LazoGanadores de Champions LeagueOtro
Real Madrid - Joventut Badalona

101-92: المتصدر يحقق فوزه الـ16 قبل البلاي أوف في اليوروليغ

معرض الصورفيديو

وقائع المباراة | 18/04/2021

انتصر ريال مدريد ضد جوفنتوت في الظهور الرسمي الأول لبوارير بالقميص الأبيض. سجل سبعة لاعبين 10 نقاط أو أكثر.
  • دوري كرة السلة Endesa
  • 32 الجولة
  • ح, 18 أبر
WiZink ستنر
101
92
يواصل ريال مدريد مسيرته المتألقة في الليغا وحقق ضد جوفنتوت بادالونا فوزه الـ30 في 31 مباراة، مع 16 انتصاراً متتالياً. مع تبقي يومين فقط على بدء البلاي أوف في اليوروليغ ضد أنادولو إيفيس، تفوّق المتصدر في مباراة شديدة التعقيد (تأخر بواقع تسع نقاط في الدقيقة 30) ولم ينجح في كسر المباراة ضد "لا بينيا" حتى الربع الأخير مع 36-20. قدم الفريق أداءً رائعاً وسجل سبعة لاعبين 10 نقاط على الأقل، بقيادة غاروبا (14 نقطة، 12 ريباوند و24 تقييم)، يوي (15 و 5 ثلاثيات) وأبالدي (12 و 7 تمريرات حاسمة). أظهر بوارير جودته في ظهوره الرسمي الأول مع الفريق (9 نقاط و 5 ريباوند في 15 دقيقة). من جانبه، لعب تومبكينز مباراته رقم 300 بقميص ريال مدريد.

بدأ جوفنتوت المباراة بقوة كبيرة وإيقاع سريع وتفوّق في الريباوند مسجلاً ست رميات ثلاثيات في الدقائق الأولى. صمد رجال لاسو أمام اندفاع المنافس بفضل نقاط لابروفيتولا (6) وكوسور وغاروبا (5 نقاط لكل منهما)، في الربع الأول الذي قاد فيه الخطأ الشخصي الثاني لتافاريس إلى الظهور الرسمي الأول لبوارير ليسجل باكورة نقاطه مع الفريق. نجح جوفنتوت في التقدم بواقع ثماني نقاط مع 16-24 في الدقيقة التاسعة.
 
نهوض المدريديستا
واصل الزوار فرض سيطرتهم على مجريات اللقاء مع انسيابية كبيرة على أرضية ويزينك سنتر، حيث سجلوا النقاط بسهولة ضد ريال مدريد الذي كان أقل طاقة وحيوية، ونجح مورجان وديميتريفيتش في رفع الفارق إلى 10 نقاط في بداية الربع الثاني (24-34، الدقيقة 13). ومع دخول يوي وكارول، الأول مع ثلاثيتين، والثاني باضفاء الحيوية، اكتسب الفريق المزيد من الثقة وأخذ بزمام المبادرة لتقليص الفارق إلى 36-38 في الدقيقة 16. اتسمت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول بتبادل النقاط بين الفريقين (44-47).

 لعب تومبكينز مباراته رقم 300 مع ريال مدريد.

وفي اللحظات الأولى من الشوط الثاني ارتكب تافاريس الخطأ الثالث بينما حالف الحظ الزوار في الرميات الثلاثية، هذه المرة بقيادة مورجان. عانى ريال مدريد في تلك اللحظات وتولى تافاريس قيادة الهجوم، لكن الفريق لم يمتلك الاستمرارية الكافية لمطاردة "لا بينيا" الذي نجح، اعتماداً على الريباوند الهجومي، في توسيع الفارق من جديد إلى تسع نقاط. وفي تلك الاثناء سجل غاروبا وأبالدي أولى الرميات الثلاثية للمدريديستا في هذا الربع وتستقر النتيجة عند 65-72.

الرد المذهل للمتصدر
وفي غضون دقيقة واحدة وأربعين ثانية فقط، كسر ريال مدريد الاحاسيس السيئة وغيّر مجرى اللقاء. خرج الفريق بتصميم كبير في الربع الأخير وسجل 9-0، للتقدم 74-72 (الدقيقة 32). تولى يوي زمام الفريق ومع ثلاثية تلوَ الأخرى (3 في 5 دقائق)، انطلق ريال مدريد بقوة ثم واصل تعزيز غلته من على خط 6,75 أمتار مع رمية جديدة من كارول وأخرى من بوارير. أظهر الفرنسي براعته في مباراته الرسمية الأولى مع الفريق. بفضل نقطته التاسعة والرمية الثلاثية الـ15 للمدريديستا، التي سجلها كاورل، قضى فريقنا على آمال جوفنتوت الذي لم يتمكن من الرد على الاستعراض المدريديستا. وضع أبالدي، مع رمية ثلاثية جديد، اللمسة الأخيرة على الربع الأخير، الذي فاز فيه ريال مدريد 36-20، متجاوزاً عتبة 100 نقطة (101-92، الدقيقة 40).

16

لاعب ارتكاز

6

لاعب الهجوم صغير الجحم

البحث