LazoGanadores de Champions LeagueOtro

انتصار مذهل على ألبا برلين

ملخص المباراة. 17/11/2022. Edu Bueno. مصور: Víctor Carretero

لم يمنح ريال مدريد أي خيار للفريق الألماني محققاً فوزه الثالث على التوالي في اليوروليغ في عودة ويليامز-جوس.

 
 
 يواصل ريال مدريد تألقه في اليوروليغ مع انتصاره الثالث على التوالي، الخامس بشكل إجمالي، بعد الفوز على ألبا برلين في ويزينك سنتر في الجولة الثامنة من المسابقة. ألغى فريقنا فاعلية المنافس مع أفضل أداء له في الموسم، وقد سجل، كما في الأسبوع الماضي، أكثر من 50 نقطة في الشوط الأول (53). قاد بوارير (19 نقطة، 7 ريباوند، 3 بلوك و 28 تقييم) وسيرخيو رودريغيز (13 نقطة، 9 تمريرات حاسمة و 20 تقييم) الفريق الذي نفذ 9 بلوك. قدم ندياي دقائق جيدة (6 نقاط و 2 بلوك). إلى جانب الفوز، فإن النبأ الجيد الآخر هو عودة ويليامز-جوس بعد غياب ستة أشهر بسبب الإصابة.
 
 
 
منذ البداية، اتخذت المباراة سرعة "شيطانية"، كما وصف تشوس ماتيو لعب ألبا برلين. لكن ريال مدريد سّرع الإيقاع في الشوط الأول المذهل. إن كان فريقنا قد سجل 54 نقطة في الشوط الأول ضد أنادولو إيفيس في الجولة السابقة، فقد سجل اليوم 53 نقطة. لعب ريال مدريد بوتيرة عالية جداً على مدار 20 دقيقة، مهيمناً في جميع الجوانب مع توازن خلاق بين الهجوم والدفاع. تقدم فريقنا 20-8 في الدقائق الثماني الأولى بقيادة ثلاثة لاعبين: تافاريس (6 نقاط و 3 بلوك)، كورنيلي (ثلاثيتان وسلام دانك لتسجيل 8 نقاط) وويليامز-جوس الذي دخل في الدقيقة الخامسة وأظهر في غضون خمس دقائق تعافيه الكامل (6 نقاط).
 

فيديو.90-72: انتصار مذهل على ألبا برلين

 ريال مدريد يندفع بقوة
تفوق ريال مدريد على الفريق الألماني بأسلحته ذاتها. على الرغم من ذلك، التزم المنافس باسلوبه مسجلاً عدة رميات ثلاثية، ولاسيما بعد دخول بروسيدا، للصمود أمام المدريديستا. فعل المنافس ذلك في الربع الأول (26-20) لكنه عجز عن مواكبة إيقاع ريال مدريد في الربع الثاني. تفوّق فريقنا، المليء بالحيوية وبقيادة الهائل سيرخيو رودريغيز (5 تمريرات حاسمة)، على المنافس من جديد. سجل الثنائي ندياي وبوارير الفارق في المنطقة المطلية في الربع الثاني. حل خريج الأكاديمية بشكل مثالي مكان يابوسيلي ولعب أفضل دقائقه في الموسم. لعب على مستوى بدني متميز (6 نقاط، 2 ريباوند و 2 بلوك). امتلاك بوارير في الفريق هو الرفاهية بأبهى صورها. لعب الفرنسي في مركز تافاريس وتصدى ببراعة لكومادجي (2,22 أمتار)، وسجل 13 نقطة لتحقيق 17 تقييم، مع 2 بلوك ليكون الفريق قد نفذ 7 بلوكات في الشوط الأول (53-37).
 

 وسّع أصحاب الأرض الفارق بعد الاستراحة مع 8-0 بقيادة موسى وتافاريس للوصول إلى +24 نقطة في الدقيقة 23 (61-37). استمتع الجمهور في إلا بالاسيو بالعروض المدريديستا. حاول برلين ألبا الرد عبر لو وسميث، لكن رجال تشوي ماتيو أظهروا صلابة كبيرة كفريق وتصدوا لهم. واصل سيرخيو رودريغيز تألقه مرسلاً الكرات إلى بوارير (سجل 9 رميات حاسمة)، وسجلها الفرنسي ببراعة في سلة الفريق الزائر الذي عجز عن الرد. سجل هيزونجا النقاط من الخارج ومهد الفريق للفوز قبل بدء الربع الأخير الذي شهد تبادل السلات. استحقاق كبير لفريقنا، الذي حقق أكبر انتصار له في اليوروليغ هذا الموسم (90-72).
 
 احصائيات ريال مدريد - ألبا برلين
 
 
 
 
 
 
 
 
 

البحث