1. Close
    الليجا18 الجولة
    عش المباراة من الداخل ملعب سانتياغو برنابيو
    ريال مدريدريال مدريد
    vs
    أتليتك بلباوأتليتك بلباو
    بيانات المباراة
    الليجا, 18 الجولة
      ملعب سانتياغو برنابيو
     12/22/2019
    21:00
    شراء التذاكر

    شارك facebooktwitter

  2. Close
    الدوري الأوروبي لكرة السلة14 الجولة
    عش المباراة من الداخل WiZink ستنر
    ريال مدريدريال مدريد
    vs
    أولمبيا ميلانوأولمبيا ميلانو
    بيانات المباراة
    الدوري الأوروبي لكرة السلة, 14 الجولة
      WiZink ستنر
     12/17/2019
    20:00
    شراء التذاكر

    شارك facebooktwitter

    التالى

    الدوري الأوروبي لكرة السلة20:00ريال مدريدvsأولمبيا ميلانو

    السابق
EmiratesAdidas

اختر المنصة المفضلة لشراء التذاكر

Real Madrid - Real Sociedad

4-1: ريال مدريد ينتفض بأهداف رائعة

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 31/01/2015 | ألبرتو نافارو

قلب هدف خاميس، هدفا بنزيمة، الثاني بأداء مدهش، إلى جانب هدف راموس موازين المباراة، ومنحوا ريال مدريد فوزا عريضا.
  • الدوري
  • الجولة 21
  • 31/01/2015
برنابيو ملعب سانتياغو
4
1
لا يزال ريال مدريد صلبا عتيدا في صدارة الدوري الاسباني، وذلك على الرغم أنه تعين عليه الانتفاضة في لقاء بدأ بشكل حماسي. وشهدت المباراة، في أقل من خمس دقائق، تسجيل هدفين؛ هدف لكلا الفريقين وكلاهما بالرأس. أحرز ريال سوسيداد هدفه أولا، إذ تلقى أريتس كرة ركنية من روبن باردو أرسلها رأسيها قوية إلى شباك ريال مدريد من نقطة الجزاء. ولم يتأخر رد فعل أصحاب الأرض في الوصول، فسرعان ما ابتدع مارسيلو كرة عرضية في الدقيقة الثالثة تلقاها خاميس، فأرسلها ببراعة إلى يمين الحارس رولي معلنا هدف التعادل.
 
وبدأت هيمنة الفريق الأبيض على الكرة، وبدأ لاعبو ريال مدريد يتوغلون تدريجيا في مناطق الفريق المنافس وكادوا يحققون هدف التقدم الثاني في الدقيقة 20 من عمر اللقاء، إذ تجاوز خاميس اثنين من مدافعي ريال سوسيداد غير أن تسديدة بنزيمة على الطاير اصطدمت بجسد الحارس رولي. وبرز الكولومبي من جديد في فرصة أخرى، إذ أرسل ركنية في الدقيقة 29 غير أن تسديدة بيل القوية مرت بجوار القائم. 

راموس يحسم همينة ريال مدريد بهدفه رقم 54 كلاعب في الفريق الأبيض.

وبدا الهدف الثاني وشيكا ليس فقط بفضل اللعب الجميل لأصحاب الأرض وإنما بفضل الفرص التي كانوا يبتدعونها. وهذا ما حصل، إذ جاء الهدف الثاني في الدقيقة 37. أرسل مارسيلو كرة عرضية تلقاها بنزيمة فسددها بقوة غير أن الحارس رولي كان له بالمرصاد فتصدى لكرته؛ وهنا برزت حذاقة راموس الذي استغل الكرة المرتدة فأسكنها شباك رولي. وفي الدقيقة 40 أخفق ريال مدريد في تسجيل هدف ثالث مؤكد، إذ بدأ إيسكو الهجوم فأكمله بنزيمة واختتمه بيل، الذي لم يجد تسديد الكرة فمرت بجانب القائم الايسر.
 
ومع بداية الشوط الثاني عاد ريال مدريد لفرض هيمنته الكاملة مجددا باحثا عن تأمين المباراة بهدف ثالث، والدليل على ذلك هو توسيعه الفارق أمام ضيفه في الدقيقة 52. وقد استحق اللعب الجميل للاعبين البيض تلك النهاية التي سطرها بيل وبنزيمة، فبعد أخذ ورد بينهما خارج المنطقة توغل الويلزي بالكرة إلى داخل المنطقة، فسيطر عليها باللمسة الأولى وهيأها ليرسلها عرضية إلى الفرنسي أمام المرمى، فوضعها الأخير بسهولة بيساره في مرمى رولي. ولكن العاصفة المدريدية لم تنته هنا، وما أوقفها لها إلا أنييغو في الدقيقة 55 عندما اعترض تسديدة رأسية قوية من بيل وحرمه من تسجيل الهدف الرابع.
 
بنزيمة، مدهش
كان بنزيمة قد قدّم للتو عروضا مدهشة، لكن الجماهير نهضت اعجابا بالفرنسي في الدقيقة 76 من عمر اللقاء، عندما استعاد الكرة من على خط التماس، وأرسلها إلى إيسكو الذي سرعان ما أعادها إليه داخل المنطقة فأسكنها الفرنسي بطريقة مذهلة الزاوية اليسرى العليا وسط متابعة فاشلة من الحارس رولي الذي عجز عن القيام باي شيء. هدف رائع من الفرنسي لاختتام المباراة. وقد هلل له الجماهير وصفقوا تقديرا له بعد دقائق من ذلك لدى خروجه ليدخل تشيتشاريتو بديلا له.
 
وعقب ذلك، نجح رولي في التصدي لتسديدتين من بيل وكارباخال، وحرم ريال مدريد من توسيع النتيجة في مباراة قدّم فيها الفريق الأبيض أداء متميزا ليواصل بذلك تصدره الدوري الاسباني بعد أن كان استجاب بأفضل شكل ممكن للهدف المباغت في شباكه في مستهل المباراة. 

البحث