EmiratesAdidas
Real Madrid - Valencia Basket

81-70: انتصار كبير للتقدم في نصف نهائي الدوري

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 06/06/2021

فاز ريال مدريد، على الرغم من غياب 6 من لاعبيه، على فالنسيا باسكيت في المباراة التي شهدت عودة الجمهور إلى ويزينك سنتر.
  • بلاي أوف الدوري إنديسا
  • نهائيات ½ (الجولة1)
  • ح, 06 يون
WiZink ستنر
81
70
عاش المدريديسمو يوماً متميزاً. بعد ساعات من فوز فريق جونيور باليوروليغ في فئته في فالنسيا، بدأ ريال مدريد سلسلة نصف نهائي الليغا بفوز كبير ضد فالنسيا باسكيت. جاء ذلك بحضور الجماهير، الذين عادوا إلى مدرجات ويزينك سنتر بعد نحو 15 شهراً من المباراة الأخيرة مع جمهور. تجاوز فريقنا محنة غياب ستة من لاعبيه وأظهر تنافسيته وصلابته، حيث تصدر تافاريس (17 نقطة، 11 ريباوند و 27 نقطة تقييم)، كوسور (24 نقطة في 20 دقيقة) وغاروبا (12 ريباوند و 3 بلوك) قائمةً من خمسة لاعبين سجلوا 10 نقاط تقييم على الأقل (إلى جانب تايلور وألوسين) للفوز ضد منافس قوي. عادل الفريق المدريديستا موسمهم بأكبر عدد من المباريات في التاريخ مع 83 مباراة، وتقدموا 1-0 في سلسلة نصف النهائي، ليكون بحاجة إلى انتصار واحد للتأهل للنهائي. لعب خوان نونيز مباراته الرسمية الأولى مع الفريق، وهو خريج الأكاديمية المدرديستا الـ 17 الذي يفعل ذلك تحت قيادة لاسو.

بفضل تشجيع 1000 مشجع في مدرجات ويزينك سنتر، بدأ ريال مدريد نصف النهائي مليئاً بالحيوية، وقدم لعباً مباشراً في الهجوم مع تولي الرباعي ألوسين، كارول، تايلور وتافاريس مهمة تسجيل النقاط (22 نقطة من 25 للفريق في الربع الأول). مع دفاع قوي وهيمنة كاملة في الريباوند، تفوّق رجال لاسو على فالنسيا باسكيت الذي عانى لمواكبة إيقاع أصحاب الأرض. لعب خوان نونيز مباراته الأولى مع الفريق الأول، حيث دخل أرضية الملعب مع تبقيى 49 ثانية على انتهاء الربع الأول (25-14، الدقيقة 10).

ريال مدريد يفرض هيمنته
حافظ المدريديستا على تلك الصلابة وناضلوا للاستحواذ على كل كرة كما لو كانت الأخيرة في المباراة. أخذ كوسور، الذي اختتم الربع الأول مع رمية ثلاثية، بزمام المبادرة مع 10 نقاط جديدة ومنح، إلى جانب رمية ثلاثية من تايلور، التقدم للبلانكوس بواقع +14 في الدقيقة 17 (40-26). لكن المنافس لم يقف مكتوف الأيدي واستغل تراجع إيقاع أصحاب الأرض ونجاح دوبجليفيتش وتوبي في الرميات الثلاثي لتحقيق 4-12 وتستقر النتيجة الإجمالية عند 44-38 مع انتهاء الشوط الأول.

عادل ريال مدريد موسمه بأكبر عدد من المباريات (83).

على الرغم من غياب عدد كبير من اللاعبين بسبب الإصابة (راندولف وتومبكينز وأبالدي ورييس ولابروفيتولا ويوي)، وجد لاعبونا طريقةً لشحذ طاقاتهم. استعادوا الأحاسيس الإيجابية في الدفاع وتركوا فالنسيا باسكيت عند 8 نقاط في الربع الثالث مع الجهود الكبيرة التي بذلها غاروبا وتارفاريس تحت السلة (سجل كلاهما 10 نقاط)، وتفاني تايلور في الصفوف الخلفية. وبفضل التألق في الريباندو الهجومي، تقدم ريال مدريد بواقع 12 نقطة (58-46، الساعة 30).

استعراض دفاعي
تغلّب ريال مدريد على فالنسيا باسكيت بشراسته وحكمته مع تألق جميع لاعبين. اضطر رودي، وإعصارٌ يدعى غاروبا، للانسحاب بسبب الإصابة، لكن بقية اللاعبين واصلوا تركيزهم واندفاعهم القوي دون أي هدنة. وحّد الفريق طاقاته وحاصر منافسه. في تلك اللحظات ظهر كوسور، الذي سجل 24 نقطة في 20 دقيقة رافعاً الفارق، مع رميتين ثلاثيتين، إلى 71-54 مع تبقي خمس دقائق على انتهاء اللقاء. حاول الضيوف العودة إلى أجواء المباراة لكن ريال مدريد أظهر صلابته القوية للفوز في المباراة الأولى في السلسلة مع انتصار كبير (81-70، الدقيقة 40). في غضون 48 ساعة، سيحاول فريقنا، في فالنسيا، حسم تأهله للنهائي في الموسم الذي لعب فيه أكبر عدد من المباريات في تاريخه (84 مباراة).

البحث