LazoGanadores de Champions LeagueOtro

ريال مدريد يفوز بقوة على برشلونة ويحتاج لفوز واحد للتتويج بلقب الليغا

ملخص المباراة. 17/06/2022

حقق فريقنا، بدعم جماهير البالاسيو في استعراض كبير، الفوز للتقدم 2-1 وقد يتوّج بطلاً الأحد.

فوز واحد يفصل ريال مدريد عن الفوز بلقب الدوري الـ36. بدعم من مشجعين ويزينك سنتر، هزم منافسه برشلونة في المباراة الثالثة التي فرض فيها هيمنته وسيطر بشكل واضح بالإضافة إلى إظهار لياقته البدنية العالية التي عجز البلوغرانا عن مواكبتها. قدم فريقنا أداءً كبيراً بقيادة يابوسيلي وبوارير (18 نقطة تقييم لكلٍ منهما) بينما سجل أربعة لاعبين آخرين أكثر من 10 نقاط تقييم. شجّع البالاسيو البلانكوس واستمتع بأدائهم. تقدم ريال مدريد خطوة جديدة في النهائي وسيحظى بفرصتين للتتويج بطلاً. الأولى في أقل من 48 ساعة (الأحد، الساعة 18:00).

أجواء رائعة في ويزينك سنتر لاستضافة المباراة الثالثة من النهائي، والتي بدأت كسابقاتها؛ مع تقدم ريال مدريد في الربع الأول (21-16) بفائض من الحيوية والطاقة. خرج فريقنا متحفزاً جداً، وبعد تبادل للتسديدات تقدم برشلونة بفضل براعته في pick&roll مع كالاثيس، وأخذ بزمام المباراة في الدقيقة السادسة. نهض جمهور البالاسيو لهانجا الذي سجل خمس نقاط وأحرز سلام دانك رائع بالإضافة إلى خطأ شخصي، لقيادة الفريق الذي سجل معظم لاعبيه النقاط في الدقائق العشر الأولى.

فيديو.81-66: ريال مدريد يفوز بقوة على برشلونة ويحتاج لفوز واحد للتتويج بلقب الليغا

ريال مدريد يلدغ والبالاسيو يزأر
 عاش الزوار أفضل لحظاتهم في مستهل الشوط الثاني بفضل كوريك، ونجحوا في تقليص الفارق إلى نقطة واحدة، لكن فريقنا أظهر موقفاً جديراً بالثناء مع حرص تشوس ماتيو على التدوير المستمر للحفاظ على المستوى البدني القوي ومساهمة الجميع في التسجيل. تصدى فريقنا كمجموعة للهجمات الفردية البلوغرانا. سجل يوي، كوسور، رودي، تايلور وديك النقاط بينما برع يابلوسيلي، بوارير وتافاريس في الريباوند الهجومي. سجل رودي رمية ثلاثية بعد خمس نقاط متتالية للفرنسي لتحقيق أكبر فارق في الشوط الأول مع 44-34 في الدقيقة 26.

عاد ريال مدريد إلى المعركة بعد الاستراحة وتفوّق على برشلونة بقوته وحيويته ولم يمنحه أي هدنة (مع أنها كانت المباراة رقم 85 في الموسم). رد تافاريس وديك على هجمات كوريك، الذي حافظ على خيارات برشلونة هذا المساء. لكن ريال مدريد نجح باستمرار ودون توقف، بفضل هيمنته في الريباوند بقيادة بواري ويابوسيلي ودفاع صلب جداً، في إضعاف منافس لم يتمكن من مواصلة المقاومة. بلغ الفارق 19 نقطة في منتصف الربع الأخير (81-66، الدقيقة 40).
 

البحث