EmiratesAdidas

متصدر الليغا يستهل العام الجديد بالفوز خارج الديار

ملخص المباراة. 04/01/2022. Edu Bueno

فاز ريال مدريد، بفضل تألق تافاريس ورودي وعودة جميع اللاعبين الذي تعافوا من كوفيد-19، على ملعب باكسي مانرييسا للحفاظ على سجله خالياً من الهزائم خارج قواعده. 

 
 بعد توقف لمدة 12 يوماً عن اللعب بسبب تأجيل المباريات على خلفية جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، افتتح ريال مدريد العام الجديد بشكلٍ رائع: انتصار في ملعب باكسي مانريسا لمواصلة تصدر المسابقة والحفاظ على سجله خالياً من الهزائم خارج قواعده في الليغا، وكل ذلك مع عودة لاسو وجميع اللاعبين الذين أصيبوا بالفيروس (لم يدخل نونيز وفوكشيفيتش قائمة المستدعين). لم يكن من السهل الحفاظ على السجل خالياً من الهزائم خارج الديار في مباراة شديدة الصعوبة تعيّن فيها على الفريق الانتفاض في الدقائق الخمس الأخيرة بأداء رائع من تافاريس (19 نقطة و 13 ريباوند و 32 تقييم) ورودي (15 نقطة و5 رميات ثلاثية). كذلك تألق يابوسيلي، ويليامز-جوس وكوسور، الذين سجلوا جميعاً أكثر من عشر نقاط، في الفوز الأول في عام 2022 والـ 14 في المسابقة.
 
 
بدأ باكسي مانريسا اللقاء بنشاط وهمّة عالية للأخذ بزمام المبادرة ضد ريال مدريد الذي دفعه تسرعه في الهجوم إلى التأخر في لوحة النتائج حتى الدقيقة الخامسة (13-6). طلب لاسو، الذي عاد إلى قيادة الفريق بعد غيابه عن أربع مباريات، وقتاً مستقطعاً لإيقاظ اللاعبين الذين عثروا تدريجياً على استمرارية أكبر في التسجيل مع ويليامز-جوس وهانجا. سجل فريقنا 7-0 في الدقيقة اللاحقة لمعادلة النتيجة (13-13)، لكن هيمنة مانريسا على الريباوند منحه التقدم في الربع الأول (19-16، الدقيقة 10).
 
 
ريال مدريد يقلب الطاولة
بعد تعافي الجميع من الفيروس، لجأ لاسو إلى مقاعد البدلاء للتصدي للنشاط المحلي بدفاعٍ أكثر شراسة، مع السيطرة على الريباوند وتعزيز الهجوم. استهل رودي، المتألق على جانبي الملعب، الريمونتادا مع رميتين ثلاثيتين متتاليتين في مطلع الربع الثاني. أضاف أخرى إلى رصيده لينجح رجال لاسو، بفضل مساهمة هورتيل، يوي ويابوسيلي (سجل الفريق 6 ثلاثيات في هذا الربع)، بالتقدم 28-35 في الدقيقة 17. بعد ذلك، صمد الفريق في وجه هجمات مانريسا للتقدم بواقع نقطتين قبل الاستراحة (38-40).

فيديو.92-87: متصدر الليغا يستهل العام الجديد بالفوز خارج الديار

 
في مستهل الربع الثالث، دخل باكسي مانريسا بحيوية أكبر إلى أرضية الملعب. تواجه باكو وتافاريس وكذلك توماسون وكوسور. ظهر لاعب الهجوم صغير الحجم المدريديستا للأخذ بزمام المبادرة في الهجوم بعد تقدم أصحاب الأرض في لوحة النتائج من جديد؛ وسجل ثماني نقاط لمعادلة النتيجة لكن المباراة كانت قد اتخذت منحى متسارعاً جداً في الدقائق الأخيرة من الربع الثالث. ترك فرانسيسكو، من جانب مانريسا؛ وهورتيل، من جانب ريال مدريد، النتيجة عند 68-68 في نهاية الربع الثالث.
 
 
 
رودي وتافاريس يقودان الانتصار
لم تُسحم المباراة حتى النهاية. واصل مانريسا، مدفوعاً بتشجيع جماهير نو كونجوست المكتظ، اندفاعه الهجومي بقيادة الثنائي باكو-سيما. مع 80-75 في الدقيقة 35، انقذ ريال مدريد match-ball بفضل رودي وتافاريس. سجل لاعب الهجوم صغير الجحم، الهائل في الرميات الثلاثية، رميتين أخريين (5 بشكل إجمالي) وقلب، بالتعاون مع يوي، الطاولة على المنافس مع 85-88 مع تبقي ثلاث دقائق على النهاية. حسم لاعب الارتكاز الريمونتادا بشكل مذهل واختطف جميع الأضواء في الدقيقة ونصف الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء: 2 ريباوند هجومي، ريباوند دفاعي وأربع رميات حرة للقضاء على آمل باكسي مانريسا وحسم الفوز (87-92، الدقيقة 40). مع هذا الفوز يكون فريقنا قد فاز على أرض مانريسا ل 24 سنة متتالية. إذا سار كل شيء بشكل طبيعي وبعد تأجيل مباراة اليوروليغ يوم الخميس ضد أونيكس كازان، سيختتم فريقنا هذا الأسبوع يوم الأحد المقبل في بادالونا ضد جوفينتوت (7:15 مساءً).
 

البحث