LazoGanadores de Champions LeagueOtro

موسى يقود ريال مدريد لتحقيق الانتصار الثامن توالياً

ملخص المباراة. 04/12/2022. Edu Bueno. مصور: Antonio Villalba

كسر اللاعب المباراة ضد فالنسيا باسكيت مع استعراض رائع في الثلاثيات (6/6 لـ 22 نقطة).

 
 
حقق ريال مدريد فوزاً جديداً، هذه المرة في الدوري ضد فالنسيا باسكيت، مسجلاً بذلك فوزه الثامن على التوالي في الليغا واليوروليغ. لم تكن مباراة سهلة بسبب قوة المنافس من جهة والجهد الكبير الذي بذله فريقنا قبل ثلاثة أيام على ملعب فنربخشه من جهة ثانية. نجح فريقنا في تحقيق الفوز بفضل أداءٍ متميز في الربعين الأول والثالث اللذين حقق فيها فارقاً بواقع +22 نقطة. أداء رائع لموسى، مهندس الانتصار المدريديستا مع 6 ثلاثيات دون أي خطأ و 22 نقطة، معادلاً رقماً مدريديستا في العام 2000. كذلك تألق تافاريس (16)، بوارير (15) وهيزونجا (12).
 
 
لم تستمر مرحلة تكيّف ريال مدريد مع المباراة طويلاً، حيث تولى، منذ الدقيقة الثانية، زمام السيطرة الكاملة على مجريات اللقاء وقدم أداءً متميزاً في الدفاع. كان تافاريس حاجزاً منيعاً أمام فالنسيا باسكيت (3 بلوك)، الذي عانى كثيراً لابتكار الفرص لاسيما في ضوء نجاح فريقنا في تقليص نسبه إلى ما دون 20%. قاد موسى، مع ثلاث ثلاثيات في ثلاث محاولات، وديك (4 نقاط و 4 ريباوند) فريق ريال مدريد في الربع الأول الذي تقدم فيها بواقع +15 نقطة مع 17-2 في الدقيقة السابعة.
 
 

يوي وهيزونجا يقودان الفريق
بحث ممبرو عن حلول على مقاعد البدلاء فدفع بفيراندو وبراديّا لينجح فالنسيا باسكيت، دون إحداث الكثير من الضجيج ومع التحسين في التسديدات وفي الريباوند الهجومي، في إبطاء وتيرة المباراة لغاية دخول أجوائها بشكل كامل. لكن فريقننا تمكن، بفضل يوي، مع 2+1، وهيزونجا، مع ثلاثيتين متتاليتين، من الحفاظ على الفارق عند 11 نقطة، غير ان المنافس استغل الوضع جيداً لتقليص الفارق إلى 32-27 مع انتهاء الشوط الأول.

فيديو.79-62: موسى يقود ريال مدريد لتحقيق الانتصار الثامن توالياً

 
واصل ريال مدريد اصطدامه بدفاع فالنسيا الصلب في مستهل الشوط الثاني. إلى جانب ذلك، لعب المنافس بقوة في المنطقة المطلية بقيادة الثنائي دوبلييفيتش -ويب الثالث (35-31، الدقيقة 23). لكن وجه المباراة تغيّر كلياً في الدقائق التالية من الربع الثالث. حسّن فريقنا شدته الدفاعية واحكم اغلاق الريباوند لكسب إيقاع أكبر في الهجوم واستعادة الاحاسيس الإيجابية. اختطف موسى الأضواء بمهرجان مذهل من على خط 6,75 أمتار؛ حيث سجل رميته الثلاثية السادسة دون أي خطأ لمعادلة الرقم القياسي للاعب ريال مدريد سابقاً، زيدك، في مباراة بالدوري في عام 2000. غادر موسى أرضية الملعب وسط هتاف وتصفيق المشجعين بعد تسجيله 22 نقطة في 18:30 دقيقة لعب. من جديد، فرض تافاريس هيمنته في المنطقة وكسر رجال تشوس ماتيو اللقاء مع +22 في الدقيقة 28 (56-34).
 
 
أداء دفاعي رائع
بعد كسره المباراة واتمامه أصعب مهمة فيها، وهي التفوّق على منافس أظهر قوة كبيرة على الرغم من غياب عدد من لاعبيه، أظهر ريال مدريد صلابة قوية مع تدوير مستمر للاعبين. تمكّن تشوس ماتيو من منح اللاعبين استراحة في شهر ديسمبر المزدحم وكان هناك وقت للاستمتاع بأفضل هجوم في المباراة بتوقيع هيزونجا وبوارير. أرسل الكرواتي الكرة إلى الفرنسي الذي سددها سلام دانك ببراعة. تأرجح الفارق في الربع الأخير بين 15 و 20 نقطة وينتهي الشوط الثاني مع 47 نقطة لفريقنا بينما انتهت المباراة بفوز رائع للمدريديستا (79-62، الدقيقة 40).


احصائيات ريال مدريد - فالنسيا
 

البحث