تواعد مئات آلاف المشجعين في ساحة "ثيبيليس" المدريدية للاحتفال باللقب الأوروبي العاشر مع لاعبي ريال مدريد.

يتمتع اللقب الأوروبي العاشر لريال مدريد بنكهة خاصة لاسيما بالنظر الى طريقة الفوز به. فقد عانى اللاعبون وعانى المشجعون، لكن الفريق كان بلغ قمة أوروبا قبل انطلاق صافرة الحكم. وقد وفد المشجعون بالآلاف الى ساحة "ثيبيليس" تلبية للتقاليد وللاحتفال بأهم الألقاب التي أحرزها النادي خلال السنوات الأخيرة.
ورافق مئات آلاف المشجعين اللاعبين في الجولة التي أجروها بالحافلة وكذلك في الساحة التي شهدت احتفالا امتد لما بعد الساعة السادسة والنصف صباحا، والذي كان بلغ ذروته مع وصول لاعبي الفريق المدريديستا. وقد ساهمت الموسيقى والهتافات والأجواء الجميلة في تيسير انتظار اللاعبين، حيث تعالت هتافاتهم الصاخبة والبهيجة تقول "هكذا، هكذا، هكذا يفوز ريال مدريد" أو "نعم، نعم، نعم لقب الشامبيونز ليغ هنا الآن".


شعار مضيئ
إن الاوشحة، القمصان والأعلام جنبا الى جنب مع الإضاءة الخاصة في الساحة، أضفت على الاحتفال صبغة تاريخية. وقد أنارت الواجهة الرئيسية لمبنى بلدية مدريد شعار ريال مدريد وتحته رسالتان: "شكرا مدريديستا" و "أبطال".

 

كاسياس يعطي راموس العلم لتتويج "الآلهة ثيبيليس" 

وصلت الحافلة المكشوفة التي حملت لاعبي ريال مدريد الى الساحة الرمزية "ثيبيليس" قبل حلول الساعة السادسة صباحا بقليل، وعليها شعار " أبطال، اللقب العاشر". ولم يكن الوقت عاملا مهما بالنسبة للمشجعين الذي ملؤا المكان. وبدأ اللاعبون بالصعود الى المنصة التي تحيط "بالآلهة ثيبيليس"؛ وهناك بدأوا بالقفز والغناء وباستقبال حرارة ومودة المشجعين الذين كانوا عنصرا أساسيا في الفوز باللقب الأوروبي العاشر.

راموس يزين "ثيبيليس"
قام الكابتن إيكر كاسياس، هذه المرة، بمنح سيرخيو راموس فرصة تتويج "ثيبيليس" بعلم ريال مدريد. وقام الكابتن الثاني بتقديم الكأس لآلاف المشجعين الحاضرين وبتتويج "الآلهة" بعلم ريال مدريد.
وبلغ الحفل ذروته في تلك اللحظات، لنتطلق أنشودة " We are the Champions " وفي الأفق بدأت شمس الصباح ترخي خيوطها الأولى لإسدال الستار على ليلة خالدة بالنسبة لكل ريال مدريد. ويعود أفضل فريق في العالم الى عرش السيادة على أوروبا. وستستمر الاحتفالات هذه الليلة.

البحث