EmiratesAdidas

 
ترتكز أسطورة أعظم نادٍ على مر العصور على القيم التي صاغت كياناً رائداً في الرياضة، القضايا الاجتماعية، التضامن والاقتصاد.
 
التميز هو السمة المميزة لريال مدريد، إنه جزء من هوية نادينا، منذ تأسيسه في عام 1902، ينطبق على في جميع المجالات، بما في ذلك الجوانب المهنية والرياضية والمؤسسية. يتطلب منا ذلك، دائماً، تقديم أعلى معايير الجودة على أعلى المستويات في جميع التحديات التي نواجهها. نعمل على تطوير قيمة التميز من خلال الجودة، الريادة، التحسين المستمر والموهبة.
 

انطلاقاً من التميّز، فإننا نأخذ على عاتقنا التزامنا أمام الملايين من المشجعين حول العالم. يتعلق الأمر بقدرتنا على التصرف بما يتماشى مع قيمنا وأن نكون صادقين مع تاريخنا، والالتزام بكل ما يمثله النادي. إنه أيضاً الالتزام بالاستدامة الذي يتيح لنا، من خلال الإدارة الاقتصادية المسؤولية، تقليل تأثيرنا البيئي على المجتمع، وقبول إرثنا مع الالتزام بإدارته على النحو الأمثل للأجيال المدريديستا القادمة.
 
 
الذهنية الأساسية في هذا النادي هي روح الفوز، وهي التي تحدد موقفنا من كل شيء وتستلزم الاستجابة بإيجابية للأهداف التي نضعها لأنفسنا في كل موسم. إن الموقف الذي نتبناه نحن المدريديستا تجاه الحياة يحدد إلى حد كبير النجاح الذي يمكننا تحقيقه في مساعينا. نحن نعمل على تعزيز روح الفوز من خلال المثابرة والجهد والتضحية والتفاني والمثابرة والتحسين المستمر.
 
 
نحن ملتزمون 100% بجميع أهدافنا الرياضية من خلال تبني فلسفة الفريق. نحن نعمل معاً، كل هؤلاء الذين يشكلون جزءاً من ريال مدريد، سواء كانوا من العاملين أو المشجعين، يفكرون دائماً في الفوز بالمباراة القادمة. إنها فلسفة تنظيمية نلتزم من خلالها بأهدافنا مع روح الزمالة، الكرم، الاتحاد والتعاطف لتحقيق هدف مشترك.
 
 
يعامل ريال مدريد الأفراد والمؤسسات والشركات باحترام دون الإساءة لهم أو الإضرار بهم. على أرض الملعب، نتصرف بحسن نية ونحترم جميع الفرق التي ننافسها وجماهيرَها. خارج ميدان اللعب، نحافظ على علاقات أخوية وداعمة مع جميع الأندية الأخرى، ونقدم لها وللهيئات الرياضية الوطنية والدولية تعاوننا المستمر.
 
 
عالمية ريال مدريد تتخطى الحدود، فهي خالدة وتشمل كل أنحاء الأرض. إنها عالمية لا تميز بين الأعراق، الأيديولوجيات، الثقافات، الأديان، طرق التفكير، مكان المنشأ أو الحالة الاجتماعية. ريال مدريد العالمي هو ريال مدريد الكوني، متعدد الثقافات، الذي يسعى للمساواة بعيداً عن السياسة، وهذا ما يجعل نادينا أبدياً خالداً عبر الأجيال.
 
 
ينطوي تضامننا على التزامنا بأن نكون قريبين من أولئك الذين هم في أمس الحاجة إلينا، ولاسيما الأطفال المعرضين لمخاطر الاستبعاد الاجتماعي. يجب أن يكون ريال مدريد عنصراً مفيداً للمجتمع وذلك رداً لكل ما قدمه المجتمع لنا عبر التاريخ. التضامن قيمة لا نتنازل عنها، بل نروّج لها من خلال مؤسسة ريال مدريد، روح نادينا.
 
 
نعتقد اعتقاداً راسخاً ان التواضع شرط أساسي لمحاولة الاستمرار في التحسن كل يوم. كل ما نحققه هو نتيجة التضحية والعمل؛ والتواضع يسمح لنا بالابتعاد عن التراخي. يعتبر ريال مدريد أن منافسينا أنداد مع أقصى درجات الاحترام وكل إنجاز يمثل نقطة انطلاق لمحاولة تحقيق التحدي التالي.
 
حتى النهاية، هنا بنا ريال.

البحث