تشوس ماتيو: "أنا سعيد جداً باللقب وبالفريق"

"كان ردنا جيداً وعرفنا كيف نعاني لتوسيع الفارق والفوز"، قال المدرب.
 
 عقد تشوس ماتيو مؤتمراً صحفياً بعد فوز ريال مدريد بكأس السوبر للمرة العاشرة. قال المدرب: "لقد لعبنا مباراة خطرة للغاية حتى نهاية الشوط الأول، وكانت الركلات الحرة نقطة ضعفنا الوحيدة. كان من الممكن أن يكون فارق النقاط 13 أكبر لو ان الحظ حالفنا في الرميات الحرة. لم يكن الأمر كذلك وفتحنا المباراة أمامهم. خرجنا ببرود بعد الاستراحة ما بين الشوطين وسمحنا لهم بالدخول؛ وأونيكاخا يلعب بشكل جيد جداً، وما كان ليستسلم. كان ردنا جيداً وعرفنا كيف نعاني؛ هذا جيد جداً. في الليغا الإسبانية لا يوجد منافسين سهلين وكنا قادرين على العودة إلى المباراة وتوسيع الفارق".
 
 وأضاف "على الرغم من أن لدينا لاعبين جيدين للغاية، إلا أن الفريق هو من يفوز في النهاية. كنا نعلم أن الأمر لن يكون سهلاً وأنا سعيد جداً من أجل الفريق وسعيد باللقب. أنا سعيد أيضاً بكامبازو، لأنه حصل على جائزة أفضل لاعب. يستحقها بجدارة، وقد جاء ذلك أيضاً بفضل جميع زملائه في الفريق. نحن فريق وكلما كنا معاً كلما حلقنا في الآفاق".
 
  
بوارير وندياي
"إنهما مثالان جيدان جداً للأشخاص الذين ضحوا بأنفسهم من أجل المباراة. تافاريس لاعب أساسي، لكن بوارير كان في حالة جيدة وقد منحنا الأفضلية عندما كان تافاريس مرهقاً. لقد شغل ندياي مركز لاعبي الارتكاز وقدم جهداً كبيراً. هذا ليس مفاجئاً. يساعدنا بحيويته ورغبته في الفوز. هناك لاعبون يتألقون عادةً في الهجوم وقد تألقوا اليوم دفاعياً، مثل يوي ورودي. لقد ساهم الجميع ومدوا يد العون وهذا سيقودنا إلى المزيد".
 
 
كامبازو
"إنه لاعب متفوّق في العديد من الأشياء على مستوى المعرفة باللعب. عندما وصل إلى ريال مدريد كانت هناك جوانب لم يكن يعرفها لأنه كان شاباً. لديه الخبرة وينقلها. ولم يفتقر أبداً إلى الرغبة في الفوز. إن الرغبة الشديدة في استعادة الكرة بسرعة تعد ميزة إضافية وتساعدنا كثيراً. إنه يسهّل الأمور عليّ بشكل كبير".

 
كأس السوبر للمرة الثانية
"مع وجود لاعبين جيدين لديك فرصة للوصول إلى الهدف المحدد في بداية الموسم. إنه لقب صعب للغاية ويصعب الفوز به. نحن لا نفكر في الأفراد ولا أقارن نفسي بأي شخص. يعتمد الأمر على الاستمرارية ومواصلة العمل. اليوم سأحتفل وغداً سنفكر في كيفية الفوز على سرقسطة يوم الأحد".