LazoGanadores de Champions LeagueOtro

ريال مدريد ينتفض أمام جوفنتوت ويحافظ على سجل انتصاراته في الليغا

ملخص المباراة. 16/10/2022. Edu Bueno

مع 51-29 في الشوط الثاني، حقق رجال تشوس ماتيو فوزهم الرابع توالياً في المسابقة.

 يواصل ريال مدريد سلسلة انتصاراته في الليغا وقد حقق هذا المساء فوزه الرابع على التوالي في المسابقة على حساب جوفنتوت في مباراة صعبة. صمد البلانكوس في الشوط الأول أمام الهجوم الشرس لرجال بينيا، الذين نجحوا في التقدم بواقع ثماني نقاط في لوحة النتائج، ثم قلبوا الطاولة في الشوط الثاني بفضل دفاعهم الصلب وتسجيلهم 51-29. قاد موسى (18 نقطة و24 تقييم) ويابوسيلي (17 و 23) الفريق في ثاني أفضل نتيجة هجومية حتى الآن هذا الموسم.
 
 
عاد الفريق إلى ويزينك سنتر بعد ثلاث مباريات خارج أرضه لمواجهة فريق تأهل لنصف نهائي الدوري العام الماضي. أظهر كلا الفريقين سبب كونهما أفضل فريقين هجوميين في المسابقة بفرضهما إيقاعاً هجومياً عالياً جداً منذ بداية اللقاء. تقدم رجال بينيا بقيادة جاي وإيلينسون، لكن ريال مدريد رد سريعاً. قاد موسى (7 نقاط) ويابوسيلي المتألق في المنطقة المطلية (11 نقطة) الفريق للتقدم بواقع خمس نقاط مع 21-16 في الدقيقة السابعة. لكن سرعان ما تبدد الفارق قبل انتهاء الربع الأول بسبب استمرار تبادل الضربان (23-25، الدقيقة 10).
 
 
المنافس يأخذ بزمام المبادرة
استمر الفريقان في تسجيل النقاط لكن الزوار أخذوا بزمام المبادرة في الربع الثاني. اتسم المنافس بالانتظام في التهديف وتقدم، بفضل الهيمنة في الريباوند والنجاح في الثلاثيات، في توسيع الفارق إلى ثماني نقاط (38-46، الدقيقة 18). كان ريال مدريد أكثر راحة في التنقل واستغل براعته في المنطقة الشخصية لتحميل منافسه بالأخطاء، ولاسيما يابوسيلي، لتحمل الهجوم المنافس (45-50، الدقيقة 20).

فيديو.96-79: ريال مدريد ينتفض أمام جوفنتوت ويحافظ على سجل انتصاراته في الليغا

 
 غيّر ريال مدريد استراتيجيته بعد الاستراحة. أظهر فريقنا شراسة أكبر في الدفاع، أغلق الريباوند وتحرك جيداً مع الكرة في الهجوم. لم يعد رجال بينيا يلعبون بانسيابية وسرعان ما انعكس ذلك على لوحة النتائج. أوقف فريقنا قطار المنافس عند 15 نقطة في الربع الثالث بينما سجل 24 نقطة بفضل مساهمة المزيد من اللاعبين، بقيادة ديك ونقاطه الثماني (68-65، الدقيقة 30).
 
 
ريال مدريد يحقق الفوز
عثر رجال تشوس ماتيو على الطريق المناسب والتزموا به بشكل مثالي. رفع فريقنا مستواهم الدفاعي وخنقوا جوفنتوت، الذي لم يعد يتمتع بفاعليته المبدئية. قاد يوي الهجوم الذي سار بانسيابية كاملة ودون أي خطأ تقريباً. عندما لم يكن موسى أو هيزونجا من خط الرميات الثلاثية، كان تافاريس، كورنيلي أو بوارير، من الداخل. كان التوازن بين الهجوم والدفاع كلياً ووسع فريقنا الفارق إلى 51-29 للتقدم بواقع 20 نقطة (96-79، الدقيقة 40).
 
احصائيات ريال مدريد - جوفنتوت

البحث