EmiratesAdidas

ريال مدريد يظهر صلابته في ويزينك سنتر

ملخص المباراة. 15/10/2021. Edu Bueno. مصور: Víctor Carretero

هزم باناثينايكوس وخرج بانتصارات كاملة في الجولة المزدوجة في اليوروليغ هذا الأسبوع. سجل تافاريس 31 نقطة تقييم.

حافظ ريال مدريد على سجله خالياً من الهزائم في ويزينك سنتر بعدما حقق ضد باناثينايكوس فوزه الثالث في اليوروليغ، والثاني هذا الأسبوع بعد فوزه قبل 48 ساعة على موناكو. حقق فريقنا انطلاقة رائعة مع 35-18 في الدقائق الـ14 الأولى مع أداء دفاعي قوي، تاركاً الفريق اليوناني عند 65 نقطة. قاد تافاريس، مع 17 نقطة، 9 ريباوند و31 تقييم، الفريق المدريديستا الذي تألق فيه أيضاً أبالدي (16)، يابوسيلي (14) وبوارير (10). حقق الفريق ستة انتصارات في المباريات الست التي لعبها على أرضه في الليغا واليوروليغ، وسيزور الآن فريق ريو بريوجان في الليغا يوم الأحد المقبل (الساعة 17:00).

 بدأ ريال مدريد اللقاء بقوة. تحدث لاسو عن التركيز أمس قبل المباراة والتزم اللاعبون بتوجيهاته. لعب البلانكوس بصلابة دفاعية قوية وسيطروا على الريباوند وجروا بسرعة. بفضل ذلك، تقدم فريقنا 14-3 في الدقيقة الثالثة لزعزعة باناثينايكوس وإرسال بابابيترو، زعيمه في الهجوم، إلى مقاعد البدلاء. في الهجوم، تحرك الفريق بنشاط وتحرك بالكرة ببراعة (7 تمريرات حاسمة) مع نجاح في التسديدات الخارجية (4/6 في الرميات الثلاثية). استعرض أبالدي براعته في الربع الأول مع 12 نقطة. كذلك سجل يابوسيلي ثماني نقاط ليختتم الفريق الدقائق العشر الأولى مع 30-18 بعد ثلاثية يوي في اللحظة الأخيرة.

تفوق مدريديستا
سيطر رجال لاسو بشكل كلي على مجريات اللقاء. هيمن بوارير وتافاريس في المنطقة المطلية بينما واصل المدرب المدريديستا تدوير اللاعبين للحفاظ على الكثافة الدفاعية مظهراً قوة الفريق. حرم البلانكوس باناثينايكوس من التسجيل لأكثر من ست دقائق في مستهل الربع الثاني للتقدم 35-18. كاد الفريق يعزز الفارق لو كان أكثر نجاحاً في الهجوم. وجد المنافس اليوناني الذي استغل خسائر أصحاب الأرض بعض الموارد في الهجوم قبل الاستراحة، بقيادة باباجيانيس، نيدوفيتش وبيري، لتقليص الفارق إلى 12 نقطة (42-30).

فيديو.88-65: ريال مدريد يزداد قوة في ويزينك سنتر

بدأ سيناريو المباراة يشابه سيناريو اللقاء الأخير ضد موناكو. تباطأت وتيرة المباراة واكتسب باناثينايكوس المزيد من الشراسة بينما أظهر ريال مدريد خمولاً في الهجوم. نجح الزوار في تقليص الفارق إلى أقل من 10 نقاط مع 47-39 في منتصف الربع الثالث. لم يفقد البلانكوس التركيز في الدفاع بينما سارعوا في الرد هجومية. سجل يابوسيلي سلام دانك وأضاف تافاريس أخرى بفضل الشراكة مع هورتيل لاستعادة الثقة والزخم الهجومي. سجل كوسور سبع نقاط متتالية لتحييد فاعلية ماكون جونيور، الذي قاد فريقه وينتهي الربع الثالث بتقدم البلانكوس كما في الربعين السابقين (62-50).

ريال مدريد يكسر المباراة في الربع الربع الأخير
حافظ الفريق المنافس على آماله حتى الدقيقة 31. ارتكب ويليامز-جوس خطأ رياضياً، وسجل بيري رميتين حرتين لتقليص الفارق إلى 62-52، لكن الأمور لم تتطور أكثر لأن ريال مدريد لم يسمح بذلك. رد يوي ورودي، اللذان لا يعرفان معنى الضغط، بتسديدات من على خط 6,75. سجل الكابتن رمية ثلاثية ثم أضاف لاعب الهجوم صغير الحجم رميتين أخريين وعزز بوارير وتافاريس الغلة. ساهم ذلك جنباً إلى جنب مع العمل الدفاعي الرائع في التقدم +17 مع تبقي خمس دقائق (74-57). أدار ريال مدريد الغلة وعززها في اللحظات الأخيرة للفوز على باناثينايكوس بفارق 23 نقطة في فوز الفريق (88-65، الدقيقة 40).

البحث