LazoGanadores de Champions LeagueOtro

ريال مدريد يخسر في كازان

ملخص المباراة. 29/10/2021. Edu Bueno

يوم سيء في الهجوم منع فريقنا من الفوز على ملعب أونيكس.

اختتم ريال مدريد الجولة المزدوجة في روسيا بالفوز على زينيت يوم الأربعاء الماضي والخسارة أمام أونيكس كازان مساء اليوم، في مباراة لم يقدم فيها رجال لاسو أفضل أداءٍ لهم في الهجوم. على الرغم من ذلك، وصل فريقنا مع خيارات إلى المرحلة النهائية لكن منافسهم كان أفضل في الدقائق الأخيرة. كان تافاريس، برصيد 15 نقطة و 28 تقييم، أبرز لاعبي الفريق الأبيض، الذي لعبه معه خوان نونيز أول دقائق رسمية له.
 
 
في البداية أخذت اللعبة منعطفاً بدنياً قوياً للغاية مع شراسة من جانب كازان. عانى ريال مدريد في التكيّف مع أسلوب المنافس وجاء الربع الأول ضحلاً في الانتاجية (14-11). قدّم الفريق أداءً أفضل في الدفاع، أما في الهجوم، فقد افتقر إلى الحيوية مرتبكاً أخطاء أكثر من المعتاد، واعتمد على تافاريس (5 نقاط و 4 ريباوند) لمواجهة هيزونجا (7). تقدم رجال بيراسوفيتش في الربع الأول المهم ثم استهل بقوة في الربع الثاني مع 9-0 للتقدم بواقع 10 نقاط (21-11 في الدقيقة 12).
 
 
 ريال مدريد ينمو مع نونيز
 دفع لاسو الشاب والثنائي بوارير-تافاريس. كان نونيز البالغ من العمر 17 عاماً، في ظهوره الرسمي الأول في اليوروليغ، المسؤول عن تغيير ديناميكية المباراة. منحت حيويته وثقته وقبل كل شيء، جودته، دفعاً قوياً للفريق على جانبي الملعب. سجل اللاعب نقطتان، ثلاث تمريرات حاسمة وسرق الكرة مرتين في أقل من ثلاث دقائق لمنح الفريق المدريديستا أفضل دقائقه. مع 1-8، قلّص فريقنا الفارق إلى 22-19 في الدقيقة 14. ولكن كلما اقترب فريقنا من التفوق على منافسه، نجح الأخير في مواصلة تقدمه. وفي اللحظات الأخيرة من الربع الثاني، لعب ريال مدريد بقوة وسجلي يوي رمية ثلاثية لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بنقطة واحدة (35-34).

فيديو.65-58: ريال مدريد يخسر في كازان

نجح ريال مدريد، في مستهل الربع الثالث، في تحقيق ما لم يستطع تحقيقه في النصف الأول من اللقاء. احتفظ لاسو بورقة كوسور الرابحة (لم يكن رودي قد شاك بالمباراة بعد بسبب آلام في الظهر). مع حفاظه على الصلابة الدفاعية، وجد فريقنا الإيقاع والاستمرارية في الهجوم وبدأ يتحرك بالكرة بانسيابية ملحقاً الأذى بمنافسه في الهجمات المرتدة. قاد أبالدي ويابوسيلي وتافاريس البلانكوس لتسجيل 10-0 وصولاً إلى 14-5 في الدقيقة 27 لتحقيق أكبر فارق (40-48). جاء رد الفعل الروسي من خط الرميات الثلاثية، مع ثلاث رميات متتالية، اثنتان بتوقيع فورونتسيفيتش، قبل البدء في المرحلة النهائية (49-51، الدقيقة 30).
 
 
كل شيء يُحسم في اللحظة الأخيرة
عادت المباراة إلى سيناريو الشوط الأول، وخفّض كلا الفريقان ايقاعهما الهجومي للتحصن دفاعياً. نزل رودي إلى أرض الملعب، لكن ريال مدريد كان فقد أحاسيسه الإيجابية في الهجوم. لم يكن أونيكس كازان بحالةٍ أفضل. قاد أبالدي الفريق للتقدم 57-58 مع ثلاثية جديدة قبل ثلاث دقائق على انتهاء اللقاء. على الرغم من ذلك، تكبّد الفريق في تلك اللحظات عدة خسائر للكرة، واستغل منافسه ذلك للفوز بسبع نقاط. في غضون 48 ساعة، يلعب فريقنا مباراته الثالثة على التوالي خارج الديار، هذه المرة في الدوري في فيتوريا (الأحد، الساعة 6:30 مساءً).
 

البحث