وتنطلق الجولة المزدوجة في اليوروليغ

يزور ريال مدريد فالنسيا باسكيت عازماً على تحقيق فوزه الرابع على التوالي (الساعة 8:30 مساءً بتوقيت وسط أوروبا).
 
 
أسبوع مع جولة مزدوجة في اليوروليغ لريال مدريد، الذي يزور لا فونتيتا اليوم ويستضيف بارتيزان يوم الخميس المقبل. سيحاول فريقنا، الذي فاز في المباريات الثلاث التي خاضها في نوفمبر في هذه المسابقة (ميلان وأنادولو إيفيس وألبا برلين)، مواصلة سلسلة انتصاراته على ملعب فالنسيا باسكيت الصعب. في المقابل، سيلعب منافس يعيش بدوره لحظة جيدة.

 
في هذه النسخة شديدة التكافؤ فإن تحقيق ثلاث انتصارات متتالية هو أمر معقد. يقع رجال تشوس ماتيو بين أفضل أربعة فرق (5-3) ويعتزمون مواصلة تسلق المراكز في الجدول العام للمسابقة الذي يتصدره فنربخشه (7-1). حقق فالنسيا انتصاراً واحداً أقل مقارنة بفريقنا (4-4)، لكنه ماضٍ في اتجاه تصاعدي في المسابقة. في الواقع، فاز في ثلاث مباريات في الجولات الأربع الأخيرة.
خارج أرضه، انتصر مدريد في أثينا (باناثينايكوس) وميلانو (أرماني)، محققاً انتصارين في ثلاث مباريات خارج قواعده. من جانبه حقق فالنسيا باسكيت انتصارين وهزيمتين في ملعبه. دائماً ما تكون المباريات ضد فريق فالنسيا صعبة وستكون كذلك هذه المرة أيضاً. يترقب ريال مدريد منافساً قوياً يلعب بكثافة ويتفوق في الجانب البدني. يقوم كريس جونس بدور قائد الفريق مع مجموعة قوية من اللاعبين (فان روسوم وبريبليتش ولوبيز أروستيجوي وبراديلا وكلافير ودوبليفيتش وريفيرو)، أما في الداخل فيلعب ألكسندر وويب الثاني.
 
 
ريال مدريد الهجومي
تعتمد اللحظة المتميزة التي يعيشها الفريق المدريديستا على توازنه بين الهجوم والدفاع. تجاوز فريقنا عتبة الـ 50 نقطة أمام أوكام مورثيا، للمباراة الثالثة على التوالي، مع تألق بوارير، الذي يحقق متوسط 17 نقطة و 22,7 تقييم. في المباريات الثلاث في اليوروليغ هذا الشهر، رفع ريال مدريد متوسط التسجيل بواقع سبع نقاط (من 82 نقطة إلى 89 نقطة). يسجل تافاريس، ديك وموسى أكثر من 10 نقاط تقييم في المباراة الواحدة، وهم مرجع الفريق في هذه المسابقة. إن عودة ويليامز-جوس وكوسور، وتألق ندياي هي أنباء سارة لفريقنا.
 
 

This browser does not support the video element.