EmiratesAdidas
Laso 700 partidos

لاسو، 700 مباراة مع ريال مدريد

معرض الصور

خبر | 25/10/2020

"أشعر بالفخر للوصول إلى هذا الرقم الرائع"، قال المدرب لـ Realmadrid TV و Realmadrid.com. 
قاد بابلو لاسو مباراته رقم 700 مع ريال مدريد ضد إستوديانتس. يصل المدرب إلى ذلك الرقم التاريخي في موسمه العاشر في النادي، الذي فاز معه بـ20 لقباً، بينهما خمسة ألقاب بين 2014 و2015. لاسو هو المدرب الثاني الذي يدير أكبر عدد من المباريات في تاريخ الفريق المدريديستا، خلف لولو ساينز (734). استعرض المدرب أهم لحظات مسيرته على رأس الفريق الأبيض في لقاء مع Realmadrid TV و Realmadrid.com..

الوصول إلى ريال مدريد
"لقد كان يوماً مليئاً بالحماس ومهماً للغاية في مسيرتي، حيث بدأت بتدريب فريق من طراز ريال مدريد حيث لعبت في السابق. كان لديّ شعور بانها مهمة صعبة ومعقدة، ولكن مثيرة في الوقت نفسه. في ريال مدريد، المدى القصير يعني المباراة المقبلة، أن نكون متنافسين وننقل القيم التي يجب نقلها كفريق ونادٍ. كنت أعلم أني سأكون في نادٍ رائع مع لاعبين متميزين، وكنت على ثقة من ان المطالب ستكون عالية جداً، ولكن في الوقت نفسه كان لدي هذا الدافع الشخصي الكبير لنقل كل هذه القيم إلى الجماهير والنادي واللاعبين".

Laso 700 partidos
الكأسين التاسعة والعاشرة
"الفوز بالكأس الأوروبية التاسعة كان لحظة خاصة جداً بسبب الظروف المحيطة بها. حقيقة اننا كنا قريبين جداً، اللعب في النهائيات.. كذلك، لعب الفاينال فور في مدينة مدريد كان حافزاً للعب بتنافسية شديدة، لكن الجميع قدم جهداً كبيراً. في نهاية المطاف، لعبنا مباراتين نهائيتين في عطلة نهاية الأسبوع. لقد حققنا لقباً كان له نكهة مميزة للجميع، ولاسيما لأننا كنا نلعب في الديار".
  Laso 700 partidos
 وأضاف "أما موسم الكأس العاشرة في بلغراد فقط كان مضطرباً للغاية، من إصابة يوي أو عودة كامبازو، إلى انبثاق دونسيتش. لكن في نهاية المطاف تعبق ذاكرتك بالريباوند الهجومي لتومبكينز ومباريات كوسور. كان ذلك الشعور رائعاً جداً لأنه عكَسَ جهود الفريق. كانت مساهمة جميع اللاعبين حاسمة جداً في الفوز باليوروليغ. كان الشعور السائد في ذلك الموسم ان الفريق كان شديد التنافسية على الرغم من المشكلات التي واجهها. ولذلك، أشعر بسعادة كبيرة بهذا اللقب".
 
مساندة النادي
"كل شيء له محرك، وإذا كان عليّ وصف الرئيس، فسأقول إنه محرك النادي. دائماً ما أروي حكايةً طريفة. في موسمي الأول، عندما فزنا بكأس الملك في برشلونة، هنأني الرئيس وعانقني. لكن أول شيء قاله لي كان: "يا له من إنجاز. إنه جيد جداً، ولكن الآن عليك الفوز بالدوري". هذا يعكس هوية ريال مدريد. نحن جميعاً سعداء بالنصر الذي حققناه، لكن لدينا تحدٍ آخر غداً. فلورنتينو ينقل هذه الروح إلى جميع العاملين في النادي وهي سمةٌ تميزنا في جميع أنحاء العالم".

Laso 700 partidos  
وتابع "لا يمكنني سوى أن أقول الأفضل عن الرئيس. عندما يأتي معنا يسألنا عن أحوالنا، عما يحدث وعما لا يحدث. بعد انتهاء مباراة لعبناها مرة في إسطنبول، هاتفني وسألني عن مواضع الأخطاء.. ذلك يعكس اهتمام الرئيس ومستوى تطلب النادي. من جهة أخرى، هو أول من يشجعك عندما تمر بيوم سيء".
 
خمسة ألقاب تاريخية
"ذلك الإنجاز.. الفوز بخمسة ألقاب، يعكس قدرة الفريق على الحفاظ على مستوى عالٍ من العمل بمرور الوقت. تمكنا من الفوز بكأس السوبر في بداية الموسم، ثم فزنا بالكأس واليوروليغ والليغا وكأس الانتركونتيننتال. لم يكن الأمر سهلاً على الإطلاق. أفكر فيه دائماً. لكنني أيضاً أقدر مدى صعوبة الأمر. كل لقب له قصته ولحظته الخاصة، ولكل مسابقة نظام مختلف وواجبي كمدرب هو مواصلة النمو لنكون قادرين على المنافسة. آمل أن نواصل تحقيق إنجازات كهذه في المستقبل".

Laso 700 partidos  
 مع الألقاب الخمسة تلك، انتقل لاسو إلى بعدٍ جديد، وقال تعقيباً على ذلك: "لا أفكر في الأمر كثيراً. أحاول ألا أتغيّر كثيراً. على سبيل المثال: ماذا لو خسرنا ذلك اليوم، هل سيكون الوضغ سيئاً؟ وباعتبار اننا فزنا، هل كل شيء على ما يرام؟ لا، ليست هذه طريقة تفكيري، ولكن صحيح ان هذه أيام خاصة لأنها تدفعنا إلى تقييم العمل وجهود اللاعبين. لا شك أنه كان لقباً في غاية الأهمية للفريق، للنادي وللمدينة".

أكاديمية النادي
"جهود ألبرتو أنجولو ومدربيه ومساعديه لا تحظى في معظم الأحيان بالأضواء التي تسلط على الفريق الأول. لنكون نادٍ قوي نحتاج إلى كل شيء. على سبيل المثال، عندما ينضم طفل بعمر 13 عاماً إلى الأكاديمية. نحن نتحدث عن أفضل الفرق في العالم، حيث المنافسة على أشدها. إن عمل المدربين يزرع في الناشئين قيم النادي والفريق الأول. نعرف ان أي لاعب يرتقي إلى الفريق الأول سيكون مستعداً للمنافسة".

Laso 700 partidos
 وأضاف "لا أهتم كثيراً بالعمر لأن المهارة تظهر على أرض الملعب. رأيت مواهب مذهلة مثل دونسيتش، الذي يلعب الآن في الدوري الأمريكي للمحترفين، وأشعر بالفخر بمنحه الفرصة. نعتقد أن نمو اللاعبين يمر بمتطلبات للوصول إلى اللعب مع الأفضل. كانت لدينا هذه الفكرة منذ البداية ونحن سعداء للغاية بانضمام عدد من لاعبي الأكاديمية. إنها أفضل أكاديمية في العالم لأن الجميع يسألني دائماً عن سر أدائنا المتميز. هذا يشعرك بالفخر".

لكل شيء محرك، والرئيس هو محرك النادي.

المشجعين
"في الصورة التي أظهرتها لي، كان ويزينك سنتر مكتظاً بالمشجعين. يشعرني ذلك بالحزن لأنني أحب رؤيته كذلك. نتطلع إلى عودة الجماهير إلى الملعب في أسرع وقت ممكن وسيكون ذلك إنجازاً كبيراً. استعادة كرة السلة للمدريديسمو واستعادة المدريديسمو لكرة السلة. عندما نلعب خارج الديار ويقولون لك انه لا يوجد تذاكر، فإن ذلك يعني انهم يودون متابعة المباراة. هذا فخر كبير لأن الفريق يحظى بمحبة الجماهير. لا يمكنني فهم الرياضة بدون جمهور، ولكن الجائحة تفرض علينا هذه الظروف".

Laso 700 partidos
 وشدد "أقول دائما أن هناك مباراة تظهر ما هو ريال مدريد. ولم نفز، بل خسرنا. بعد موسم الألقاب الخمسة وصلنا إلى بلاي أوف اليوروليغ ضد فنربخشه بدون أي طاقة. لعبوا بشكل أفضل وربحوا. في المباراة الأولى في اسطنبول تنافسنا وفي الثانية لم نلعب جيداً. لعبنا المباراة الثالثة في مدريد وربحوا. قدم لاعبو فريقي كل ما في وسعهم وكنت فخوراً جداً بهم. بعد تلك المباراة، طالبنا الناس بالخروج لإلقاء التحية، وهذا يعكس ما يشعر به المدريديسمو إزاء الفريق. ثمّن الجمهور جهد الفريق وعمله في الدرجة الأولى، وليس النتيجة. ذلك أهم من أي انتصار، ولولا ذلك لما كنا قادرين على الفوز بالدوري في ذلك الموسم".

 20 لقباً وأهداف جديدة
"التقييم عمل يومي. الشعور بالسعادة يومياً بعملك وباللعب إلى جانب مهنيين رائعين ولاعبين مهنين ولاعبين تاريخيين. بالنسبة لي، فإن لقب كأس السوبر هذا الموسم له نكهة خاصة جداً بسبب الظروف التي عشناها منذ 12 مارس الماضي. في فالنسيا، لم نتمكن من تقديم أفضل مستوى لنا. بعد ذلك، لعبنا كأس السوبر عازمين على إثبات أنفسنا. أنا فخور لأن الفريق استعاد تنافسيته. يجب على جميع اللاعبين ان يفهموا انهم في ريال مدريد وان يستوعبوا ذلك، وهذا يجعلني فخوراً بهم".

Laso 700 partidos  
 وقال لاسو: "أنا سعيد بالمباراة الـ 700، بالمباراة الـ 699 و الـ300. عدد المباريات يعني ان الناس يقدرون عملك وأنك تحقق الأهداف. أشعر بالفخر بالوصول إلى هذا الرقم الكبير والتحدي المقبل هو العودة إلى التدريبات غداً. أسلط اهتمامي على المباراة المقبلة وعلى تحسين الفريق لأن ذلك هو أكثر ما يهمني. لا أحب التفكير بالأمور على المدى الطويل".

أرقامه وسجل لولو ساينز
 جاءت مباريات لاسو الـ700 موزعة على: 384 مباراة في الليغا، 273 في اليوروليغ، 25 مباراة في كأس الملك، 16 في كأس السوبر ومباراتين في كأس الانتركونتيننتال. يمتلك نسبة انتصارات عند 77 في المئة واختير مرتين أفضل مدرب في اليوروليغ (2015 و 2018) وخمس مرات أخرى مدرب العام من قبل الرابطة الاسبانية لمدرب كرة السلة (2013 و 2015 و 2016 و 2018 و 2019).

أمام لاسو تحدٍ كبير آخر: التفوق على لولو ساينز بصفته المدرب المدريديستا الذي قاد أكبر عدد من المباريات في تاريخ النادي. إلى جانب ذلك، يمكنه أيضاً تحطيم الرقم القياسي لأكبر عدد من الانتصارات الذي يملكه لولو ساينز عند 593 انتصاراً. بفوزه على إستوديانتس، حقق لاسو فوزه رقم 541. على صعيد الألقاب، حقق لاسو 20 لقباً ولا يفصله سوى لقبان عن لولو ساينز (22) وسبعة ألقاب عن بيدرو فيرانديز (27).

البحث