LazoGanadores de Champions LeagueOtro

بوارير وويليامز-جوس يقودان الفوز الثالث في الأسبوع

ملخص المباراة. 19/12/2021

فاز ريال مدريد في ملعب أوكام مورثيا لمواصلة سلسلة انتصاراته خارج الديار في الليغا. سجل اللاعبان 42 نقطة و56 تقييم.

اختتم ريال مدريد الأسبوع بفوز رائع، هو الثالث في ستة أيام، بعد فوزيه في الجولة المزدوجة في اليوروليغ على ألبا برلين وأوليمبيا ميلان. أظهر فريقنا، على الرغم من غياب المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وآخرهم كوسور، بالإضافة إلى إصابة ألوسين ورودي في المباراة، جودته الكبيرة لتعزيز تصدره ترتيب المسابقة وكونه أفضل زائر في الليغا مع فوزه السابع بعيداً عن قواعده؛ وفي ملعب لم يفز فيه من قبل سوى أونيكاخا. قدّم ويليامز-جوس وبوارير أفضل مباراة لهما بالقميص المدريديستا. سجل الفرنسي 24 نقطة، 7 ريباوند و31 تقييم في 19:53 دقيقة، بينما سجل الأمريكي 18 و 25.

اختبار آخر صعب للغاية كان على مدريد اجتيازه في "قصر الرياضة" في مورثيا. دخل رجال تشوس ماتيو المباراة بتركيز كبير وفرضوا دفاعهم أمام أفضل هجوم في المسابقة ومع إيقاع هجومي عالٍ. لم تمر سوى 5 دقائق عندما سجل فريقنا 19 نقطة مع خطأ واحد فقط مع تألق ويليامز-جوس (7 نقاط في 5 دقائق) وبوارير (10 في 7). مع 7-19 في لوحة النتائج، حسّن أصحاب الأرض أداءهم مع بيلاس وماكفادين على أرضية الملعب، لكن ريال مدريد احتوى الاندفاع المحلي للتقدم +8 في الربع الأول (17-25، الدقيقة 10).

ريال مدريد، في قمة الجدية
واصل رجال سيتو ألونسو الضغط حتى التقدم بواقع ثلاث نقاط (24-27، الدقيقة 12). كان "قصر الرياضة" مفعماً بالحيوية والنشاط وارتفع الضغط على المدريديستا الذين، مع ذلك، عززوا تركيزهم وردوا على كل محاولة ريمونتادا من المنافس بصلابة وتضامن. وشيئاً فشيئاً ظهر لاعبون أضفوا المزيد. إلى ويليامز-جوس وبوارير (سجل 25 نقطة في الشوط الأول)، انضم زميلهما رودي، لتسجيل 7-0، ويوي، في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، الذي انتهى بفوز فريقنا 35-45 بعد سلة رائعة من الشاب خوان نونيز في اللحظة الأخيرة.

فيديو.71-80: بوارير وويليامز-جوس يقودان الفوز الثالث في الأسبوع

 ازدادت صعوبة اللقاء بعد الاستراحة بعدما خسر المدريديستا اللاعبَين ألوسين ورودي بسبب الإصابة. خرج اوكام مورثيا بشدة وبرع في الريباوند الهجومي وفي الرميات الثلاثية. لكن المتصدر، الآن بدون الاستمرارية التي أظهرها في الهجوم حتى اللحظة، عمل بجهد لمواصلة تسجيل النقاط بقيادة بوارير. كان الفرنسي، مع 8 نقاط متتالية من 20 سجلها في الربع الثالث، المسؤول الأساسي عن مواصلة السيطرة على مجريات المباراة (52-59، الدقيقة 30).

مستوى رائع
لم يحسم ريال مدريد المباراة حتى الدقائق الأخيرة لأن أوكام مورثيا ينافس بقوة كبيرة. مع ذلك، لم يواجه الفريق صعوبات كبيرة وقد أظهر صلابته المعهودة ومستواه الدفاعي المذهل، تاركاً منافسه عند 16 نقطة دون متوسطه. تولى الثنائي البارع ويليامز-جوس وبوارير زمام اللقاء في الدقائق المتبقية (سجلا معاً 42 نقطة و56 تقييم) ولعبا أفضل مباراة لهما بالقميص الأبيض. ومع alley oop توّجه الفرنسي تقدم الفريق (54-67، الدقيقة 33). أدار البلانكوس الغلة بمساهمة يابوسيلي ويوي لاختتام فوزٍ ساحق في ملعب المصنف رابعاً (71-80).

البحث