EmiratesAdidas
Olympiacos - Real Madrid

82-86: ريال مدريد يفوز في الجولة المزدوجة باليوروليغ

عرض الفيديو

وقائع المباراة | 18/12/2020

هزم أولمبياكوس في الوقت الإضافي بالمباراة التي تألق فيها لابروفيتولا، تافاريس وتومبكينز.
  • الدوري الأوروبي لكرة السلة
  • 15 الجولة
  • ج, 18 ديس
ملعب السلام والصداقة
82
86
يعود ريال مدريد مظفراً من الجولة المزدوجة في اليوروليغ في اليونان. وبعد الفوز ضد باناثينايكوس يوم الثلاثاء الماضي في الوقت الإضافي، فعل الأمر نفسه هذا المساء، حيث فاز ضد أولمبياكوس في الوقت الإضافي أيضاً. بهذه الطريقة، حقق البلانكوس فوزهم العاشر في هذا النسخة، والتاسع في آخر 10 مباريات مواصلين تحقيق النجاحات في شهر ديسمبر المثالي. عانى رجال لاسو في مباراة نموا فيها حتى الدقيقة 45. قاد لابروفيتولا، مع 19 نقطة ورقم قياسي للنقاط في اليوروليغ (27)؛ تافاريس، مع دبل-دبل (13, 10 ريباوند، 5 بلوك و23)؛ وتومبكينز (15 نقطة و 24 تقييم) الفوز الثمين للفريق، بينما أصبح يوي ثالث أفضل مسدد للرميات الثلاثية في تاريخ المسابقة.

بدأت المواجهة الـ31 في اللقاء الكلاسيكي الأوروبي بحذر شديد من الجانبين انعكس في قلة النقاط في لوحة النتائج: 12-12. بفضل لابروفيتولا، مع رميتين ثلاثيتين، وأبالدي (7 نقييم)، جنباً إلى جنب مع السيطرة في الريباوند تمكن ريال مدريد من التقدم في الدقائق الأولى ضد أولمبياكوس، الذي وجد في إيليس أفضل لاعب في صفوفه.

كوسور، نسمة نقية لريال مدريد
تعامل الفريق اليوناني بشكل أفضل مع هذا الموقف، حيث أظهر قوته البدنية وبراعته في المباريات الصعبة. على العكس من ذلك، لم يتمكن ريال مدريد من تفعيل قواه أو التسجيل. في تلك اللحظات، تحرك سبانوليس بشكل مثالي وساعده فيزينكوف على أرضية الملعب ليتقدم أولمبياكوس 27-19 بعد تسجيله 8-0 في الدقيقة 17. استعان لاسو بكوسور وتنشّط الفريق في جانبي الملعب. أوقف الفرنسي لاعب الهجوم الخلفي اليوناني وعانى أصحاب الأرض في اختراق الدفاع المدريديستا. قاد تومبكينز (6 نقاط) ورودي وكوسور ويوي رد الفعل المدريديستا مع 3-12 في أفضل دقائق الفريق. بعد ذلك، سجل ابن ماهون رمية ثلاثية، هي الـ472 له في اليوروليغ وأصبح ثالث أهدف مسدد للرميات الثلاثية في تاريخ المسابقة الأوروبية، ليختتم ريال مدريد الشوط الأول متقدماً بواقع نقطة واحدة (30-31).

فاز ريال مدريد في المباريات السبع التي خاضها في ديسمبر.

 واصل رجال لاسو التسجيل في مستهل الربع الثالث. منح راندولف، الذي انسحب بعد إصابته في ساقه اليسرى، وكوسور التقدم +7 لريال مدريد (30-37، الدقيقة 23). لكن سيناريو المباراة لم يتغيّر لأن أولمبياكوس لا يستسلم بسهولة. تولى سبانوليس وماكيسيتش زمام المبادرة اليونانية وقدم مارتين أداءً قوياً في المنطقة المطلية للتقدم 51-43 في الدقيقة 29.

 خطوة نحو الأمام
لكن ريال مدريد يمتلك العديد من الأسلحة وتألق كارول وتومبكينز اللذين فتحا شهية ريال مدريد للرميات الثلاثية وسجل كل منهما في غضون ثلاث دقائق، من الدقيقة 29 إلى 32، رميتين ثلاثيتين. أضاف لابروفيتولا الرمية الثلاثية الخامسة بينما بدأ تافاريس يفرض هيمنته في المنقطة المطلية محققاً دبل-دبل. لم يتمكن أولمبياكوس من الرد على الاعصار المدريديستا الذي سجل 2-17 للتقدم على منافسه في الدقيقة 32 مع 45-60. وكما كان متوقعاً، نهض الفريق اليوناني مجدداً مظهراً قدراته التنافسية بقيادة ماكيسيتش وسلوكاس، الذي سجل رميتين ثلاثيتين، للتعادل عند 69 نقطة مع تبقي 69 على نهاية الريع. لم ينجح أي من الفريقين في كسر المباراة ليتم اللجوء إلى الوقت الإضافي.

 المعاناة من أجل الفوز
كان هذا الشوط الإضافي الثالث في أربعة أيام، وبدأ الإرهاق يبدو على اللاعبين أمام أولمبياكوس القوي بدنياً. ولكن، على الرغم من ذلك، فإن الرغبة بالفوز كانت أقوى من أي شيء. بادر لابروفيتولا في التسجيل لكن مارتين رد سريعاً واستقرت النتيجة عند 81-79 مع تبقي 42 ثانية على انتهاء المباراة. في تلك اللحظات الحاسمة استحوذ يوي على الكرة ولم يفلتها إلى ان سدد رمية ثلاثية رائعة. ومع 81-82 و30 ثانية على انتهاء اللقاء، حاول سلوكاس لكن الدفاع المدريديستا تصدى له بقوة. وتولى لابروفيتولا، ببرودة مذهلة، مهمة حسم اللقاء (82-86، الدقيقة 40). مع هذا الفوز يكون ريال مدريد قد حقق سبعة انتصارات في سبع مباريات هذا الشهر. تأتي المباراة المقبلة يوم الثلاثاء المقبل ضد ألبا برلين في ويزينك سنتر (9:00 مساءً).

البحث