EmiratesAdidas

Osasuna - Real Madrid

1-3: ريال مدريد يحقق الفوز في بامبلونا وعينه الآن على دوري الأبطال

مشاهدة معرض الصور

وقائع المباراة | 11/02/2017 | ألبرتو نافارو

منحت أهداف كريستيانو رونالدو وإيسكو ولوكاس فازكيز الفوز للفريق الأبيض على ملعب السادار.
  • الليجا
  • 22 الجولة
  • 11/02/2017
الصدر
1
3
استأنف ريال مدريد مشوار الليجا وعاد إليه من أوسع أبوابه في بامبلونا. حصد الفريق فوزاً ثميناً أمام أوساسونا في مباراة نجح فيها بالتكيّف مع حالة العشب السيئة. لم يشهد اللقاء فرصاً كبيرة قبل نجاح كريستيانو رونالدو في افتتاح التسجيل، حيث حصل كل فريق على فرصة واحدة فقط. تألق كريم بنزيمة في الدقيقة الخامسة من زمن اللقاء بتسديدة قوية بقدمه اليسرى مرت بجوار القائم. أما في الدقيقة 13، فقد شكّل فاوستو خطراً كبيراً على مرمى المدريديستا بتسديدة من أمام المنطقة ارتطمت بكاسيميرو قبل أن يتصدى لها الحارس كيلور نافاس ببراعة كبيرة.
 
تُرجمت سيطرة ريال مدريد على اللقاء بهدف جاء في الدقيقة 24 ثمرة هجمة جماعية رائعة وتمريرة بارعة من بنزيمة إلى كريستيانو رونالدو الذي تسلمها داخل منطقة الجزاء وسددها قوية عجز الحارس سيريجو عن التصدي لها. لكن فرحة الضيوف لم تستمر طويلاً في ضوء عدم استسلام لاعبي أوساسونا، حيث تمكن سيرخيو ليون من إدراك هدف التعادل بعد تسع دقائق فقط بعد تمريرة حاسمة من فوينتيس وضعها ليون في مرمى كيلور نافاس.
 
فرص بنزيمة
ارتفع نسق اللقاء بشكل كبير بعد التعادل واشتعل حماسة وتنافسية وكاد ريال مدريد يدرك هدف التقدم الثاني قبل الاستراحة، ولكن هذه المرة تبادل كريستيانو وبنزيمة الأدوار فأرسل البرتغالي في الدقيقة 35 عرضية جميلة إلى الفرنسي الذي سددها من على بعد عدة أمتار فقط من المرمى، لكن سيريجو تألق في إنقاذ فريقه من هدف محقق. وكذلك أنقذ كيلور نافاس عرين المدريديستا من تسديدة قوية لريفيرا في الدقيقة 43، فلم تتغير النتيجة، وأطلق الحكم صافرته معلنا نهاية الشوط الأول بتعادل الفريقين بهدفٍ لمثله. 

تجاوز ريال مدريد عتبة 100 هدفاً هذا الموسم.

بدأ الشوط الثاني كما انتهى الشوط الأول: بتصدٍ رائع لكيلور نافاس لحماية المرمى من تسديدة سيرخيو ليون في الدقيقة 48. مضت الدقائق وبدأ اللقاء يتخذ وتيرة أكثر تعقيدا، حيث اضطر زيدان لإجراء استبدال وتغر خططه في الدقيقة 57، عندما دخل خاميس بديلا للمصاب دانيلو. أتى ذلك التغيير بثماره مع تسجل إيسكو هدف التقدم الثاني للفريق في الدقيقة 62 بعد تلقيه الكرة داخل منطقة الجزاء وتسديدها بنجاح على يسار الحارس سيريجو.
 
 لوكاس فازكيز يختتم التسجيل
بدا أوساسونا متعباً وأراد ريال مدريد استغلال ذلك لحسم اللقاء، وكاد ينجح في مساعيه مرتين في الدقيقة 74: الأولى بعد تمريرة طويلة من مارسيلو روضها كريستيانو رونالدو ببراعة قبل تسديدها بقوة فحولها سيريجو إلى عرضية؛ ثم نفذ إيسكو الركنية على رأس راموس، في مباراته رقم 500 مع ريال مدريد، لكنها لم تدخل المرمى. وفي الوقت المضاف، عزز لوكاس فازكيز، الذي طالب في الدقيقة 90 بضربة جزاء إثر اسقاطه في المنطقة من قبل أوير، بهدفٍ ثالث وأخير للفريق مختتما المباراة بأجمل شكل ممكن. فوز ثمين لريال مدريد الذي سيركز جهوده الآن على المباراة المقبلة بدوري أبطال أوروبا ضد نابولي
 

Buscar