EmiratesAdidas
Real Madrid - Sporting de Portugal

1-2: هدف موراتا يحسم الفوز في الدقيقة الأخيرة

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 14/09/2016 | ألبرتو نافارو

منح هدف موراتا وهدف رونالدو المذهل من ركلة حرة الفوز لريال مدريد على سبورتينغ لشبونة. 
  • دوري أبطال أوروبا
  • الجولة 1 (دور المجموعات)
  • ر, 14 سبت
ملعب سانتياغو برنابيو
2
1
واصل ريال مدريد تحقيق الانتصارات في جميع المباريات الرسمية التي خاضها هذا الموسم. وفي المواجهة ضد سبورتينغ لشبونة في مستهل مشوار دوري الأبطال، حقق الفريق فوزه الخامس على التوالي. ولم يكن ذلك بالمهمة السهلة، كما حذّر زيدان في المؤتمر الصحافي عشية المباراة. وانتظر جماهير البرنابيو حتى اللحظة الأخيرة للاحتفال بفوز الفريق الذي لا يفقد الأمل أبداً لغاية صافرة النهاية.
 
جاء الشوط الأول متكافئا وانتهى بالتعادل السلبي، مع فرص قليلة للتقدم من الجانبين، من أبرزها انطلاق جيلسون مارتينيز بتسديدة قوية أنقذها كيكو كاسيا في الدقيقة 9، ومنه جانبه صنع كريستيانو رونالدو الخطورة على مرمى الضيوف بتسديدة صاروخية أبعدها الحارس روي باتريسيو إلى ركنية في الدقيقة 27، قبل ان يرسل البرتغالي تسديدة أخرى قوية علت فوق العارضة في الدقيقة 43 لينتهي الشوط الأول بالتعادل دون أهداف.
  
هدف في مرمى الريال
بدأ الشوط الثاني بأسوأ شكل ممكن، وبشكل مختلف تماماً عن سابقه. حيث باغت سبورتينغ لشبونة بتسجيل هدف التقدم عن طريق برونو سيزار الذي استغل تمريرة خاطئة وضعها في شباك كاسيا في الدقيقة 47 من زمن المباراة. ومع ذلك، لم يفقد ريال مدريد الأمل، بل اتخذ من ذلك الهدف حافزاً دفعه لبدء سلسلة هجمات قوية لم يخمد هديرها إلا بعد قلب النتيجة.
 

فاز ريال مدريد بالمباريات الرسمية الـ5 التي خاضها هذا الموسم.

تراجع لشبونة إلى الخلف مغلقاً المساحات، وكاد كارفاخال يسجل هدف التعادل من كرة على الطاير بعد عرضية متقنة من لوكاس فازكيز مرت بجوار القائم بسلام.
 
ركلة حرة مذهلة
وكثف ريال مدريد ضغطه وهيمن على مجريات اللقاء بشكل كامل في الدقائق العشر الأخيرة، لكن سوء الحظ خيّم على المحاولات المتكررة وحرم القائم كريستيانو رونالدو من تسجيل هدف التعادل. استلم البرتغالي عرضية جميلة من لوكاس فازكيز في الدقيقة 83 لكنها ارتطمت بالقائم مخيبة آمال المشجعين الذين كانوا بدأوا للتو طقوس الاحتفال بالتعادل. وبدوره حاول كارفاخال بعد دقيقة واحدة فقط مستغلا عرضية مذهلة من خاميس سددها قوية دون أن تلامس العشب لكنها مرت بدون هز الشباك.
 
وبدا أن هدف التعادل لم يكن سوى مسألة وقت فقط، وهكذا وصل في الدقيقة 89 عن طريق كريستيانو رونالدو من ركلة حرة بارعة عجز روي باتريسيو عن التصدي لها.
 
موراتا يحسم اللقاء
ريال مدريد لا يعرف الاستسلام أبدا ولاسيما في البرنابيو، ولم يفقد الفريق الأمل رغم دخول المباراة في الوقت المحتسب بدل الضائع، وفي الدقيقة الرابعة استغل ألفارو موراتا عرضية متقنة من خاميس سددها رأسية قوية من داخل المنطقة حطت في شباك الضيف البرتغالي ليقلب الريال نتيجة المباراة ويحصد النقاط الثلاث في أول مباراة له بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم. 

البحث