EmiratesAdidas

ريمونتادا وانتصار في الدقيقة الأخيرة ضد فنربخشه

ملخص المباراة. 21/10/2021

 قلب ريال مدريد الطاولة على منافسه في الشوط الثاني محققاً انتصاره الرابع في اليوروليغ في الدقيقة الأخيرة الرائعة. أدى ألوسين، رودي وكوسور أداءً حاسماً.

انتصار هائل جديد لريال مدريد، الذي يظهر صلابة مذهلة في ويزينك سنتر في مستهل الموسم. هذا المساء، دفع فنربخشه فريقنا إلى الحد الأقصى في مباراة تعيّن عليه بذل قصارى جهده لقلب النتيجة في آخر 16 دقيقة بعد الخسارة بواقع تسع نقاط وحسم الفوز 4-0 في آخر 48 ثانية. أدى كوسور (16 نقطة) وألوسين ورودي دوراً حاسماً في تغيير إيقاع المباراة وفي تحقيق فريقنا فوزه الرابع في اليوروليغ. حطّم بوارير الرقم القياسي المدريديستا لأكبر عدد من الريباوند في مباراة مع 17 ريباوند.

 كان غياب تافاريس في اللحظة الأخيرة، بعد أن أصبح أباً، العقبة الأولى التي واجهها ريال مدريد. شتت ذلك رجال لاسو، الذين خرجوا مبعثرين ودون حيوية في الهجوم وخسروا ست كرات. مع ذلك، لعبوا بتركيز في الدفاع وهو ما حرم فنربخشه، الأفضل في الرميات الثنائية، من التحليق في النتيجة في الربع الأول غير المثمر على الجانبين، والذي انتهى بتقدم الضيوف 10-15 ومع لعب الشاب ندياي دقائقه الأولى في اليوروليغ.

تغيير السجل
جاء الربع الثاني مختلفاً عن الأول. اختفت الدفاعات وتبادل الفريقان تسجيل النقاط. وجد ريال مدريد حلولاً في الهجوم، مع بصمة لكوسور في معظم الهجمات (11 نقطة و3 رميات حاسمة قبل الاستراحة). كذلك شارك رودي، الذي أضفى الحيوية على لعب الفريق، وأبالدي (7 نقاط). بالمقابل، وجد المنافس بدائل أكثر مع مساهمة عدد كبير من اللاعبين في التسجيل بقيادة بولونارا (9). ومع ذلك، لم يفقد لاعبو فريقنا هدوءهم بينما سجل المهاجم الفرنسي رمية ثلاثية في اللحظة الأخيرة لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف بواقع ست نقاط (35-41، الدقيقة 20).

فيديو.70-69: ريمونتادا وانتصار في الدقيقة الأخيرة ضد فنربخشه

فرض الأتراك سيطرتهم على مجريات اللعب وأداروا غلتهم التي تمكنوا من تعزيزها إلى تسع نقاط مع 37-46 في الدقيقة 24. على الرغم من ذلك، أظهر ريال مدريد جدارته وروح التجاوز (انسحب ويليامز-جوس بسبب ضربة إصبعه ولم يتمكن لاسو من الاستعانة بتافاريس أو يوي)، ونهض بقوة لقلب الطاولة على ضيفه رغم كل الصعوبات. غيّر ألوسين ديناميكية المباراة بكثير من الطاقة والحيوية في الهجوم. ساعده في ذلك رودي، هورتيل وبوارير، الذي قاتل على كل كرة في المنطقة المطلية أمام الهجوم التركي. اختتم لاعب الارتكاز مع 17 ريباوند محطماً الرقم القياسي المدريديستا في مباراة باليوروليغ.

ريمونتادا مرتان
شيئاً فشيئاً، بدأ ريال مدريد في تقويض معنويات فنربخشه وقلص الفارق تدريجياً إلى ان توّجت رمية ثلاثية لرودي الريمونتادا مع 61-60 فب الدقيقة 35. على الرغم من ذلك كان رجال دجورديفيتش مصممين على إنهاء سلسلة انتصارات فريقنا في ويزينك سنتر. تقدم الضيوف بقيادة دي كولو وهنري 66-69 مع تبقي 48 ثانية على انتهاء اللقاء. طلب لاسو وقتا مستقطعاً وانكب جماهير البالاسيو على تشجيع الفريق لمنحه الدفع الأخير. كان لا بد من أن يأتي الجهد المبذول بثماره، وهذا ما حصل. عزز ريال مدريد دفاعاته ولم يسمح لفنربخشه في تسجيل أي نقطة، بينما سدد كوسور سلة مع دفاعٍ كبير وريباندو من بوارير مع خطأ، ما قاد الفرنسي إلى تسديد رميتين حرتين لتسجيل 70-69 مع تبقي 10 ثوانٍ. دفاع هائل يقود الفريق إلى تحقيق ريمونتادا وانتصار جديد.

البحث